انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
09 أكتوبر 2018
354

يبحث الطلاب في بداية أول سنة دراسية بالجامعة عن تكوين صداقات تستمر لأوقات طويلة، وتساعدهم على تخطي فترات الدراسة الجامعية، أو تستمر لما بعدها، فكثيرًا من الطلاب ما يعانون من الوحدة في الجامعة، لذا يحتاج الطالب لمن يعاونه ويقضي معظم الوقت معه، بدلًا من تواجده ولتخفيف توتر بدء مرحلة حياتية جديدة.

 

لذا تقدم لك شبكة "شفاف" الإخبارية مجموعة من النصائح تساعدك، على تكوين صداقات جديدة في بداية الدراسة الجامعية، نقلًا عن مقالات بمواقع " fast company"، و"the university of SYDNEY" و" personal excellence".

 

1-كن نفسك

أسوء شئ يمكنك القيام به للحصول على الصداقات، التغيير من نفسك واهتماماتك وطبيعية شخصيتك، لأن بهذا الوضع ستبدأ الصداقة على معايير ليست حقيقة وليس لها أي أساس من الصحة، وتبدأ فيما بعد المشكلات عندما تقرر بعد ذلك العودة لشخصيتك الحقيقة.

 

وسيشعر أصدقاؤك بالاختناق لأن هذا ليس هو الشخص الذي يصادقهم وعرفوه من البداية، لذلك فقط كن نفسك، وبالتعامل مع زملائك سيلاحظك من تتوافق معه لأنه تصبحون صديقين.

 

2- خذ الخطوة الأولى

يوجد أشخاص حولك بالطبع في أغلب الأوقات، ويجب عليك القيام بالخطوة الأولى إذا لم يبدأ الطرف الآخر محادثة معك، وابدأ بالتحية ثم شارك شيئًا عن نفسك، وامنح الطرف الآخر فرصة المشاركة فيما يخصه، مثل السؤال عن رأيه في طقس اليوم.

 

وابدأ كما أنت بشخصيتك وطباعك دون تغييرها، بالحديث المبدئي لمن يجلس بجوارك، على سبيل المثال قُل: "مرحبًا" أو "أهلًا" أو "صباح الخير" دون خجل، وإذا كنت ذاهب لتناول الطعام بأي "كافيتيريا"، مثلًا فأسأل أحد الأشخاص عما إذا جرب طعام الغداء وما يوصي به.

 

3-شارك بالأنشطة الطلابية

واحدة من أفضل الطرق لتكوين صداقات جديدة، هى مقابلة أشخاص تربطك بهم مصلحة مشتركة، فإن الذهاب إلى الأماكن التي تستمتع بها والتواجد بمجتمع تريده، يسمح لك أن تكون حول الأفراد ذوي التفكير المماثل لك، مثل التسجيل بالدورات التدريبية أو المشاركة بالأنشطة الطلابية.

 

 ويمكنك بالمشاركة في الأنشطة الطلابية، التي تحمل هدف واحد واهتمامات مشتركة، أن تحصل على شخص لديه اهتمامات مشابهة لك، وتبادل أرقام الهواتف أو عناوين البريد الإلكتروني لتبقى على إتصال دائم به.

 

وتمنح المجتمعات الجامعية الفرص لمقابلة أشخاص جدد وتكوين صداقات، بالتواجد مع فريق المسرح أو عزف الموسيقى أو الأسر والأنشطة الطلابية.

 

4-الاغتراب فرصة جيدة

تساعدك إقامتك خارج حدود مكان سكنك وأسرتك، التعرف على مزيد من الأشخاص وتكوين الصداقات الجديدة، فإذا كنت طالبًا مغتربًا؛ يمكّنك ذلك من تكوين الصداقات، ويساعدك ذلك أن تكون مستقلًا، وأن تختلط مع مجموعة متنوعة من الأشخاص، وتشعر بأنك جزء من مجتمع ما وتساهم فيه.

 

5-ادعم من حولك

الصداقة عبارة عن اتحاد داعم بين شخصين، لذلك عليك أن تدعم من حولك، إذا ما علمت باحتياجهم لك،  واسأل نفسك دائمًا، هل يحتاج أحد أصدقائك إلى المساعدة حاليًا؟ وهل هناك أي شيء يمكنك مساعدتهم به؟ كيف يمكنك دعمهم بشكل أفضل؟.

 

وساعد من حولك مساعدة غير مشروطة، إذا ما وجدت نفسك تستطيع تقديم المساعدة في أي أزمة أو موقف يمرون به، فلا تنتظر مقابل أو رد لدعمك، وإذا ما وُجد توافق متبادل بينك وبين الشخص الذي تقدم له الدعم، من الممكن أن تنشأ بينكم صداقة في وقت قريب.

 

6-كن مبتسمًا دائمًا

يمكن أن تقطع شوطًا طويلًا في البحث عن الأصدقاء، إذا ما لازمت وجهك الإبتسامة، فهى تعطي للناس مساحة بأن يعرفوا كونك متاح للتواصل، كما إنه إذا اتسم بحسن الإنصات، والاهتمام والتركيز والاحترام تجاه كل شخص تقابله، سيفيدك ذلك في سرعة الحصول على صداقات جديدة.

 

7- المتابعة سبب دوام الصداقة

يتحول التعارف إلى صداقة بمداومتك على السؤال والمتابعة، فلا تدع أكثر من أسبوعين تمر دون رؤية من تعرفت عليه، فإذا كنت تقضي بعض الوقت مع شخص ما ولا تتحدث معه لمدة شهر، فسيكون من الصعب الاحتفاظ به في منطقة الأصدقاء.

 

ولابد أن تبذل جهد مستمر للحفاظ على الصداقة، فالرغبة في بذل الجهد هو ما يميز الأصدقاء العظماء، وحدد موعد من وقت إلى أخر حتى تلتقي بمعارفك، فيجوز أحد منهم صديق لك.

 

8- عليك أن تعرف صديقك

يمكّنك التعامل مع المجتمع المحيط، بوجود فرص لتكوين الصداقات كثيرة خاصة عند التواجد بالجامعة، عندما تتعرف على أي شخص بشكل مبدئي؛ أسأله عن هواياته، وما هى اهتماماته الشخصية، وما هى أولوياته، فكل هذه أسئلة تساعدك في التعرف على شخصيته وتحديد مدى التوافق ما بين الشخصيات.

 

اقرأ أيضًا :

سفير كوريا الجنوبية يعلن عن منحة مجانية للطلاب المصريين

 


تعليقات