انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: Hadeer
28 يونيو 2018
2369

كتبت – نورا ممدوح :

أدى طلاب الثانوية العامة، اليوم الخميس، امتحان الكيمياء بقسم العلمي علوم ورياضيات، وامتحان الجغرافيا بقسم الأدبي .

 

وشهدت مدرسة أم الأبطال الثانوية بنات، حالات من البكاء والانهيار بين الطالبات بسبب امتحان الكيمياء، حيث اشتكت الطالبات من أن الامتحان جاء في مستوى الطالب فوق المتوسط، وأن الأسئلة كانت صعبة وغيرمباشرة، بالإضافة إلى أنه كان طويل ويحتاج إلى وقت إضافي.

 

وسيطر القلق على أولياء الأمور بمجرد خروج الطالبات من أبواب المدرسة، حيث بدت على وجوههم مظاهر الحزن والغضب من الامتحان، مما دفع العديد من أولياء الأمور والأمهات للبكاء مرددين: " حسبي الله ونعم الوكيل ليه بيعملوا في العيال كدا".

 

وقالت الطالبة إيناس محمد إن الامتحان ضم نقاط صعبة كثيرة وأن الأسئلة ارتكزت على الفصل الثاني الذي يعتبر من أصعب الفصول، حيث ضم الامتحان 6 أسئلة من الفصل الثاني فقط، مما تسبب في توتر وخوف الطالبات أثناء الحل.

 

وأضافت الطالبة نورهان سيد، أن الامتحان جاء في مستوى الطالب فوق المتوسط أو المتميز وأن الأسئلة كانت غير مباشرة وخاصة المسائل، مشيرة إلى أن الجزء الخاص بالكيمياء العضوية كانت الأسئلة فيه بها صعوبة، قائلة: " امتحان ميتحلش".

 

وأشارت الطالبة منة الله حسن، إلى أن اللجنة التي كانت تؤدي بها الامتحان شهدت حالات بكاء وانهيار لطالبات أثناء الامتحان لصعوبته، وأنه كان امتحان طويل ويحتاج إلى وقت إضافي.

 

 وأضافت: " اللي كنت حفظاه وعرفاه بنساه من كتر التفكير في الأسئلة الصعبة حسبي الله ونعم الوكيل".

 

ودفعت صعوبة الامتحان عدد من الطالبات إلى الإمضاء على قرار بعدم تصحيح ورقتهن في الامتحان وطلب تأجيله للعام المقبل، أثناء الامتحان في اللجنة، نتيجة لعدم قدرتهن على استكمال الحل – وفقا لروايات الطالبات عقب خروجهن.

 

وأعربت إحدى الأمهات عن غضبها من إقبال الطالبات هذا العام على تأجيل المواد للعام المقبل، مشيرة إلى أن عدد كبير من الطالبات قمن بذلك رغبة في تحصيل عدد أكبر من الدرجات، وهذا سيؤدي إلى ارتفاع التنسيق، وهو ما شكل تخوف شديد لدى عدد كبير من أولياء الأمور أثناء ساعات انتظارهم أمام المدرسة.

 

وعلى الجانب الآخر، شهدت مدرسة الشهيد النقيب محمد محمود عبد العزيز حالة من السعادة والارتياح بين الطلاب عقب آداء امتحان الجغرافيا، حيث أجمعت الطالبات على سهولة الامتحان وأنه في مستوى الطالب المتوسط.

 

وقالت الطالبة أسماء عيد، إن أسئلة الامتحان جاءت واضحة ومباشرة وتمكنت من حلها بسهولة ، مشيرة إلى أن الامتحان جاء به عدد كبير من الأسئلة التي  قامت بحلها في الكتاب المدرسي ونماذج الوزارة، مما جعل حلها سهلاً.

 

وتابعت أن سؤال الخريطة جاء واضح على عكس ما كانت تتوقعه .

 

وأشارت الطالبة دنيا طارق إلى أنه على الرغم من سهولة الامتحان، إلا أنه كان هناك بعض الأسئلة غير المحددة  والتي كانت غير موضحة لجزء المطلوب الإجابة عليه، بالإضافة إلى أنه كان طويل حيث ضم 40 سؤال ما جعله يحتاج إلى وقت إضافي للحل.

 

واشتكت بعض الطالبات أثناء الامتحان من إزعاج سيارات الأجرة المتمركزة بمحيط المدرسة حيث كانوا يصدرون الضوضاء والأصوات العالية بتشغيل الأغاني، مما دفعهم للشكوى لمراقبي الدور اللذين أوصلوا الشكوى لرجال الأمن خارج أبواب المدرسة لمطالبة أصحاب السيارات بالتزام الهدوء للحفاظ على تركيز الطالبات.

 

 

اقرأ أيضًا :

12 حالة إغماء بلجان امتحانات الثانوية العامة بالدقهلية

10 حالات غش بامتحان الكيمياء للثانوية العامة

ما دوافع غش الطلاب بامتحانات الثانوية العامة؟

 

 

 

 

 


تعليقات