انشاء حساب



تسجيل الدخول



د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي
كتب بواسطة: Taqrir 2017
08 سبتمبر 2017
1893

كتب: مروة محسن حجازى
من إنتاج مشروع تقرير                                                                                                                                                                             

أثار قرار المجلس الأعلى للجامعات بارتفاع رسوم السكن بالمدن الجامعية إلى 350 جنيه فى الشهر بدلًا من 165 جنيهًا، الذي صدر 30 أغسطس الماضي 2017، ردود أفعال كثيرة لدى بعض الطلاب ونواب البرلمان، معتبرين القرار بمثابة "الصدمة" لهم، وجاء القرار نتيجة لتوصية من الجامعات بزيادة الرسوم بسبب الظروف الاقتصادية من ارتفاع أسعار المرافق والخدمات.

وتحدد إجمالى سكن الطلاب بحيث تكون 150 جنيهًا للسكن، إضافة إلى 200 جنيه للتغذية، إذ يصبح إجمالى المبلغ المقرر على طلاب المدن الجامعية 350 جنيه، واعترض بعض النواب على القرار بسبب أن أغلبية من يلجأون للسكن بالمدن الجامعية من محدودي الدخل.

اقترح عضو لجنة التعليم بمجلس النواب فايز بركات،  أن يعفى المتفوقين من نصف الرسوم مما قد يدفع الطلاب على الحصول على تقدير عالى "امتياز أو جيد جدًا"، وبهذا يشجعهم الاقتراح على التفوق والتوفير على الطلاب من ناحية أخرى.

واشترط النائبين محمد سعد وعثمان منتصر، أن تصب هذه الزيادة فى مصلحة الطلاب، إذ يكون هناك تطوير للمدن الجامعية وتقليل للتكدس وتحسين الخدمات بها مثل الخدمات الإلكترونية والإنترنت.

وطالب "منتصر" أيضًا أن يُعفى الطلاب الغير قادرين من دفع الرسوم وذلك بعد التأكد من حالتهم المادية وإعفاء الطلاب المتفوقين، وبذلك سوف يؤثر على مستوى التعليم وتطوره فى مصر بشكل كبير.

لاقى هذا القرار استياء بعض الطلاب؛ لأنه ضاعف ثمن السكن عليهم، ذلك بالإضافة إلى احتياجاتهم الأخرى من كتب ومستلزمات للدراسة، مما قد يصعب الحياة الدراسية والجامعية عليهم ويزيدها ظغوطًا.

يرى طالب إعلام الأزهر والمغترب من محافظة المنصورة محمود خلف، أن " ناس كتير قالولي إنه الخدمة بالمدينة الجامعية مش كويسة وبنحتاج نشتري أكل من برة المدينة"، مضيفًا أن ذلك جعله يلجأ إلى أماكن للسكن الجماعي بتكلفة أقل.

وعلقت الطالبة بكلية التجارة جامعة حلوان والمغتربة من الفيوم علياء محمود، أن بعض المدن غير قريبة بدرجة كافية من الجامعة، إذ يحتاجوا إلى مصاريف زيادة للمواصلات يوميًا، مضيفة أنه بعد قرار زيادة الرسوم إلى ضعف المبلغ ستكون التكلفة كبيرة ولن يستطيعوا تحملها.

وهذه آراء لبعض الطلاب من محافظات ومدن مختلفة على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك":


تعليقات