انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
14 يناير 2019
3084

تتعدد مجالات الكتابة على المواقع والمنصات الإلكترونية المختلفة، وإذا كنت من المهتمين بأي من مجالات الكتابة، تجد أمامك عدد من أنواع كتابة المحتوى مثل؛ الكتابة لمواقع التواصل الاجتماعي، والكتابة للمدونات، والكتابة العلمية، والترجمة من وإلى لغة أخرى، ولكل نوع منها قواعد ومهارات تلزمك لتستطيع العمل في هذا المجال، أو حتى اتقان العمل في حالة أن الكتابة هوايتك المفضلة.

 

ويهتم العديد من الأشخاص بترجمة المقالات، كأحد أهم الخدمات التي تقدمها المواقع الإلكترونية والمدونات، ويرغب في معرفة الطريقة الملائمة للوصول بالموضوع المترجم إلى الشكل المثالي، لذا تسرد لك "شفاف" 6 خطوات تساعدك في ترجمة المقالات والتقارير، حتى تكون الموضوعات التي تكتبها ذات جودة عالية.

 

وإلى الخطوات:

1-اقرأ النص أكثر من مرة بشكل كامل قبل البدء في ترجمته، لتأخذ فكرة عامة عن طبيعة المحتوى المراد ترجمته، هل هو نص ديني أو علمي أو أدبي وغيرها من الأنواع، وذلك حتى يسهل عليك تحديد ما تحتاج إليه من أدوات للبحث والتفكير في بعض المفردات التي يمكن أن تستخدمها في تحرير النص بعد ترجمته.

 

كما تستطيع من تحديد نوع النص والقراءة الأولى له تحديد المدة تقريبًا، التي تستغرقها في العمل، ويسمح لك ذلك سواء بالتأكد من أن مصدر الموضوع الذي تود ترجمته موثوقًا، من كتب أو مواقع أجنبية معروفة ومصادرها مؤكدة.

 

2- تقابل أثناء قراءتك عدد من الكلمات من الممكن أن تكون جديدة وتتعرض إليها للمرة الأولى، ولا تعرفها أو تدري ما هو معناها الدقيق في سياق الموضوع، فيمكنك الرجوع بسهولة للقواميس والمراجع للتعرف على المعاني المختلفة للكلمة، ومن ثم معرفة المعنى الأقرب لسياق الجملة، لأن عدم فهمك لسياق الموضوع، وبالتالي ترجمة الكلمة بمعنى غير دقيق، يعطى انطباع عن ترجمتك أنها غير احترافية.

 

3- بعد قراءة النص المراد ترجمته والتعرف على معاني الكلمات غير المفهومة بالنسبة إليك، قم بترجمة جملة بعد جملة في بداية الأمر، واقرأ بعد ذلك النص متكامل باللغة العربية على سبيل المثال أو اللغة التي تترجم إليها.

 

واقرأ ما وصلت إليه بدقة، وقم بإجراء تعديلات على الكلمات التي تجد أنها غير مناسبة لطبيعة وموضوع النص المكتوب، حتى تصل في نهاية الأمر، بالموضوع إلى أعلى درجات الاحترافية.

 

4- احرص على الاحتفاظ بالمعاني المقصودة في النص الأصلي قبل ترجمته، فأنت لا تقم بالترجمة الحرفية للموضوع فقط، بل عليك أن تبث كل ما تحويه الكلمات من مشاعر الكاتب في الموضوع الأصلي إلى موضوعك بعد ترجمته.

 

واستخدم لغة سلسة وبسيطة وفصحى في حال الترجمة إلى اللغة العربية، وابتعد عن المصطلحات الغريبة والمعقدة، كما يساعدك الاستخدام الصحيح لعلامات الترقيم على استخدام المفردات الصحيحة للتعبير عن المعنى.

 

5-حدد جمهورك المستهدف بدقة، فطبيعة جمهورك وخصائصه تتحكم في أسلوب كتابة الموضوع المترجم، وهناك رابط دائمًا بين الجمهور المتلقي لهذه الترجمة وبين أسلوب الترجمة، وعندما تكون على علم بالجمهور الذي سيقرأ الترجمة يساعدك ذلك على اختيار أسلوب ترجمتك الذي يناسب جمهورك المستهدف.

 

6- يجب الالتزام بالتدقيق اللغوي للموضوعات، وبجودة الترجمة نحويًا وإملائيًا، ويساعدك في ذلك تشغيل برنامج تقوم بالتصحيح مثل Microsoft Word، وتساعد على تحسين الأخطاء التي تحدث أثناء الكتابة السريعة، وبعد الانتهاء من النسخة الأولية للموضوع، وفيما بعد يمكنك أخذ قسط من الراحة ومن ثم الرجوع مرة أخرى لقراءة الموضوع من جديد، وهذا يساعدك على اكتشاف أخطاء لم تكن في الحسبان.
 

إذا كنت تريد المشاركة بالدورات التدريبية التى تقدمها شبكة شفاف .. يمكنك مراسلتنا بما تفضل تعلمه من خلال ملئ الاستمارة المخصصة

 

اقرأ أيضًا :

"إيجاد وظيفة" و"دراسة لغة".. استخدامات لا تعرفها لموقع "FACEBOOK"

دورات مجانية لتعلم اللغة الإنجليزية بجامعة المنصورة

 

 


تعليقات