انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
07 مارس 2019
212

"تحديد المشكلة بدقة تعني سير نصف طريق حلها" مقولة يعرفها الكثيرين، وتؤكد أن إدراك الإنسان للمشكلة أو القصور الموجود بحياته أو شخصيته، يعني القدرة على حل المشكلة ولو بشكل مبدئي، ويرغب البعض في تقييم حياته وتغييرها إلى الأفضل، على كافة الجوانب، مما يؤثر بالنفع الإيجابي على تحقيق أهدافك.

 

ويتضمن مقال الكاتب "جيم روهان" المنشور عبر موقع الإنترنت "success"، سرد عدد من الطرق التي تساعدك على تطوير حياتك وشخصيتك إلى الأفضل، وتنشر شبكة شفاف 9 نصائح هامة لتغيير حياتك لتصبح أكثر فعالية طبقًا للمقال، وتشمل صدق الرغبة وجودة التخطيط والجهد والمثابرة، وعدد من النصائح الأخرى تتعرض إليها أثناء قراءة المقال.

 

وإليك النصائح:

1- تحديد نقاط ضعف شخصيتك، والمخاوف التي تواجهك وتتوقعها في حياتك وتعيق تحقيق أهدافك وطموحاتك، وطرح سؤال باستمرار عن كيفية مواجهة هذه المخاوف وتجنبها، وهى من أهم الخطوات التي تساعدك على تطوير ذاتك إلى الأفضل.


2- ابدأ بتقييم السنوات الأخيرة من حياتك حتى الآن، وما كنت تفعل وتتخذه من خطوات، فإذا لم تكن خطوات فعالة ومجدية ولا تحقق الفوائد التي تريد الحصول عليها، فعليك أن تتوقف وتختار وجهة جديدة لتحقيق أهدافك، ثم انتقل إلى هذا الطريق واستخدم قوة إرادتك للبدء من جديد، فإن مراجعة وتقييم الذات يساعدك دئمًا لتكون شخص جديد بعد التغير الإيجابي في شخصيتك.

 

3- الاعتراف بالحق ليس فقط فضيلة، بل يكشف لك حقيقة هامة لابد من إدراكها، وهى أن الإنسان من طبيعته البشرية أن يخطئ ولكن مما يجعله إنسان مختلف عمن حوله ويتميز بالإيجابية، وهى اعترافه بهذا الخطأ ومحاولة تصحيحه سريعًا، لذا اعترف بأخطائك لنفسك دائمًا، وفي بعض الأحيان أنت لست مضطرًا للتحدث عنها أمام الجميع، لكن إدراكك لها وتصحيحها أمر مهم للغاية.

 

4- قم بتحسين أهدافك بشكل مستمر، فمن الممكن أن يكون الهدف مناسب لفترة زمنية محددة، أما في الوقت الحالي فهو هدف غير مناسب، لذا اجعل هدفك يتسم بالمرونة وإمكانية التغيير في أي وقت وفق معطيات الفترة الزمنية ومهارتك في الوقت ذاته.

5- كن واثقًا بنفسك، ومؤمنًا بمهاراتك، وعليك تصديق أن كل شئ في الحياة يمكنك تعلمه، فكلما زاد إيمانك واقتناعك بقدرتك على تحقيق الإنجازات والأهداف، كلما تغيرت تدريجيًا لإنسان أفضل مما كنت عليه في كافة جوانب حياتك، وعليك أن تؤمن أن كل يوم في حياتك هو فرصة جديدة لمزيد من الإنجازات وتعلم الجديد من المهارات، وخوض المختلف من التجارب.

 

6- اطلب النصيحة ممن تثق في آرائهم عندما تواجهك مشكلات أو تتخذ قرارات هامة، فعند سماع آراء متباينة من أشخاص ذو ثقة، يمكّنك ذلك من اكتساب أفكار متنوعة، وتكوين مزيج من الآراء الأقرب إلى الصواب بسهولة.

 

7- احرص على الحفاظ على وقتك وتنظيمه لقضاء المهام الضرورية، وتجنب الاستغلال السيئ للوقت مما يجعلك تتحول إلى شخص مهمل لا يُقدير أهمية الوقت والاستفادة منه.

 

8- اجعل تواجدك ما بين أفراد أسرتك ومجتمعك فعّال، فكلما كانت لك مساهمات ومشاركات وتعامل وتعاون مع من حولك، كلما اكتسبت الكثير من الخبرات، وتطورت شخصيتك وسلوكياتك إلى الأفضل عن أي وقت سابق.


9- لابد أن تعيش من أجل هدف سامي مهما كان بسيط، ولكن كلما كانت حياتك ذات معنى ورسالة إيجابية، تسعى طوال الطريق لتحقيقها، كلما أصبحت شخصًا أفضل، على سبيل المثال يكون هدفك تربية أطفالك ليكونوا صالحين، أو تحاول الحفاظ على صحتك بخير، أو تحاول الحفاظ على شركتك وتطوير عملك.

 

وكانت هذه بعض النصائح الواردة بالمقال، فإذا كان لديك مقترحات بشأن الإجابة على سؤال "كيف تطور الناس حياتهم إلى الأفضل، يمكنك أن تترك إجابتك بالتعليقات أسفل الموضوع.

 

 

إذا كنت تريد المشاركة بالدورات التدريبية التى تقدمها شبكة شفاف .. يمكنك مراسلتنا بما تفضل تعلمه من خلال ملئ الاستمارة المخصصة

 

اقرأ أيضًا :

14 نصيحة لتطوير مهارات تزيد فرص حصولك على وظيفة

6 كيانات لتنمية المهارات ودعم المشاريع الشبابية


تعليقات