انشاء حساب



تسجيل الدخول



احتفالية تكريم أبطال الالعاب البارالمبية 2016 بجامعة مصر
كتب بواسطة: شروق ياسر
22 نوفمبر 2016
3687

تصفيقٌ حاد وصفير وأصوات تهليل تملء القاعة، فبمجرد رفع الستار عن المسرح، وقف الجميع يصفقون احترامًا وتقديرًا، لأبطال مصر الحاصلين على ميداليات في مسابقة الألعاب البارالمبية 2016، بريو دي جانيرو في البرازيل، حيث وُجِد 19 شابًا وفتاة يقفون على مسرح أوبرا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، لتكريمهم في احتفالية أتى إليها بعض المسؤوليين ومئات من طلاب الجامعة من مختلف الكليات، ليعبروا عن أمتنانهم لهؤلاء الشباب الذين رفعوا علم مصر أكثر من مرة بالمسابقة.

 

 وقوف اللاعبين والحضور أثناء السلام الوطني بالاحتفالية

 

وبالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، بدأ الاحتفال وسط حالة من الفرحة تغمر القاعة، التي زخرت بمئات الأشخاص، تلاها تلاوة آيات من الذِّكر الحكيم بصوت الطالب أسامة السُهيلي، لتبدأ بعدها كلمات الحضور لكل من رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا الدكتور محمد العزازي، وممثل عن محافظ الجيزة المهندس عبد الرحمن المنشاوي، ونائب رئيس مجلس إدارة أمناء الجامعة الدكتور عصام الدفراوي.

 

حيث صعد الدكتور محمد العزازي للمنصة، ملوحًا بيده للأبطال الموجودون على خشبة المسرح، ليُلقي كلمته، التي عبر فيها عن سعادته بمبادرة طلاب جامعة مصر، لإقامة هذا التكريم، موجهًا خطابه للاعبين "رفعتوا راسنا في ريو دي جانيرو، وإن شاء الله هترفعوا راسنا في البطولات القادمة"، شاكرًا الطلاب القائمين على الاحتفالية، قائلًأ لهم "دي جامعتكوا ودي احتفاليتكوا، واحنا ضيوف عندكوا".

 

بعض اللاعبين الذين تم تكريمهم باحتفالية جامعة مصر

 

"هناك من يحاول كسر شوكة المصريين، إلا أن هناك شمعة تضيء من هؤلاء الأبطال"، بهذة الكلمات hفتتح المهندس عبد الرحمن خطابه معبرًا عن تقديره وفخره بما حصدوه من ميداليات ومراكز، متمنيًا لهم مزيد من التفوق والتقدم، وفي نفس السياق، استكمل الدكتور عصام الدفراوي الخطاب بأن هؤلاء الأبطال هم نموذج لتكسير العادات والصِعَاب، مُخاطبًا الشباب بأن يبدأوا في اكتشاف أنفسهم دون انتظار دعم من أحد.

 

وعلى أنغام أغنية "طوبة فوق طوبة" للفنانة آمال ماهر، تم عرض فيديو مُلخص للتحديات التي خاضها الأبطال في الأولمبياد، وسْط حالة من التصفيق الشديد، تقديرًا لعزيمة هؤلاء الشباب، إذ عرض الفيديو لحظات التحدي وما تلاها من فرحة الأبطال بتحقيق مراكز متقدمة في المسابقات، حيث سادت حالة من الفرحة بصورة مصر المشرفة التي نقلها هؤلاء الشباب بالخارج.

 

تكريم أحد المدربين المصريين بأولمبياد ريو 2016

 

وللجنود المجهولة من مدربين ومساعدين نصيب كبير في هذا النجاح، الذي يُنسب لكل مصري، فأتت الاحتفالية للكشف عن هؤلاء الجنود لتكريمهم والإشادة بدورهم في حصول اللاعبين على الميداليات، ولعل في مقدمتهم رئيس اللجنة البارالمبية المصرية الدكتورة حياة خطاب، التي لبت الدعوة وأتت للاحتفالية رغم مرضها، على حد قول رئيس فريق بلدنا المنظم للحفل خالد السيد.

 

كما قال مؤسس فريق بلدنا إلى "شفاف" إن هذا الاحتفال أتى لتكريم الأبطال الذين شرفوا مصر في البرازيل أثناء دورة الألعاب البارالمبية لعام 2016، خاصة بألعاب رفع الأثقال وألعاب القوى والكرة الطائرة، مؤكدًا على حضور مجلس إدارة اللجنة والجهاز الفني والإداري، قائلًا: "الأبطال رفعوا راسنا في البرازيل"، مشيرًا إلى أن هذا التكريم هو جزء بسيط من حقهم كشباب مصري حمل صورة مشرفة للمصريين أمام العالم.

 

وقام بتكريم اللاعبين كلًا من، رئيس جامعة مصر الدكتور محمد العزاي، وممثل عن محافظ الجيزة الدكتور عبد الرحمن المنشاوي، ونائب رئيس مجلس إدارة الجامعة الدكتور عصام الدفراوي، إضافةً لمستشار أوبرا جامعة مصر حسن شندي، بمنح اللاعبين شهادة تكريم ودرع وباقة من الزهور.

 

أحد المُكرَمين أثناء مزاحه مع أحد زملائه 

 

وفي السياق ذاته غلب على التكريم أجواء المرح والدعابة، حين تعثر الكرسي المتحرك لأحد اللاعبين، حينما تقدم لاستلام شهادة التكريم، مما جعل أحد اللاعبين يقول له مازحًا "هي وقفت ليه زوقها"، فبادره اللاعب ضاحكًا "مش عايزة تتحرك"، كما نسى رئيس فريق بلدنا اسم أحد اللاعبين في التكريم، مما جعل اللاعب يقول ضاحكًا "أنت نسيتني ليه"، ثم أتجه إلى المنصة وقال في الميكرفون اسمه والميدالية الحاصل عليها، فتفاعل معه الحضور بالتصفيق والضحك.

 

وشارك بالحفل وكيل شؤون الطلاب بالجامعة الدكتورة خديجة عطية، أضافةً لعدد من عمداء وأساتذة مختلف الكليات، وأهالي اللاعبين وبعض أصدقائهم، ليشاركوهم الفرحة والتكريم.

 

عمرو فاروق طالب جامعة مصر أثناء تكريمه

 

جانب من الحضور في احتفالية تكريم أبطال أولمبياد ريو 2016

 

الدكتورة خديجة عطية وكيلة شؤون الطلاب مع عمرو فاروق طالب جامعة مصر 


تعليقات