انشاء حساب



تسجيل الدخول



السينما وقراءة الروايات والسفر والتفكير بالإنجليزية أبرز النصائح لتعلم الإنجليزية

كتب بواسطة: تقى جمعة
10 أكتوبر 2016
15602

لم يعد أحد منا في هذا العصر لا يحلم أو يحتاج إلى إجادة اللغة الإنجليزية، وبخاصة بعد زيادة تحديات العصر ومتطلبات الشركات والوظائف الكبرى إلى إجادة الإنجليزية كشرط أساسي لنيل مكان بها، وعادة ما يواجه المبتدئون العديد من الصعوبات للحصول على دورات تدريبية في اللغة الإنجليزية، نظرًا لضيق الوقت أو عدم توافر المال.

 

لذلك أصبح الملاذ الوحيد أمامهم هو التعليم الذاتي من خلال استخدام التكنولوجيا وإبداعات العصر التي وفرت العديد من التطبيقات سهلة الاستخدام، والتي لا تحتاج سوى تحميلها على الهاتف المحمول "الأندرويد"، وتوفر لها بعض الدقائق اليومية لتطوير مهاراتك في اللغة.

 

ونظرًا لأن معظم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بدأوا في اللجوء إلى قراءة المنشورات الرائدة على تلك المواقع، والتي توجه إلى أفضل أماكن الدورات التدريبية لتعلم الإنجليزية ثم يقومون بحفظها دون الاستفادة منها أو أخذ خطوات فعالة بها.

 

ويمكننا أن نسرد أهم التطبيقات التي عادة ما تجدها في قائمة "Google Play" أو "App Store"، أو تجدها بالفعل على موبايلك ولكنك لا تعرف مميزاتها التي تحمسك للبدء بالتعلم من خلالها.

 

1- تطبيق Duolingo

 

 

يعتبر تطبيق "Duolingo" من أشهر التطبيقات لتعلم اللغات، إن لم يكن أشهرها وأكثرها رواجًا على الإطلاق في الوقت الراهن، حيث أنه يتميز بسهولة استخدامه وتنظيمه، فيقدم لك في بداية الاستخدام اختبار لتحديد مستواك، وبعد ظهور نتيجة مستواك، تبدأ في عملية التعلم.

 

كما يتيح لك إمكانية التفاعل مع التطبيق بشكل محاكي للواقع فتشعر وكأنك تتلقى دروس تعليمية في اللغة، و يتكون التطبيق من مستويات مختلفة، كل مستوى عبارة عن مجموعة مراحل؛ وكل مرحلة تدور حول فكرة معينة، فمثلًا هناك مرحلة لتعليم القواعد، ومرحلة لحفظ الكلمات بأنواعها، والمحاكة للواقع تحدث عندما تكتب وتحول بنفسك الكلمات من اللغة العربية إلى الإنجليزية والعكس.

 

ويساعدك أيضًا على تطوير مهارات الاستماع والنطق باللغة الإنجليزية، فهناك أحد الاختبارات التي تتيح لك الاستماع للكلمات باللغة الإنجليزية واختيار معنى الكلمة الصحيحة بين الكلمات المعروضة، كما يقوم بتقييم مستوى نطقك باللغة الإنجليزية حيث يتطلب منك في أحد الاختبارات ترجمة الكلمات صوتيًا بنفسك، ومن ثم يتعرف التطبيق على مستوى نطق اللغة الإنجليزية لديك.

ودائمًا ما يعمل "دوولينجو" على تحفيزك وتشجعيك في بدء التعليم وفهم قواعد اللغة الصحيحية، ويرسل لك الرسالات والإشعارات التحفيزية إن لم تقم بفتح التطبيق لعدة أيام، ودائمًا ما يبث رسالات التشجيع بعد اجتياز كل مستوى.

 

تحميل نسخته لأجهزة الأندرويد من هنا

تحميل نسخته لأجهزة آبل من هنا

 

فيديو ترويجي للتطبيق قدمته duolingo عبر قناتها الرسمية على يوتيوب

 

2- تطبيق Busuu

 

 

ذاع صيت "Busuu" في الآونة الأخيرة لابتكار فكرته وتميزه عن باقي التطبيقات بما يقدمه لمستخدميه من جو من الترفيه مع التعلم، فهو يعد بمثابة شبكة تواصل اجتماعية، تتيح لك إمكانية التواصل مع الناطقين باللغة التي تتعلمها مما يساعدك على تحسين اللغة وتعلمها بشكل أسرع، ويوفر اختبارات بأصوات المتحدثين الأصليين، فيمكنك من إضافة أصدقاء وإرسال الرسائل وتظهر لك نشرة تبغلك عن من يصحح كتابتك، كما يساعدك التطبيق على تعلم اللغة التي تريدها في جو من المرح والترفيه تحت عنوان "ألعب مع أصدقائك" فيوفر لك التواصل بين أكثر من 45 مليون متعلم حول العالم

 

ومن مميزات التطبيق أنه يُدعم باللغة العربية، ولا يقتصر فقط على إتاحة تعلم اللغة الإنجليزية بل يساعدك على تعلم أكثر من ١١ لغة مختلفة مثل الإنجليزية، الفرنسية، الأسبانية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، البولندية، الروسية، التركية، اليابنية، الصينية، وذلك من خلال أكثر من 150 موضوعًا يتجدد بشكل يومي، ويتضمن أيضًا أكثر من 3 آلاف كلمة وجملة.


كما حصل التطبيق على أفضل تطبيق لتعلم اللغة لعام 2013 وفقًا لمجلة PC، وتتنوع المواد التي يقدمها التطبيق مثل الدروس، المفردات، النحو، الحوارات الصوتية والدردشة "busuu talk"، والاختبارات التفاعلية بجانب التمارين الصوتية من خلال تسجيل صوتك في المحادثة.

 

فيعتبر تطبيق "Busuu" فرصة للممارسة الحقيقية والفعلية للغة كأنك في البلد الأم للغة وتتعلم اللغة من سكانها الأصليين في جو حياتي طبيعي وترفيهي، تمارس فيه القراءة والكتابة والتحدث، وكل هذا بشرط واحد وهو أن لا يقل سنك عن 17 عامًا لكي تتمكن من تحميل التطبيق.

 

تحميل نسخته لأجهزة الأندرويد من هنا

تحميل نسخته لأجهزة الآبل من هنا

 


فيديو تعريفي بالتطبيق أطلقته busuu عبر قناتها الرسمية على يوتيوب

 

3- تطبيق lingua.ly

 

 

يعتبر تطبيق "Lingue.ly" هو المنافس لتطبيق "Duolingo"، ولكنه يتميز  باستخدام تقنية في التعليم تدعى "SRS"، حيث أنه يستخدم خوارزميات إحصائية ليعرف متى سيكون الموعد الأنسب لك لمراجعة الكلمات التي تعلمتها من قبل، حيث أن هناك بعض الأوقات التي تكون أنسب من غيرها لتعلم كلمات جديدة، وفي بعض الأحيان يكون تعلم كلمات جديدة أفضل من مراجعة كلمات سبق تعلمها، ويوفر كل ذلك تحت عنوان "أضف لقاموسك كلمات جديدة مع القاموس الذكي".

 

بالإضافة إلى أنه يستخدم قاعدة الـ 72 ساعة للكلمات الجديدة، بمعنى أنك سترى الكلمات الجديدة مرة أخرى بعد مرور 72 ساعة من تعلمها، مما يساعدك على تثبيت الكلمة وتعلمها بشكل أفضل، كما أن التطبيق يلعب على تحسين ذاكرتك من خلال عدة تقنيات، كإنشاء بطاقات تعليمية تفاعلية من خلال استخدام الصور وربطها بالكلمات وكذلك الأصوات كأمثلة.

 

كما يعتمد في تعليم الكلمات الجديدة على النص والسياق حيث أن تذكر معنى كلمة من خلال ورودها في مقالة معينة يفيدك على التذكر بشكل أفضل من مجرد عرض الكلمة وترجمتها.
 

ويتميز التطبيق بالتنافسية، فيوفر خاصية النقاط من أجل التنافس والوصول إلى قائمة أفضل 5 أشخاص بـ Lingua.ly، مما يساعد في نشر روح الحماس والتفاعل والحث على التعلم، بجانب الألعاب المميزة التي يشتهر بها التطبيق في التعلم، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة قواميس تدعم لغات آخرى غير الإنجليزية، كالأسبانية والإيطالية والروسية.

 

تحميل نسخته لأجهزة الأندرويد من هنا

تحميل نسخته لأجهزة الآبل من هنا

 

4- تطبيق learn 50 languages

 

 

يعد ذلك التطبيق هو الأفضل للمبتدئين، حيث يتميز ببساطته واعتماده على مجموعة من الكلمات والعبارات المهمة والأساسية لتعلم اللغة والمحادثة، فيحتوي على أكثر من 100 درس متنوع بالصوت والصورة، كما يعتمد على مجموعة من المناهج التعليمية الذكية.

 

ويرجع أصل التطبيق إلى الموقع الشهير "50 languages" المتخصص في تعليم اللغات، والذي قرر مؤخرًا إطلاق ذلك التطبيق حاملًا نفس اسمه لتسهيل طرق التعلم لحاملي الهواتف الذكية الآيفون و الأندرويد ، فيتيح لك بعد تحميله قائمة يمكنك الاختيار منها مجموعة من الكلمات الجديدة أو العبارات التي تستخدمها بشكل يومي، وعليك أن تقوم باجتياز مجموعة من الاختبارات حتى تتقدم في المستويات المتواجدة بالتطبيق، أو تقوم بالتعرف على كلمات لغوية جديدة لإغناء رصيدك المعرفي.

 

فيعتبر التطبيق وسيلة سهلة ومجانية لكل المبتدئين لتعلم 50 لغة عالمية مختلفة، كما يمكن استخدامه في ترجمة الكلمات التي تحتاجها من اللغة التي تحددها في أول استخدام للتطبيق، ويركز التطبيق أيضًا على مجموعة من المعلومات الأساسية التي يحتاج المبتدئ لمعرفتها عن كل بلد يتعلم لغتها، مثل علم البلد أو النشيد الوطني أو عدد السكان فيه.

 

تحميل نسخته لأجهزة الأندرويد من هنا

تحميل نسخته لأجهزة الآبل من هنا

 

5- تطبيق Memrise

 

 

يعتبر تطبيق "Memrise" من أفضل التطبيقات على مستوى العالم في تعلم الإنجليزية، حيث تم اعتباره كأفضل تطبيق بـ "Google play" عام 2015، كما أنه تم اختياره من قبل عدد كبير من المدرسين والطلاب كأفضل تطبيق بالنسبة لهم لعام 2016، وفي بعض الأحيان يتم تشبهه بالمعلم الخاص، فقد تم بناءه بطريقة ذكية تساعدك على حفظ المفردات الجديدة وتذكر المعلومات في الإنجليزية، وإرفاق الكلمات الجديدة بالصور كمحفزات للذاكرة ليتم تعلم الكلمات بطريقة فطرية وسهلة دون الحاجة لحفظ الكلمة وما يقابلها باللغة الأم.

 

ويرتفع مستوى التطبيق بك تدريجيًا فيقدم لك كلمات صعبة، وبعدها عبارات وجمل تختلف صعوبتها تدريجيًا، ويتميز بأنه لا يقتصر فقط على تعلم الإنجليزية أو غيرها، بل يوفر لمستخدميه أكثر من نصف مليون دورة يمكنك الاختيار فيما بينها، وغالبًا ما تكون دورات في مجالات تبحث عنها مثل دورات لاجتياز بعض امتحانات اللغات كالتويفل، ويتيح أكثر من 1000 دورة تعليمية في أكثر من 100 لغة وجميعها مجانية، بالإضافة إلى تعلّم أمور أخرى غير اللغة كالعلوم.

 

كما يحتوي التطبيق على عدة مميزات آخرى، مثل احتوائه على أكثر من ألف فيديو ناطق باللغة الأم لتعلم اللغة الإنجليزية، وقريابًا ستضاف فيديوهات للغات أخرى، بجانب إمكانية مزامنة التطبيق مع أجهزتك المختلفة الآخرى بحيث يمكنك التعلم على جميع الأجهزة في وقت واحد.

 

ويتضمن التطبيق عدة أشكال من الاختبارات كاختبار المهارات اللغوية، السمعية، التذكر السريع، والكتابة، بالإضافة إلى أن التطبيق مجاني بالكامل فيتميز بخاصية تحميل الدورات التعليمية دون الاتصال بالأنترنت من أي مكان في العالم.
 

ومن المدهش في التطبيق بجانب احتوائه على إمكانية تعلم أكثر من 200 لغة عالمية، هو توفير اللغة العربية بعدة لهجات غير الفصحى وهم اللهجة المغربية، المصرية، والخليجية، وهذا ما نادرًا ما يوجد في أي تطبيق للغات.

 

بالإضافة إلى توافر عدة لهجات بالتطبيق فيتميز أيضًا باستخدامه لأفضل تقنيات التعلم المعتمدة في علوم الأعصاب، وذلك لتحسين عملية التعلم والتحفيز على التعلم بسرعة، كما تم تطوير بعض خوارزميات التعلم المعتمدة في تطبيق "Memrise" بالتعاون مع مؤسسات علمية عالمية مثل كلية لندن الجامعية.

 

تحميل نسخته لأجهزة الأندرويد من هنا

تحميل نسخته لأجهزة الآبل من هنا

 

عادة ما نأخذ خطوات للبدء في التعلم، ولكن قلة الحماس واختفاء الشغف والتعلم بصورة خاطئة، يجعلنا ننصرف عن استكمال عملية التعليم، فيمكننا أن نسرد أهم النصائح الفعالة التي تساعدك على البدء أو الاستكمال.

 

1- لا تجعل في قاموسك كلمة "خوف"

أغلب من يأخذ خطوة تعلم الإنجليزية، يبدأ ويحفظ المفردات ويتقدم في خطوات كثيرة ولكن يقف عند عائق الممارسة والتحدث مع الغير وتطبيق ما قام بدراسته نظريًا؛ خوفًا من الخطأ في نطق الكلمات و الإحراج أمام الناس.

 

ولكنا دعنا نتفق على أنه لا يوجد تعلم دون خطأ ولا وصول للقمة دون سقوط، والخوف عائق ولا يعين ولكن المحاولة والفشل هي من تجعلك تتعلم من خطائك، وتدرك عيوبك لتتفاداها بعد ذلك، فمارس اللغة وأخطأ وتعثر، ولتيقن أن الجميع مثلك ويوجد آلاف غيرك يعانون من نفس مشكلتك فلا داعي للحرج.

 

ويفضل أن تختار أقرناء إليك في نفس مستواك اللغوي، أو أصدقاء لا تخشى من الخطأ أمامهم وحاول التحدث معهم باللغة المراد التميز بها، والتطبيقات السابقة كتطبيق "busuu" تتيح لك التواصل مع سكان الدولة الأصليين، مما لا يجعلك تشعر بالخوف من الخطأ كشخص من وطنك، فمن ستتواصل معاهم سيبدأون معك ويساعدوك ويشجعوك دون سخرية، كما أنهم سيعلموك اللغة بالطريقة العامية الشائعة وليست مجرد قواعد.

 

2- أنسى القواعد

يمكن أن تبدو هذه النصيحة غريبة، وتكسر جميع العادات التي اعتدنا عليها في التعلم، خاصة إذا كنت تتعلم الإنجليزية كلغة ثانية، ولكن تفكيرك في التكوين والقواعد يمثل عائق أمامك على التحدث بتلقائية، ويجعلك تنسى النطق الصحيح أو المعنى والمفهوم الرئيسي الذي تريد الوصول له من خلال حديثك.

 

كما أن أقلية فقط من متحدثين اللغة الإنجليزية بطلاقة وعامية يعرفون أكثر من 20% فقط من القواعد، بينما متحدثي الإنجليزية كلغة ثانية يعرفون نسبة أكبر من القواعد التي يعرفها العامة، فإذا أجريت اختبارًا بسيطًا على أشخاص يجيدون الإنجليزية ويجيدون الكتابة والقراءة والتحدث بها، وسألتهم عن قاعدة معينة فقليل منهم سيعرفون الإجابة.

 

ويمكنك القياس بالمثل على اللغة الأم لك، فلا يعني عدم إلمامك بجميع قواعد اللغة العربية أنك لا تجيد التحدث بها سواء الفصحى أو العامية، فاسأل نفسك هل تريد معرفة بعض القواعد، أو التحدث بسهولة وتلقائية؟


3- شغل عقلك بالإنجليزية

قال لي أحد معلميني ذات مرة، إنه إذا إستطعتي أن تفكري بالإنجليزية، وتسمعي صوت عقلك يدور بها، فأعلمي إذن أنها تمكنت منك، وقد استطعتي إتقانها.

 

فالتفكير ومحادثة النفس باللغة الانجليزية، بدلًا من لغتك الأم أفضل الطرق لتمكن اللغة منك، فأنت قبل أن تفعل أي شئ تفكر به، في بداية الأمر سيكون الأمر بالتأكيد صعب وستعود للتفكير بالعربية لأنها الأسهل لك، وعندما تتعثر في كلمة ما ولا تتذكرها حاول أن تبحث عنها في وقتها، ويمكنك أيضًا أن تفكر بصوتٍ عالٍ، إذا كان المكان يسمح لك، أو تتخيل موقف ما وتبدأ في إجراء حوار بالإنجليزية على أساسه، أيًا ما كانت الوسيلة، فالطرق عدة، لا تنسى فقط أن تفكر في الكلام الآن وتسمع صوتك الداخلي أثناء القراءة بالإنجليزية.

 

4- استغل الإعلام

الإعلام بجميع وسائله سواء كانت مرئية أو مسموعة، سواء كان تليفزيون أو راديو أو سينما أو كتب، فيمكنها أن تسخرها لنفعك، فتعلم كثرة المشاهدة للأفلام الإنجليزية، التي تحسن من مستواك وطريقة نطقك وإدراكك للحديث بطريقة سهلة وممتعة وخفيفة على عقلك، ويمكنك أن تسمع أفلام قصيرة غير مترجمة وتحاول تخمين المعاني وربطها بالكلمات، ثم تعيد مشاهدتها مترجمة وتتعلم من أخطائك.

 

كما يمكنك الاستعانة بروايات إنجليزية التي تنمي مداركك ومهاراتك، ويمكنك البدء بالكتب الإنجليزية البسيطة أو الروايات الصغيرة التي تحتوي على نصف مترجم ونص آخر غير مترجم.

 

5- لا إنجليزية دون ممارسة

فالنصيحة الأولى والأخيرة واللازمة في كل الأوقات، هي ضرورة الممارسة والحديث بالإنجليزية، فالرضيع يبدأ أولًا بالتحدث ثم بعدها بالكتابة، وذلك على عكس ما هو متدوال في طريقة تعليم الإنجليزية بالمدارس، فيبدأون بالقراءة أولًا ثم بعد ذلك الكتابة، والاستماع، ثم يأتي التحدث في النهاية دائمًا، ويكون المبرر أنه يجب أن تقرأ الدرس لكي تفهمه، وذلك عكس الترتيب الطبيعي لتعلم الإنجليزية كلغة أولى، الذي يبدأ بالاستماع والتحدث، ثم القراءة، فالكتابة.

 

لذلك نجد العديد من متعلمي الإنجليزية يجيدون الكتابة والقراءة والاستماع لأنهم مارسوها بكثرة، ولكن عند بداية التحدث لا يستطيعون، فيجب التركيز عند بداية تعلم أي كلمة على طريقة نطقها ووضعها في سياقها ونطقها بصوت عال حتى يتدرب عقلك ولسانك عليها.

 

كما يجب أن تلتفت لضرورة ممارسة ما تعلمته مع أي شخص تعرفه متقن للغة، ولا تنسى أن يكون ذلك دون خوف، ودون تركيز في القواعد، وهذا ما تتيحه لك بكثرة التطبيقات المجانية التي تحدثنا عنها، أو فرص السفر للخارج ضمن الدورات التدريية أو التبادل الطلابي.


تعليقات