انشاء حساب



تسجيل الدخول



جانب من مؤتمر الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني
كتب بواسطة: عبلة عاطف
26 يونيو 2018
3791

قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، إن مصر تأخرت ما يزيد عن 22 عام في تطبيق نظم التعلم الإلكتروني، والذي تم تطبيقه بالعالم أكملة من فترة التسعينيات، مؤكداً أنه في عام 1995 تمكن من نشر محاضرة علمية له مابين طلابه بأحد الجامعات بأمريكا، وبعدها بعام استطاع شرح مقرر دراسي عبر الإنترنت إلى طلابه بالجامعة أثناء تواجده في مصر، مضيفاً: "التوجة الإلكتروني في التعلم موجود واثبت نجاحة في كثير من الأنظمة التعليمية ولم نستحدث بدعة".

 

وتابع "شوقي" خلال كلمته بالمؤتمر الدولي الرابع للجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني، حول تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، المنعقد اليوم بفندق سفير بالدقي، أن نظام التعلم الإلكتروني الجديد المقرر تطبيقه بالمدارس بداية من سبتمبر المقبل يستند إلى عدة آليات، أولها توفير المواد العلمية المبتكرة عن طريق، الإتفاق مع أكبر دور نشر على تزويد بنك المعرفة بالمحتوى العلمي لفتح تعليم البحث العلمي للطلاب، وجعل بنك المعرفة منصة للتعليم الإلكتروني.

 

وأوضح أن تدريب المعلمين أحد اهم آليات التطبق لتتغير استراتيجية التعليم المتبعة، وتحقق أهدافها من خلق مُخرج تعليمي واعي، لدية القدرة على المنافسة والتعلم والتواجد بسوق العمل في كافة المجالات.

 

وأشار إلى أن الوزارة تسير في اتجاة إنشاء مكتبات إلكترونية موجودة بقصور الثقافة ومراكز الشباب بجانب تواجدها بالمدارس، موضحاً أن بنك المعرفة يحتوي على مقالات في العلوم بلغة مبسطة؛ لتحفيز الطلاب، ويتم إتاحتها مجاناً برغم ارتفاع تكلفتها.

 

وأكد أن بنك المعرفة يختلف عن منصات الإنترنت الأخرى للتعلم الإلكتروني نظراً لتعاون الوزارة مع شركات عالمية في إنتاج محتوى تعلم رقمي مثل، "ماثيماتكا" و"ريتانيكا" وغيرها من المؤسسات، وتُعد المصادر العلمية الموجودة في بنك المعرفة موثقة ولها مصداقية، وتمت مراجعته بشكل علمي ودقة، مضيفاً: "نرغب في وضع هذه الثروة بيد كل طفل مصرى".

 

 وذكر "شوقي" أن الصعوبة التي واجهت تطبيق هذا النظام أن المنظومات التعليمية ترفض غالباً إحداث التغييرات، خاصة في حالة استحداث نظم إلكترونية وتكنولوجية، مشيرًا إلى أن سبتمبر المقبل سيشهد إطلاق البرنامج التعليمي ويشمل بنك أسئلة ونموذج تصحيح إلكتروني ويستهدف جميع الطلاب، حيث ستمتلك مصر سنتر دولي في يناير المقبل.

 

كما أوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وافق منذ ثلاثة أيام على توصيل فايبر إلى المدارس الثانوية والمكتبات ومراكز الشباب في سبتمبر المقبل، وتوصيل محتوى بنك المعرفة لهذه المنشآت، موضحًا أن الهدف الحالي لمصر هو تطوير التعليم، خاصة في المدارس الثانوية التي ستنتهي إلى التحول الإلكتروني خلال عامين

 

اقرأ أيضًا :

الخميس المقبل.. الامتحان النهائي لطلاب الثانوية العامة بمدارس المتفوقين

 


تعليقات