انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: سامح خليل
08 نوفمبر 2014
1039


" لن يثورا حتي يعوا و لن يعوا حتي يثوروا "

جورج أورويل - رواية 1984 

هي اشكالية " البيضة ولا الفرخة, الفرخة ولا البيضة" أيهما أسبق و أيهما يجب أن نسعي لتحقيقه أولا فالثورة لا تتم بدون وعي و بدون رغبة في التغير, و الأنظمة الفاسدة تسعي لطمس العقول و تزيف وعي الشعب حتي لا يثور هؤلاء و بالتالي فيجب الثورة علي تلك الأنظمة من أجل تصحيح ذلك الوعي مرة أخري, قد نحتاج لثورة و لكنها ليست بثورة بمعناها المتعارف عليه نحتاج لثورة علي أساليب عملنا علي توجهاتنا نحتاج لأن نفتح لأنفسنا و لو أزقة ضيقة في المجال العام نستطيع من خلالها أن نساعد في تصحيح الوعي هذا, أفة ثورتنا ليست النسيان بل أفة ثورتنا هي التكبر و التعالي و الازدواجية التي نعاني منها جميعا – الا من رحم ربي- فشعبنا شعب واعي حينما يحتفل بنجاح ثورة 25 يناير و عجائزه واعون حينما يشاركون في انتخابات مجلس الشعب السابق و لكنه شعب جاهل و عجائزه أموات يدفنون مستقبلنا بأيديهم حينما يصوتوا و يأيدوا عكس رغباتنا, الرقص في الشارع في مصر الجديدة من قبل مجموعة من السيدات لرفض التحرش شئ حضاري و لكنه قلة أدب وسفالة حينما يأتي من مؤيدين خصمنا – طرق الرقص مختلفة لكنه رقص في النهاية- أفة ثورتنا أننا نتحرك ثم ننظم ثم نفكر قد تسبق الحركة الفكر في بدايات التحركات الثورية لكنه لا يصح أن تظل الحركة سابقة علي تفكيرنا ثلاثة أعوام و أكثر, يجب أن نأخذ خطوة للخلف نفكر و نقيم أنفسنا و نعيد ترتيب أوراقنا و نطهر صفوفنا و نبدأ من جديد, نبدأ من جديد بفتح أزقة ضيقة في المجال العام حتي يعي الشعب و نعي نحن مع الشعب حتي نثور فأكثر ما يخشاه أي نظام فاشي هو أن يعي الشعب و أن يفهم بحق ما يحدث, ثورا علي وعي الدولة كل من لديه فكرة من لديه معلومة من لديه مهارة يعلمها لأخيه حتي نعيد تشكيل وعينا بانفسنا. لا تتكبروا و لا تتعالوا و لا تسخروا من خصومكم بل أعملوا علي تويعتهم بدلا من أن تسخروا منهم فكروا ثم نظموا صفوفكم وسوف تأتي الثورة لا تقلقوا.

 

 


رابط مختصر: http://www.shafaff.com/article/805
تعليقات