انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
20 يناير 2019
961

يرغب العديد من الشباب في بداية حياتهم العملية، في إطلاق مشروعات ربحية خاصة بهم، سواء كانت لهم وظيفة تبعًا لشركة أو مقر عمل محدد، أو كان هذا المشروع هو عملهم الأساسي وإطلاق فكرته ومتابعتها، أحد أهم عناصر نجاح حياته العملية في المستقبل.

 

ويقبل الشباب على إطلاق مشروعاتهم الخاصة، والاستقلال المادي وذلك لمجموعة من الأسباب، منها؛ الرغبة في العمل الحر دون قيود مديرين، وإمكانية التواجد والمنافسة في سوق العمل المناسب لمجال اهتمامهم، فضلًا عن إيجاد فرص عمل خاصة بهم إذا لم يجدوا الفرصة المناسبة.

 

أهمية وضع موازنة لمشروعك

تختلف المشروعات من متناهية الصغر إلى صغيرة وحتى متوسطة ومهما اختلف مقدار ومجال مشروعك، عليك أن تضع موازنة خاصة بمشروعك، حتى تضمن نجاحه وتقييمه بناء على معطيات واضحة.

 

وتساعدك خطة وضع الميزانية على حساب النفقات والإيرادات لتتمكن من حصر مقدار الربح، ومن ثم المقارنة ما بين مدة زمنية وأخرى حتى تستطيع تقييم مشروعك، والتفكير في طريقة لحل الأزمة في حال انخفاض الأرباح أو زيادة النفقات عن الإيرادات وذلك يعني خسارة المشروع.

 

عناصر الخطة المالية

يوجد عدد من العناصر لابد أن تتضمنها الموازنة لتقوم بدورها المحوري في نجاح مشروعك أو فشله منها؛ تحديد النفقات ومقدارها في خطة توقعية دقيقة وفقًا لما يجب أن تنفقه؛ على سبيل المثال إذا كانت فتاة تطلق مشروع للخياطة وتصميم الملابس، فأن تحديد النفقات في هذه الحالة يتضمن تكلفة الأقمشة وماكينة الخياطة والخيوط، وكل ما تحتاجه من أدوات لإنتاج قطع الملابس المختلفة.

 

ويجب أن تفرق في ما بين التكاليف أو النفقات الثابتة والمتغيرة، وتتمثل الثابتة في أجور العاملين وتكلفة إيجار مقر مشروعك، أما التكاليف المتغيرة وهى تتغير من وقت إلى أخر مثل تكلفة المرافق العامة، والخامات المستخدمة في الإنتاج كما هو الحال في مثال مشروع الخياطة، فهى كذلك مثل تكلفة شراء الأقمشة والخيوط وغيرها من مواد وخامات الإنتاج.

 

وتمثل الإيرادات أحد أهم عناصر الخطة المالية لمشروعك، وتشير أيضًا إلى المبيعات، وتستطيع تحديدها بمعرفة مقدار المال الذي يعود به مشروعك من مصادره المختلفة، مثل الأنشطة التي تقوم بتنفيذها في المشروع، وكيف ساهم كل نشاط في الحصول على المال، والخدمات والمنتجات التي يقدمها المشروع، كما تشمل الميزانية توقعات للمبيعات المستقبلية أو الأرباح.

 

وتستطيع تحديد أرباح مشروعك عن طريق حصر إجمالي الإيرادات وطرح منها إجمالي النفقات، فإذا وجدت النتيجة قيمة موجبة يعني ذلك أنك حققت صافي ربح، وإذا وجدت القيمة سالبة يعني ذلك أنك حققت خسارة في مشروعك تساوي القيمة السالبة، وكلما كان مشروعك يشمل نفقات قليلة تزيد الأرباح وهو هدف أي شركة أو مشروع.

 

ماذا بعد وضع الخطة المالية؟

تناولنا خلال الأجزاء السابقة من المقال كيفية وضع الخطة المالية للمشروع ببساطة، وما هى عناصرها الأساسية، فإذا انتهيت من وضع الخطة المالية الخاصة بمشروعك؛ انتقل معنا للخطوة النهائية والمؤثرة في مستقبل مشروعك.

 

وذكرنا أن أحد أهم نتائج وضع الخطة المالية لمشروعك، هو المقارنة والتقييم لنفقات وإيرادات مشروعك على مدى طويل، فأول ما يمكنك أن تعرفه عندما تنتهي من خطتك المالية، أن تحدد مدى قبولك لما وصل إليه مشروعك، وما حصلت عليه من أرباح ومصادر إيراداتك وحصر النفقات أو التكلفة.

 

وتبدأ في النظر بدقة في عناصر الخطة المالية الخاصة بك منفردة، وتحديد التكاليف وما يمكن الاستغناء عنه من مواردها وما أسباب ارتفاع التكاليف، وهل هناك موارد بديلة ذات تكلفة أقل، وبالمثل البحث في الإيرادات في حال وجود مصدر مرتفع الإيرادات، عليك أن تطوره وتستفيد منه بصورة أكبر، أما المصادر التي لا تحصل على إيرادات عالية منها، فكر في تطويرها أو الاستغناء عنها.

 

إذا كنت تريد المشاركة بالدورات التدريبية التى تقدمها شبكة شفاف .. يمكنك مراسلتنا بما تفضل تعلمه من خلال ملئ الاستمارة المخصصة

 

اقرأ أيضًا :

26 يناير.. شبكة شفاف تطلق ورشة عن العمل الحر "FREELANCE"

6 كيانات لتنمية المهارات ودعم المشاريع الشبابية

"VALEO" تعلن عن مسابقة للمشاريع الابتكارية لطلاب الجامعات

 

 

 


تعليقات