انشاء حساب



تسجيل الدخول



الدكتور هشام سلام وفريقه البحثي
20 يونيو 2018
2008

قال مدير مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية الدكتور هشام سلام، إن الجامعة نقلت دولفين جمصة النافق إلى كلية العلوم، حتى يستفيد الباحثين من جسد الدولفين وهيكله العظمي في دراسة الحفريات. 

 

وأشار "سلام" في بيان إعلامي له، إلى أن الجامعة بصدد الإستفادة من الدولفين في الأبحاث العلمية، لإجراء دراسات مقارنة بالحفريات البحرية في وادي الحيتان، وخاصة عظام الحوض والأذن والأطراف.

 

كان قد أوضح في تصريحات صحفية له، أن سبب نفوق الدولفين ابتلاعه لمواد غير صالحة بالبحر مثل؛ الأكياس البلاستيكية أو بقايا شباك صيد وغيرها من المخلفات البحرية، سببت امتناعه عن الطعام حتى الموت.

 

ورجح أن يكون الدولفين تُوفي منذ فترة ليست بالقصيرة داخل المياه وجرفه التيار إلى شاطئ جمصة، وتأثر بالعوامل البيئية والشمس، نظراً لما تشير إليه نتائج العينات التي تم تحليلها.

 

يُذكر أن أهالي مدينة جمصة بالدقهلية، عثروا على جثة كائن بحري على شاطئ البحر، وتشكلت لجنة بيئية تحت إشراف "سلام"، والذي أخذ الهيكل لكلية العلوم للاستفادة منه كحفرية يتدرب الطلاب عليها.

 

اقرأ أيضًا :

تخليداً لاكتشافه.. رسم "منصوراصورس" بجامعة المنصورة

فريق بحثي بعلوم المنصورة ينتج بدائل للعظام من "الحيوانات"

 

 


تعليقات