انشاء حساب



تسجيل الدخول



جانب من الحفل
كتب بواسطة: أحمد إبراهيم
31 أكتوبر 2016
1005

نظمت كلية الإعلام بجامعة الأزهر للبنين فرع القاهرة، حفلًا لاستقبال الطلاب القدامى والجدد، للمرة الأولى بعد انتقالها للمبنى الجديد بحرم الجامعة بمدينة نصر مطلع العام الدراسي الجاري، بحضور عميد الكلية الدكتور عبد الصبور فاضل، ووكيل الكلية الدكتور أحمد زارع، ووكيل الكلية السابق الدكتور عرفة عامر، ولفيف من الأساتذة وخريجي الكلية.

 

وساهم الطالب بالكلية ومقدم البرامج بقناة الصحة والجمال محمود جميل في تقديم الحفل، كما شارك عدد أخر من طلاب الكلية في تقديم فقرات الإنشاد الديني والابتهالات وإلقاء القصائد الشعرية.

 

فيما ألقى الطالب بقسم الإذاعة والتليفزيون كريم محمود، كلمة ترحبيية بالطلاب، مؤكدًا على تقديم يد العون لهم من الأساتذة والمعيدين والإداريين والطلاب القدامى، بينما غاب القائم بأعمال رئيس الجامعة الدكتور إبراهيم الهدهد، عن الحفل رغم تأكيد الكلية، في بيان سابق، أنه سيشارك في حفل استقبال الطلاب.

 

كما استعرض عميد الكلية الدكتور عبد الصبور فاضل، محاولات الكلية للارتقاء والتطوير منذ أن كانت قسمًا تابعًا لكلية اللغة العربية بالقاهرة وحتى استقلالها وانتقالها للمبنى الجديد.

 

وأكد "فاضل"، أن الكلية ستحاول جاهدة للوصول إلى مستوى أفضل من كليات الإعلام في  الجامعات الأخرى، مضيفًا أن الكلية ستشهد الأسبوع القادم لأول مرة في تاريخها  انطلاق قناة لها على اليوتيوب لعرض الأنشطة والفاعاليات الخاصة بها.

 

كما أوضح أن الكلية قامت بشراء ماكينة طباعة لعمل الجرائد، والمجلات، والمطويات، والمطبوعات، مشيرًا إلى أنها ستكون جاهزة في أقرب وقت، وأضاف عميد الكلية أن المعامل ستنقل من مقر الكلية بالدراسة إلى مقر الكلية في وقت قريب، مشددًا على الطلاب أن يلتزموا بالحضور بداية من الأسبوع القادم لأنه ستكون هناك ورش عمل لجميع أقسام الكلية بإشراف وكيل الكلية الدكتور أحمد زارع ومعه عدد من المعيدين.

 

وفي سياق متصل، أشار الدكتور أحمد زارع  المتحدث الرسمي باسم الجامعة الدكتور أحمد زارع، ووكيل الكلية إلى دور ومكانة الأزهر وما تحظى به كلية الإعلام من مكانة رفيعة في كافة المحافل، مشيدًا  ببعض النماذج التي تخرجت من الكلية وحصلوا على أعلى الجوائز العالمية في مجال الإعلام.

 

ولكن تباينت ردود أفعال الطلاب حول الحفل الذي أقيم بالكلية، حيث أكد الطالب بالفرقة الثالثة بالكلية، أن الاحتفالية تبعث الأمل في روح الطلاب الجدد، وتعكس إصرار الكلية وإدارتها على الارتقاء بالعمل داخلها رغم الإمكانيات المتواضعة بكلية الإعلام.

 

وأشار طالب أخر إلى أنه اعتاد على سماع مثل هذه الوعود طوال 3 سنوات السابقة دون أن يرى أي نتائج لها على أرض الواقع، كما أضاف طالب أخر، رفض ذكر اسمه، أن الحفل ممل لأبعد الحدود، على حد وصفه، مضيفًا أنه أوشك على التخرج دون أن نرى أي شىء من إدارة الجامعة أو الكلية.

 


تعليقات