انشاء حساب



تسجيل الدخول



الفنان مدحت بنزهير
كتب بواسطة: عبلة عاطف
15 مايو 2018
451

"إعادة استخدام كافة المخلفات البيئية" شعار منه انطلقت مبادرة الشاب الفنان مدحت بنزهير، دون توقع أن يستمر حلمه في التحقق بدعم من أصدقائه بعد وفاته إثر صدمه سيارة منذ أكثر من شهر، وأطلق "بنزهير" خريج كلية الفنون التطبيقية، مبادرته بهدف نشر الوعي البيئي عن طريق الأنشطة الفنية وتطبيقها وباستهداف كافة فئات المجتمع.

 

عمل فني لمدحت بنزهير  بالمخلفات البيئية

 

وتطورت فكرته فيما بعد لإنشاء شركة تجارية اجتماعية لتقديم حلول مستدامة وبيئية، لمساعدة الشركات والأفراد للاستفادة من المخلفات، والوعي في التعامل معها كعناصر تفيد المجتمع إذا تم استغلالها بشكل أمثل، بالإضافة إلى تحقيق عائد مادي من إعادة استخدامها.

 

ويحكي "بنزهير" في فيديو مصور له في فعالية "TEDX MSA UNI"، أنه بدأ بتنفيذ حملات تنظيف وجمع للمخلفات من سطح البحر، بمساعدة أعضاء الشركة ومن ثم عمل لوحات ومنتجات فنية باستخدامها.

 

جانب من أعمال مدحت الفنية

 

وأضاف أن الشركة تنظم ورش عمل توعوية للأطفال والكبار تهدف لخلق وعي بيئي عن طريق أنشطة فنية، وتناشد المجتمع بإعادة استخدام كل ماهو غير مستخدم لتحقيق أقصى إفادة، كالمواد البلاستيكية وأوعية العصائر والمشروبات الغازية.

 

 وأردف "بنزهير": "الورش طلعت منتجات مختلفة وفعلًا جميلة، ومن هنا بدأت الفكرة تكبر من شخص كان بينتج مجموعة من المنتجات الفنية باستخدام المخلفات البيئية إلى مجموعة من المشاركين، بجانب تنفيذ معارض مختلفة متنقلة لنشر فكرتنا وهدفنا".

 

وأكد أن المرحلة الجديدة كانت بوجود فريق يجوب محافظات مصر بهدف توعية المجتمعات بمشكلات البيئة، والأسباب المؤدية لها وكيفية مواجهتها بالفنون المختلفة".

 

وبعد وفاته، قرر أصدقائه على استكمال فكرته فأطلقوا مبادرات جديدة برعاية وتنفيذ الشركة، وقال مدير الشركة الحالي شادي عبدالله، إن الفريق يعمل على خلق حلول مرتبطة بالبيئة، للشركات والمحلات التجارية، وبالمثل الأشخاص حتى يقتنعوا بفكرة الوعي البيئي وتطبيقها.

 

جانب من فعالية إطلاق مشروع "greenish"

 

وأكد شادي إلى "شفاف" أن فعاليات الشركة تهدف إلى استكمال حلم صاحب الفكرة الأول "مدحت بنزهير"، وأضاف أن مشروع الشركة الحالي التي أطلقته مساء أمس بملحق السفارة السويسرية في جاردن سيتي، يتضمن نشر الثقافة بالمحافظات النائية، وخلق وعي بأهمية رعاية البيئة والمحافظة عليها، والاستفادة من مخلفاتها، باستخدام حلول تكنولوجية وفنية.

 

وتابع أن أحد أهم الأهداف يتضمن تقليل استخدام المواطنين بمحافظات مصر، للمواد البلاستيكية والمكونات الضارة بالبيئة، وكذلك حسن الاستفادة منها لصناعة المنتجات الفنية، وكذلك تطوير قدرة المجتمع على إيجاد حلول بديلة صديقة للبيئة بدلاً عن المخلفات صعبة التحلل فيما بعد.

 

جانب من فعالية إطلاق مشروع "greenish"

 

وأوضح أن "greenish" تنظم أنشطة تدريبية للشركات والمطاعم، لتعليمهم كيفية جعل إطار عملهم صديق للبيئة ويحافظ على توازنها دون إحداث أي تلوث، وكذلك فصل مخلفاتها، وكذلك طرح أفكار بتطبيقها في هذة الشركات يجدون حلول بديلة للتخلص من نفاياتهم ومخلفات العمل.

 

واستكمل شادي أن خلق الوعي البيئي يتضمن تنظيم الورش التعليمية، عن طريق الورش المجتمعية، لتوضيح أضرار استخدام البلاستيك والمواد الضارة بالبيئة، وكيفية استبدالها بالإضافة إلى إطلاق حملات للتوعية بالفكرة وطرح حلول بديلة.

 

جانب من فعاليات "greenish"

 

وأَضاف: "(ارميها لينا) اسم حملة من حملات مدحت الأولى علشان يحاول يوعي الناس بإن المخلفات البيئية ممكن ترجعلهم تاني بشكل أحسن ويستفيدوا بيها"، وأوضح أنهم جمعوا الأكياس البلاستيكية، وبعد تعرضها للضغط بالحرارة، تتحول لأشبة بالجلود وتستخدم في صناعة الشنط والمقالم وغيرها.

 

 وقالت أحد مسؤولي العلاقات العامة بالشركة شروق أشرف، إن الهدف من المشروع من بداية إطلاقة برغبة "مدحت" ثابت متضمن حماية البيئة ورعايتها، وهو ما استكملة أعضاء الشركة بسبب إيمانهم بالفكرة وأهميتها.

 

وتابعت شروق أن المشروع الجديد يلزم تواجد مجتمعي، ودعم وقبول ومشاركة من أشخاص ومؤسسات وشركات، لما يهدف إليه من حفاظ على البيئة ورغبة في التوعية بالكثير من مشكلات البيئة وضرورة وعي المجتمع بالفكرة لاهميتها.

 

اقرأ أيضًا :

"برة الصندوق".. طالب بـ"فنون تطبيقية" يعقد جلسة تصوير لبلارينا محجبة

 


تعليقات