انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
26 مارس 2019
1217

عاش الإنسان منذ عصور بعيدة في مجموعات بشرية، فلا تجد شخصًا طبيعيًا لا يريد التواصل مع من حوله بأي طريقة ممكنة، ويؤثر التواصل الإنساني وقدرة الشخص على إجادته، ونجاح الإنسان في تحقيق أهدافه ومحاور خطته، ويستفيد كثير من الخبرات والمعلومات بسبب تعامله مع الآخرين.

 

كما أنه من الممكن أن يقدم رسالة يريد عرضها وتوضيحها بكل سهولة، عندما يستطيع التواصل بالطريقة المناسبة مع من يستهدفهم، ويناقش مقال "ways to improve your communication skills" هذه الفكرة.

 

وتقدم لك شبكة "شفاف" 9 طرق يمكنك الإستعانة بها لتنمية مهاراتك الشخصية، وذلك يساعدك أن يكون التواصل الإنساني الخاص بك مع من حولك أكثر فعّالية.

 

وإليك الطرق:

1- عليك الانتباة لطريقة التواصل غير اللفظي الخاصة بك، ومن ثم تحديد أوجه ضعفها وقوتها وتطويرها، وتؤكد إحدى الدراسات العلمية أن التواصل غير اللفظي يُشكل نسبة 55% من الانطباع الكلي عن الشخص المتحدث.

 

ويجب عليك أن يكون مظهرك مناسب ولائق مع مرحلتك العمرية، وطبيعة الموضوع الذي تتحدث عنه، وتجنب الوقوف دون اهتمام، أو طي ذراعيك، وحافظ على التواصل البصري مع جمهورك والمحيطين بك، وقم بتوزيع نظراتك إذا كنت تتحدث لأكثر من شخص ليشعروا باهتمام.

 

2- تأكد من وضوح فكرتك عند التواصل، وحاول أن تعرف بأي طريقة أثناء التواصل هل مَنْ أمامك استوعب الفكرة وأبعادها، واستفسر دائمًا عن وضوح فكرتك بشكل كامل، وإن لم تكن كذلك عليك التفكير في طريقة جديدة لتوضيح الفكرة، وإذا كنت تطرح أفكارًا ومعلومات جديدة لأول مرة يجب عليك تكرارها والتواصل الزائد بشأنها.

 

3- عند التواصل مع من حولك، تجنب أن تعتمد اعتمادًا مبالغ فيه على الوسائل البصرية في العرض، مثل استخدام الـ"PowerPoint"، ولا تستخدم هذه التقنيات البصرية الحديثة إلا في أضيق الحدود، واعتمد كليًا على مهاراتك الشخصية في التواصل، واختيار الطرق المناسبة لإتمام عملية التواصل بكفاءة ونجاح.

 

4- اطلب ممن حولك سواء كانوا أصدقائك أو أسرتك أو زملائك بالعمل أو طلابك، تقييم لطريقة تواصلك ومدى وضوح أهدافك الإتصالية، فإن تلقي الملاحظات من أكثر الطرق التي تساعدك على تطوير مهاراتك، والإرتقاء بأسلوبك حتى تصبح جهة إتصال أفضل.

 

5- إذا كنت تتحدث إلى مجموعة من الأشخاص أو جمهور يتابعك ليتعلم معلومات وأفكار تطرحها؛ اجعل طريقة تقديمك للمعلومات حديثة، واجعل العروض التقديمية المستخدمة والمناقشات تفاعلية إلى أقصى درجة؛ وتتضمن على سبيل المثال طرح الأسئلة على الناس، وتشجيعهم على التعبير عن أفكارهم.

 

6- في بداية ونهاية حديثك كرر النقاط الرئيسية للموضوع الذي تتحدث عنه، حتى تتأكد من إلمام الحضور أو من تتحدث إليه بما تريد توضيحه من معلومات أو أفكار بطريقة بسيطة.

 

7- عند التحدث مع أي شخص عن موضوع محدد أو فكرة تريد توضيحها لمن حولك، سواء كان جمهورك قطاع كبير من الأشخاص أو كان أصدقائك أو زملائك، عليك أن تدير الوقت المتاح لحديثك بأفضل شكل ممكن، مما يضمن جودة حديثك وتوضيح أفكارك مع إعطاء الفرصة للجمهور بالتفاعل والحديث.

 

8- تعرف على جمهورك واهتماماته وطريقة الحديث المناسبة لهم، لأن طبيعة الجمهور المستهدف مختلفة، ولديه تفضيلات ومعايير ثقافية مختلفة ينبغي مراعاتها عند التواصل، وفكّر في إدخال نوع من المعلومات الجديدة أثناء حديثك أو استخدم الطرق المختلفة.

 

9- كن مستمعًا جيدًا لكل ما يدور حولك، حتى تستطيع التواصل بفعّالية، واستمع أولاً بأول إلى ما يقوله الآخرون باهتمام، وبعد ذلك يمكنك تقديم إجابة واضحة أو أفكار نهائية، تؤكد أنك قد أخذت هذه الأفكار في الاعتبار.

 

إذا كنت تريد المشاركة بالدورات التدريبية التى تقدمها شبكة شفاف .. يمكنك مراسلتنا بما تفضل تعلمه من خلال ملئ الاستمارة المخصصة

 

اقرأ أيضًا :

14 نصيحة لتطوير مهارات تزيد فرص حصولك على وظيفة

6 كيانات لتنمية المهارات ودعم المشاريع الشبابية


تعليقات