انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: ريم محمد
23 أكتوبر 2015
1953

يقولون أنّ " الصورة أصدق من الكلام" واذا ما أردت أن تعبّر عن نفسك بقوة، فالصورة ستفي بالغرض بدلًا من مئات الأحرف التي لن تصف كفاية ماتريد قوله.

لقد انتشرت على ساحة الإنترنت مؤخرًا، مواقع للتواصل بالصور عديدة ومتنوعة، ويومًا بعد يوم تزداد المنصات المعتمدة على التواصل بالصور فقط وتنمو القاعدة الجماهيرية لها. فتجد أن Instagram يسجّل أكبر قاعدة له بعدد 130 مليون عضو ناشط ويليه موقع Pinterest بعدد 70 مليون مستخدم، والإحصائيات لاتزال  في ازدياد. ولكن ما أهمية تلك المواقع ودورها بحياة هؤلاء؟ وهل تختلف تلك المواقع عن بعضها البعض؟ أم أنها مجرد منصات للصور لا تختلف كثيرًا عن أمثالها؟! ذلك ما سنتناوله بهذا المقال.


لماذا تلك المواقع؟

أصبحت الصور مصدر صادق لكل شيء الآن ، واذا ما أردت توثيق لحظة فلتلتقط من أجلها صورة، إن أردت جذب انتباه الإعلام أو سوق العمل فاجذبهم بصورة ! لعلك لا تؤمن بفائدة تلك المواقع ولكن بعد التفكير مليًا ستجد أن كل ماحولك يُختزَل بصورة ،حتى عقلك يترجم الكلام في شكل صور! تسويق المنتج يتم بشكل أكبر من خلال الصور. إذن فهي مساحة مهمة للعمل بها واستغلالها.

 

كونهم منصات صور لا يعني تشابههم !

بالرغم من علمنا بكثرة المنصات ووفرتها إلا أننا نكتفى بإحداهم فقط، ظنّا بأنه لافرق بينهم وجميعهم لنقل الصور لا أكثر !

ولكن الأمر ليس كذلك بالمرة، فكونك تمتلك حسابًا على "الفيسبوك" لايعنى الإستغناء عن "تويتر" لوجود الشبه بينهما.

ذلك هو الحال أيضًا بالنسبة لمواقع التواصل بالصور.

وفي حقيقة الأمر فإنّ كلًا من تلك المواقع له سِمة تميزه عن الباقي وله شريحة من الجمهور اهتماماته مختلفة، فإن كنت صاحب أعمال وتريد التسويق، أو مصوّر وتريد بناء شبكة من المتابعين، عليك دراسة تلك المواقع جيدًا وتحديد أهدافك وماتريد ثم اختيار المنصة التي ستحقق ذلك.

 

سنتحدث الآن عن بعضٍ من تلك المواقع وما يميزها عن الآخرين لتيسيير خياراتك.

 

ماذا عن Instagram ؟

هو موقع لمشاركة الصور الشخصية واللحظات المهمة بحياتك، وقد قام بإضافة خاصية مشاركة الفيديوهات القصيرة بعام 2013 لمواكبة التحديات الجديدة التي تُفرَض على طبيعة العصر الحالي. وكصاحب عمل أو فنّان فإن "انستجرام" يتصدر قائمة مواقع الصور التي تساعد على الترويج لمنتجك والتحدث مباشرة مع زبائنك بشكل قوي.


ويُعَد الموقع البوتقة الأساسية للفنّانين،فدائما ما يستخدمونه لإظهار الجانب الشخصي والواقعي منهم والتتقرب من معجبيهم وجماهيرهم أكثر. ولذلك فإنّ الحساب الأشهر على انستجرام لـ "كيم كارداشيان" بعدد 48 مليون و 500 ألف متابع.

 

وتقول الاحصائيات بأنه تتم مشاركة أكثر من مليار صورة يوميًا على الموقع وأن الشريحة التي تستخدم الموقع يبلغ عمرها بين 18-35 عام، ومع ذلك فإنّ معظمهم الشباب الأصغر عمرًا ، كما أنّ نسبة النساء في تلك الشريحة  تبلغ 55% أي النصف تقريبًا .


ماذا عن Pinterest ؟

كثيرين مَن هم يجهلون ذلك الموقع، رغم وفرة المحتويات العربية والمفيدة عليه. إن تلك المنصة أشبه بموقع تدوين بالصور، ودائما ما ترتبط الصورة برابط  موقع تابع للحساب أو بمقال يتحدث عن موضوع معين.

 

لذا، إن كنت ناشط صور لا تمل من متابعة الجديد بعالمها وترغب بإفادة الآخرين من خلال الصور مثل "الانفوجراف" فـ Pinterest هو المكان الأنسب لك. أما إذا كنت صاحب عمل أو شركة وتريد الترويج لمنتجك وهدفك زيادة عدد زوار موقع الشركة فحينها ذلك الموقع هو الأنسب عوضًا عن "انستجرام". ولا تنسى أنّ نوع منتجك وما تقدّمه من خدمة عامل مهم في اختيارك للمنصة،  فكونك تابع لشركة حقوقية تدوّن عن المعتقلين، وانتهاكاتهم لن تستخدم منصة يطغى مستخدميها ومتابعيها الفنّانون أو شركات انتاج الافلام .


وفقا لإحصائية تمّت ، فإنّ الشريحة التي تستخدم Pinterest تبلغ من العمر بين 25 - 35 عام، 70% منهم نساء، أما عن أكثر الحسابات شهرة ومتابعة فهو حساب شخص يدعى " Jane wang" بعدد 8 مليون متابع و93.1 ألف صورة تتم مشاركتها.


 

ما الذي يميز Flickr حتى الآن؟

حتى الآن مازال الموقع ينافس الآخرين في مجال الصور، وقد يتعجب الكثير من ذلك، فـ Instagram أو Pinterest قد يبدو أفضل وكافٍ، إذن؟ فلما flickr لا يزال يقاوم كل تلك التغيرات على الساحة؟

 

ذلك لإمتلاكه ميزة لايتّسم بها أيّ من باقي المنصات، وهي الحفاظ على الملكية للصورة، فإذا كنت مصوّر تهيم العالم وتلتقط صورًا وتخشى سرقتها فإن flickr سيمنحك الحل ويحافظ على ملكية الصور التي تلتقطها.

 

ماذا عن We Heart It ؟

إن كنت زرت ذلك الموقع فبالتأكيد ظننت بأنه نسخة من  Pinterest. في الواقع هو شبيه له ولكن كما ذكرنا سابقًا، لكل موقع خاصية تميزه، ومهما كانت بسيطة فهي تظل فارقة مع نشطاء مواقع التواصل.

 

إنّ ذلك الموقع يعتبر مزيج بين Pinterest و tumblr ، فهو يتيح لك مشاركة الصورة بالإضافة إلى عَنوَنتها أو تسميتها بشكل شخصي دون التقيد بوصف وعنوان مصدر الصورة الأصلي ، تلك الميزة ما جعلت نشطاء الموقع أغلبهم المراهقون حيث تشير الإحصائيات أن عُمر مستخدمي الموقع بين 16و 24 عام ، 80% منهم نساء. كما أنّ جمهور الموقع ينمو يوميًا حيث يبلغ حتى الآن عدد المسجلين عليه حوالى 25 مليون شخص .

 

لقد تحدثنا عن أبرز المواقع المتواجدة على الساحة الآن، وعرفنا باستفاضة عن أنواعهم ومميزاتهم، بالطبع مازال هناك العديد من المواقع الأخرى التي لم يتسنى لنا الحديث عنها هنا.

ويظل الفارق في اختيار موقع التواصل بالصور، هو الشريحة التي ستخدِمها والمحتوى الذي ستقدّمه، أما إن كنت مجرد ناشط موقع تواصل اجتماعي تتصفحها يوميًا، فإن مايحدد اختياراتك للموقع ، ميولك واهتماماتك الشخصية، سواء إذا كنت تحب متابعة الفنّانين ومشاركتهم، أو التدوين بالصور وقراءة مقولات، أو تجربة موقع جديد ينمو هَويْتُه !


تعليقات