انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: عمرو ممدوح
23 مارس 2016
2454

عقب إعلان التعديل الوزاري، والذي أكد الإبقاء على وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي في منصبه، استطلع “شفاف” آراء المجتمع الجامعي وتعلقياته على أداء الدكتور أشرف الشيحي  منذ توليه حقيبة التعليم العالي.

 

علق عضو حركة 9 مارس من أجل استقلال الجامعات الدكتور هاني الحسيني، على أداء وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي، قائلًا “هو مابيعملش أي حاجة، ومفيش أداء عشان نحكم عليه، فقط يتميز عن سلفه بقلة الجليطة في الكلام”.

 

من جانبه أكد المتحدث باسم النقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس الدكتور محمد كمال، أن وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي، أحدث العديد من المشكلات بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمجلس الأعلى للجامعات، ومن بين هذه المشاكل تجميد مرتبات أعضاء هيئة التدريس والخصم منها.

 

وأضاف كمال في تصريحات إلى “شفاف”، أن رد الوزير على اعتراضات أعضاء هيئة التدريس كان اتهامهم بعدم الوطنية وأنهم إخوان وإرهابيين، ثم عاد بعدها ليقر بصحة ما قاله أعضاء هيئة التدريس ويؤكد عشرات المرات في الصحف بالاتفاق مع وزارة المالية لتسوية أوضاع هيئة التدريس دون حدوث أي تغيير.

 

وأشار المتحدث باسم النقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس، أن وزير التعليم العالي، يقول التصريح ثم يقول عكسه، وبالتالي دخل الوزير مع الطلاب وهيئة التدريس والمجلس التخصصي في صراعات، وأمامه فرصة بعد عدم تغييره أن يعيد حساباته وأن يتواصل بشكل حقيقي مع كل عناصر العملية التعليمية بشكل فعلي وليس بادعاء الحصول على آراءهم حتى تكون الفترة القادمة له مختلفة. 

 

فيما أكد نائب رئيس اتحاد طلاب مصر عمرو الحلو، أن وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي، قتل تجربة ديمقراطية بعد 3 سنوات من غياب الانتخابات الطلابية، ظنًا منه أنه بذلك حافظ على استقرار الجامعات.

 

وأضاف الحلو، في تصريحات إلى “شفاف”، أن الدكتور أشرف الشيحي، أفقد الطلاب الثقة في وزارة التعليم العالي، وإعادة الثقة يحتاج إلى مجهود مضاعف.

 

وقال الأمين العام لحركة طلاب مصر القوية محمود شلبي، إن الدكتور أشرف الشيحي تسبب في أكثر من أزمة، فهو المتسبب في أزمة اتحاد طلاب مصر، وقانون تنظيم الجامعات الذي لم يوضح إلى أين وصل وماذا يتم في هذا الشأن.

 

واستنكر شلبي، في تصريحات إلى “شفاف”، تقديم المجلس التخصصي للتعليم مقترح إلى الرئيس السيسي حول اشتراط حصول طلاب كليات الهندسة على رخصة مزاولة المهنة قبل التخرج، وأن يتم كل ذلك دون علم وزير التعليم العالي، الذي خرج ليعترض على المقترح في تصريحات صحفية.


تعليقات