انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: Hadeer
12 يونيو 2018
752

كتب - محمد فتحي:

 

حالة من الغضب والحزن سيطرت على وجوه طلاب الثانوية العامة اليوم، عقب خروجهم من لجان الامتحانات، بسبب صعوبة امتحان مادة اللغة الانجليزية، وما وصفوه بالأسئلة "التعجيزية" التي وردت ببعض نقاط الامتحان..

 

فيما توحدت معظم ردود فعل الطلاب للمرة الأولى تجاه مستوى امتحان اللغة الإنجليزية بلجان مدرسة الأورمان، وجمال عبد الناصر الثانوية بالدقي؛ حيث قال بعض الطلاب إن الامتحان جاء في مستوى الطالب "البريطاني" وليس المصري، وكان به الكثير من الكلمات الصعبة غير المفهومة، بالإضافة لعدد من الأسئلة غير المباشرة، كانت السبب في صعوبة الامتحان أمامهم.

 

وقالت الطالبة نورهان ممدوح لـ "شفاف"، إحدى طالبات لجنة جمال عبد الناصر الثانوية بالدقى، إن الامتحان في مجمله كان صعبًا، وكل جزئية بها عدد من النقاط غير المفهومة، سواء لوجود كلمات غريبة، أو احتياج الأسئلة للتفكير، مضيفة:" الامتحان كان بها كلمات غير مفهومة كأنه جاي من بريطانيا".

 

وأضافت علا إبراهيم، لـ"شفاف" أن جزئية تصحيح الأخطاء داخل الامتحان، جاءت غامضة وغير مفهومة، كما أن قطعتين الفهم داخل الامتحان، كانتا غير مفهومتين على الإطلاق، معلقة:" لو تم تخصيص 10 ساعات للامتحان، لم نكن سنستطيع حل هذه الأسئلة في هذا الوقت، لأنها كانت تعجيزية".

 

وقالت منى إبراهيم، إحدى الطالبات، إنها واجهت صعوبة في الإجابة على أسئلة القصة والتي جاءت غير مفهومة على الإطلاق، مطالبة بالرأفة في تصحيح المادة من قبل المصححين، بينما اختلفت معها زميلتها نورهان محمد التي قالت إن الامتحان كان في متناول الطالب المتوسط، ولم يكن هناك صعب سوى القطعتين لأن بهما كلمات غير مفهومة لكن في مجمله جيد للطالب الذى ذاكر المنهج جيدا .

 

وقالت عبير أحمد مؤسس اتحاد امهات مصر للنهوض بالتعليم، في بيان، إن امتحان اللغة الأجنبية الأولي لطلاب الثانوية العامة صعب في أغلبه وهناك شكاوي كثيرة من صعوبته.

 

وطالبت أحمد مصححي الامتحان بمراعاة ذلك عند التصحيح حفاظاً علي مصلحة الطلاب، وتعبهم ومجهودهم طوال العام الدراسي.

 

واستنكر الاتحاد تسريب امتحان اللغة الأجنبية الأولي وتداوله بين الطلاب علي صفحات الغش و الفيس بوك، واصفاً ذلك بالشيئ المؤسف للغاية وبالفشل الذريع من الوزارة، والمراقبين داخل اللجان في السيطرة عليها، وهو ما يضرب تكافؤ الفرص في مقتل ويهدر مجهود الكثير من الطلاب.

 

فى الوقت ذاته، احتشد عدد كبير من أولياء الأمور في محيط اللجان منتظرين خروج أبنائهم، وافترشت بعض الأمهات الأرصفة المجاورة لمدرسة التعليم الأساسي بمحطة التعاون بشارع الهرم بنين، مرددين كلمات الدعاء لأبنائهم بالتوفيق، ولم يتوقفن عن قراءة القرآن، وسط حالة من الترقب للتأكد من صحة ما يدور على منصات التواصل الإجتماعي من تسريب الامتحان بعد مرور نصف ساعة من الوقت.

 

وبدت علامات القلق والغضب واضحة على وجه أولياء الأمور بعد تسريب أجزاء من الامتحان على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم ينجح نفي الدكتور الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، حدوث واقعة تسريب الامتحان، في إعادة الطمأنينة إلى قلب الأهالي، واللذين أكدوا أن الوزارة لابد أن تتحمل مسؤولية التسريب وتمنعه بكافة الوسائل حتى لا يضار مستقبل أبنائهم.

 

وأكد أشرف عبد الكريم أحد أولياء الأمور، لـ"شفاف"، أن نجلته خرجت منهارة من الامتحان ودخلت في نوبة بكاء شديدة نظرا لصعوبة أسئلة الامتحان، مشيرا إلى أن أغلب الطلاب لم اشتكوا من صعوبة الأسئلة.

 

في الوقت نفسه،  أكد رئيس امتحانات الثانوية العامة رضا حجازى، ضبط الطالب الذي قام بنشر أجزاء من أسئلة امتحان اللغة الإنجليزية وهو بمحافظة كفر الشيخ، والذي قام بالتصوير والنشر بعد مرور 25 دقيقة من بدء الامتحان، مشيرا إلى أنّه تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الطالب، والتحفظ على التليفون المحمول.

 

 

وشهد محيط اللجان الامتحانية في مدرستي الإيمان للتعليم الأساسي بمحطة التعاون بشارع الهرم "بنين" و مدرسة يوسف جاد الله الإعدادية بنات التابعة لإدارة العمرانية التعليمية، تشديدات أمنية مكثفة على أبوابها الرئيسية وحول أسوارها، منذ بدء دخول الطلاب في الثامنة والنصف صباحا، حيث تمركزت سيارات الشرطة والإسعاف على مسافة قريبة من اللجان.

 

يُذكر أن امتحانات الثانوية العامة بدأت الأحد الماضي، وتنتهى 1 يوليو القادم؛ ويؤدى الطلاب امتحاناتهم في 1777 لجنة سير على مستوى الجمهورية، حيث يختبر قرابة 656 ألف طالب وطالبة من مختلف المحافظات.

 

ويؤدى الامتحانات في الشعبة الأدبية 266 ألفًا و898 طالبًا وطالبة على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 114 ألفًا و716 طالبا وطالبة في شعبة العلمي رياضة و264697 طالبا وطالبة في شعبة العلمي علوم، كما يوجد 58 طالبا يؤدى الامتحان داخل مستشفى 57357، و3 طلاب في مستشفى أورام طنطا، و63 طالبا في معهد الأورام، إضافة إلى 60 طالبا في السجون.

 

اقرأ أيضًا :

نائب رئيس قطاع التعليم: منع دخول الطالب الامتحان بعد مرور 15 دقيقة

ماذا يفعل طالب الثانوية العامة عند تعرضه لحالة مرضية باللجنة؟

 

 

 

 

 


تعليقات