انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: Hadeer
01 يوليو 2018
1191

كتبت – نورا ممدوح :

سادت حالة من الفرحة في محيط مدرستي أم الابطال الثانوية بنات والشهيد النقيب محمد محمود عبد العزي، اليوم الأحد، لسهولة امتحان الجيولوجيا بقسم العلمي علوم، والفلسفة والمنطق بقسم الأدبي، والاستاتيكا في قسم العلمي رياضة، وذلك في آخر أيام امتحانات الثانوية العامة لهذا العام.

 

وأطلقت بعض الطالبات الزغاريد فرحة بانتهاء امتحانات الثانوية العامة، والاستعداد للمرحلة الجامعية، فيما أجمعت الطالبات علي سهولة امتحان الجيولوجيا، حيث أكدت الطالبة منى عبد الله أن الامتحان جاء سهلاُ وأسئلته مباشرة، مشيرة إلى أن الامتحان لم يضم رسم بياني وهو ما أثار استغرابهم لأنهم اعتادوا الرسومات في جميع الامتحانات التي قاموا بحلها من قبل.

 

وأضافت الطالبة أمنية محمد، أنها لم تكن تتوقع سهولة امتحان الجيولوجيا بهذا القدر، مؤكدة أن أسئلته لم تكن غامضة وأنها كانت في مستوى الطالب المتوسط، لافتة إلى أن أسئلة الامتحان لم تخرج عن نماذج الوزارة.

 

وقالت الطالبة ياسمين أحمد، إنها تمكنت من إنهاء الامتحان قبل الوقت المحدد له، مؤكدة أن ذلك يرجع لسهولة أسئلته قائلة: " ختامها مسك".

 

وفيما يخص امتحان الاستاتيكا، قالت الطالبة نورهان إبراهيم، بمدرسة طه حسين الابتدائية، إن هذا الامتحان يعتبر أسهل امتحانات فروع الرياضة على عكس المتوقع، حيث أن أسئلته جاءت سهلة ومباشرة بشكل أكبر من الديناميكا والتفاضل والهندسة الفراغية والجبر.

 

وأعربت الطالبة هدير رجب، عن سعادتها بامتحان الاستاتيكا، مؤكدة أنه في مستوى الطالب المتوسط وأسئلته كانت واضحة باستثناء آخر سؤال في الامتحان، موضحة أنه لابد من وجود مسألة للتمييز بين الطالب المتفوق والمتوسط.

 

أما امتحان الفلسفة والمنطق، قالت الطالبة أسماء عيد، إن الامتحان جاء جيداً وأن أسئلته مباشرة باستثناء سؤالين بفرع المنطق ، موضحة أن هذه الأسئلة لم تكن واضحة بالشكل الكافي لحلها، وأنها لم تحدد الجزء المطلوب الإجابة عنه.

 

وأكدت الطالبة نهى أحمد، أن جميع الطلاب في حالة سعادة لسهولة الامتحان حيث أنه جاء مباشرا، مؤكدة أن الأسئلة لم تخرج من المراجعات التي قمن بحلها قبل الامتحان سواء من نماذج الوزارة أو الكتاب المدرسي .

 

فيما رأت بعض الطالبات أن الامتحان كان به بعض الأسئلة غير الواضحة التي جاءت من بين السطور، مما يجعل الحصول على الدرجة النهائية بالمادة أمراً ليس سهلاً كما كن يتوقعن.

 

وأعربت الطالبات عن سعادتهن لانتهائهن من الامتحانات على الرغم من صعوبة بعضها، معربات عن قلقهن من النتيجة التي يتوقع ظهورها بعد 10 أيام من انتهاء الامتحانات.

 

وقالت الطالبة منال محمد، إن اللجنة شهدت حالة غش بالموبايل من قبل إحدى الطالبات مما أثر على تركيز بقية زميلاتها، موضحة أنه تم ضبطها أثناء استخادمها سماعة بلوتوث وتليفون محمول كانت تخفيهما في ملابسها، وهو ما أثار استغراب الطالبات لأنهن يخضعن لتفتيش ذاتي يومياً.

 

وسادت حالة من الغضب بين أولياء الأمور خارج أسوار المدرسة لتعطيل خروج الطالبات رغم انتهاء موعد الامتحان، وذلك لحين الانتهاء من إجراءات محضر الغش الخاصة بالطالبة التي تم ضبطها.

 

وشهد محيط المدرسة تمركزاً كبيرا لقوات الأمن والشرطة تحسباً لأي أعمال إثارة للشغب أو البلبة، ولتأمين الطالبات في آخر أيام امتحانات الثانوية العامة.

 

 

اقرأ أيضًا :

71.4% نسبة النجاح بالعينة العشوائية للكيمياء.. و94.8% للجغرافيا

 


تعليقات