انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة أرشيفية من انتخابات الاتحادات الطلابية بجامعة القاهرة
كتب بواسطة: هدير رجب
14 ديسمبر 2017
2248

كتب- مراسل شفاف

 

"انتخابات الاتحادات الطلابية" حديث الوسط الجامعي خلال الأيام القليلة الماضية بعد توقف دام لعام كامل، فوسط المباركة والتنكير جاءت عمليات الترشح والانتخاب على اختيار أعضاء الاتحادات، الذين تم تعيين عددًا كبيرًا منهم بـ"التزكية" لقلة أعداد المصوتين من طلاب الفرقة الواحدة، ولكن البعض أرجعها لـ"التلاعب في الانتخابات".

 

حيث أثير الفترة الماضية في كلية دار العلوم جامعة القاهرة مجموعة من المشكلات؛ كانت بدايتها إعلان أسرة "حياة" انسحاب قائمتها من انتخابات العام الدراسي الحالي 2017/ 2018، معللين ذلك بإنعدام الشفافية في عمليات الترشح، وقبول مرشحين يخالفون الشروط القانونية التي يجب الاستناد عليها.

 

ليس ذلك فحسب، بل توالت القرارات بعدما تم إطاحة مجموعة من الطلاب من عمليات الترشح، لتستند إدارة الكلية في حديثها على أنهم غير مستوفي الشروط ومنها عدم تقديم برنامجًا انتخابيًا، ليخرج طلاب من داخل الكلية ليؤكدوا على أنه تم قبول مرشحين لم يقدموا برامج انتخابية بالفعل.

 

لتكون تلك الخطوة السالف ذكرها بمثابة شرارة الغضب لمعظم الطلاب المتقدمين لخوض الانتخابات، ليعلنوا انسحابهم وانسحاب بعض القوائم من هذه العملية الانتخابية.

 

وفي سياق متصل، بدأت مرحلة الدعاية الانتخابية للمرشحين، والتي وجد فيها الطلاب أن معظمها جاءت "مبتذلة وغير مبشرة"_ على حد قولهم_ إلا مرشحين قلة، وعللوا ذلك أن بعض البوسترات الدعائية لصورة طالبة مرشحة تمسك بيدها وردة وتشمها، حيث قال آحد الطلاب: "هي الوردة دي برنامجها الانتخابي اللي هنتخبها عشانه!!".

 

ليأتي بعد هذه المواقف يوم الانتخابات؛ والذي أشعل أزمة بين طلاب الكلية والطلاب المرشحين بسبب قلة أعداد المشاركين في الانتخابات، مما نتج عنه عدم تحقيق النصاب القانوني لجميع الفرق.

 

وهو ما دفع إدارة الكلية لإجراء انتخابات الإعادة يوم الإثنين الماضي، إلا أنها جاءت بنفس النسب لذلك لجأت الكلية وحسب الإجراءات القانونية للانتخابات الطلابية، لتعيين أعضاء الاتحاد لهذا العام، ليعلن عن أسماء مجلس اتحاد طلاب الكلية أمس الثلاثاء.

 

ورصدت شبكة "شفاف" الإخبارية آراء طلاب بكلية دار العلوم جامعة القاهرة حول اتجاه الإدارة لتعيين الاتحاد بعد عدم اكتمال النصاب القانوني، فعلقت الطالبة بالفرقة الثالثة "ملك" أنها لم تجد اتحاد هذا العام يمثلها، مشيرة إلى أن معظم الأسماء الفائزة غير متواجدة في الأنشطة الطلابية، قائلة "فيهم ناس عمرهم ما كانوا في الأنشطة إلا من شهرين بس".

 

واتفق الطالب بالفرقة الرابعة "أحمد" مع الرأي السالف ذكره، مستفهمًا عن سبب اختفاء طلاب الأنشطة الطلابية الحقيقين من لجان الاتحاد المختصة بهم، مضيفًا أن الطلاب المختارين لم يروهم من قبل.

 

فيما علق البعض على رئاسة منشد جامعة القاهرة الطالب عبدالرحمن أشرف، لاتحاد الكلية، متابعين أن وجوده في اللجنة الفنية ربما يفيد أكثر لكونه منتمي للنشاط الفني، عن منصبه كرئيس اتحاد، كما أثيرت بعض التساؤلات حول اختيار الطلاب في كل لجنة وخاصة أن بعضهم بعيد عن أنشطة تلك اللجان خلال دراسته.

 

ويُذكر أن آحد الشروط القانونية لقبول المرشحين للاتحاد الطلابي أن يكون له نشاط باللجنة المرشح لها، و تم رفض معظم المرشحين للسبب ذاته، لذالك تسأل معظم الطلاب على مخالفة التعيين لشروط الترشح.

 

ومن المقرر أن تختم انتخابات الاتحادات الطلابية اليوم الخميس الموافق 14 ديسمبر الجاري، وذلك بانتخاب أمناء اللجان ومساعديهم على مستوى الجامعة، ومن ثم تصعيد رئيس اتحاد الجامعة ونائبه.

 


تعليقات