انشاء حساب



تسجيل الدخول



جانب من الوقفة الاحتجاجية
كتب بواسطة: إيمان الهواري
06 مايو 2018
1105

تجدد الصراع بين "نقابة الأطباء" وكليات العلوم الطبية التطبيقية للحصول على لقب أخصائي بعد التخرج، لذلك تصدت نقابة الأطباء لسعي بعض كليات العلوم الصحية والطبية لتحويل خريجي الكلية من "متخصص مساعد" يعمل تحت إشراف طبيب إلى أطباء متخصصين يعملون بدون إشراف طبي تحايلاً باستخدام مسمي "أخصائي" وهو المسمي المعروف أنه من مسميات الأطباء بعد الحصول على دراسات عليا في مجال التخصص.

 

ومنعاً لهذا اللبس المتعارض مع قانون مزاولة مهنة الطب "415 لسنة 1954" المادة 1 والمادة 10 والمادة 11 التي تنص على أن "لا يجوز لأحد إبداء مشورة طبية أو إجراء عملية جراحية أو مباشرة ولادة أو وصف أدوية أو علاج مريض أو أخذ عينة من العينات التي تحدد بقرار من وزير الصحة العمومية من جسم المرضى الآدميين للتشخيص الطبي المعملي بأية طريقة كانت أو وصف نظارات طبية، وبوجه عام مزاولة مهنة الطب بأية صفة كانت إلا إذا كان مصرياً أو كان من بلد تجيز قوانينه للمصريين مزاولة مهنة الطب بها وكان أسمه مقيداً بسجل الأطباء بوزارة الصحة العمومية وبجدول نقابة الأطباء البشريين وذلك مع عدم الإخلال بالأحكام الخاصة المنظمة لمهنة التوليد"

 

وتنص المادة 10 من قانون مزاولة مهنة الطب "415 لسنة 1954"،  "يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد على مائتي جنية أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من زاول مهنة الطب على وجه يخالف أحكام هذا القانون وفي حالة العود يحكم بالعقوبتين معاً، وفي جميع الأحوال يأمر القاضي بإغلاق العيادة مع نزع اللوحات واللافتات ومصادرة الأشياء المتعلقة بالمهنة ويأمر كذلك بنشر الحكم مرة أو أكثر من مرة في جريدتين يعينهما على نفقة المحكوم عليه".

 

ودعت نقابة الأطباء عمداء كليات الطب، والسادة رؤساء أقسام الباثولوجيا الإكلينيكية والأشعة والعظام والتخدير والعناية المركزة والرمد، وكذلك رؤساء الروابط والجمعيات العلمية والمهنية لهذه التخصصات وأي طبيب غيور على مهنته وعلى صالح المرضي، لحضور المؤتمر الموسع الذي سيعقد بالنقابة العامة للأطباء يوم السبت الموافق 12 مايو الجاري في تمام الساعه 12 ظهراً.

 

كما خاطبت نقابة الأطباء رئيس جامعة بني سويف الدكتور منصور حسن، بشأن تعديل لائحة كلية العلوم الطبية والتي بمقتضاها يحصل خريجها على لقب "أخصائي" بدلًا من "متخصص مساعد"، موضحة أن المسمى الجديد يتيح لخريجي الكلية العمل دون إشراف طبي من طبيب متخصص لكن "متخصص مساعد" تعني إتاحة عمله كمساعد طبيب فقط.

 

وأوضحت النقابة، في بيانها، أن استخدام لفظ "أخصائي" يتيح خلطًا رهيبًا بين خريجى كلية العلوم الطبية وبين الأطباء المتخصصين الحاصلين على دراسات عليا بعد البكالوريوس في فرع التخصص.

 

وأكدت نقابة الأطباء أن تحويل خريجي كلية العلوم الطبية إلى أخصائيين يعد مخالفة خطيرة لقانون مزاولة المهنة؛ حيث يتيح لغير الأطباء بمناظرة وعلاج المرضى، وطالبت رئيس جامعة بني سويف بالتريث في إصدار هذا القرار حتى يتم مناقشته مع النقابة في ضوء ممارسة قواعد المهنة.

 

وأعلنت النقابة عن حضور وفد نقابي عاجل للقاء رئيس الجامعة غدًا الإثنين الموافق 7 مايو الجاري في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً، كما طالبت النقابة وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد للتدخل لحل الأزمة.

 

المجلس الأعلى للجامعات
 نفى المجلس الأعلى للجامعات الشائعات التي ترددت مؤخراً، حول تعديل لائحة كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة بني سويف، من تغيير مسمى خريجي الكلية من أخصائي تخصص إلى تقني.

 

ونفى المجلس، في بيان، ما ردده بعض الطلاب المقيدين بكلية العلوم الطبية التطبيقية، بشأن تعديل المسمى إلى تقني"فني"، وإلغاء سنة التدريب الإلزامي"الامتياز"، مؤكداً أن سنة الامتياز إجبارية لجميع طلاب الفرقة النهائية، وإلزامي الحضور بها، وأن مسمى الكلية وخريجها لم يتغير.

 

تعليق رئيس جامعة بني سويف

ومن جانبه، أعلن عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة بني سويف الدكتور هاني حامد دسوقي، أن مسمى الكلية الحالي هو كلية العلوم الطبية التطبيقية، ومسمى خريج الكلية هي أخصائي علوم طبية تطبيقية شعبة "التخصص"، لافتاً إلى ضرورة اجتياز سنة التدريب الإلزامي قبل الحصول على البكالوريوس لكل طالب.

 

وأوضح عميد الكلية، في بيان، أنه بعد التواصل مع رئيس جامعة بني سويف الدكتور منصور حسن، أشار إلى أن شعبة البصريات وعلوم الرؤية ينطبق عليها كل ما ينطبق على باقي شعب الكلية وذلك طبقاً للائحة، مؤكداً على ضروة الالتزام بلائحة الكلية  وأداء سنة التدريب كاملة مع إمكانية تنفيذها في المستشفى الجامعي بكلية الطب البشري.

 

ودعى "دسوقي" الطلاب بضرورة الالتزام بحضور المحاضرات النظرية والعملية، والالتزام بجداول الامتحانات العملية والشفوية.

 

بيان عميد كلية العلوم الطبيقة التطبيقية بجامعة بني سويف

 

وقفات احتجاجية لطلاب علوم طبية بني سويف

احتشد عدد من طلاب كلية العلوم الطبية والتطبيقية قسم البصريات وعلوم الرؤية بجامعة بني سويف، يومي الأحد والإثنين أمام الكلية اعتراضاً على المسمى الوظيفي لهم بعد التخرج وهو "فني بصريات"، وإلحاق طلاب الامتياز بأحد المعاهد الخاصة بدلاً من المستشفيات الجامعية. 

 

وأوضح أحد الطلاب بالكلية، رفض ذكر اسمه، إلى "شفاف"، أن رئيس القسم  الدكتور حسام قبيل اجتمع أمس بطلاب الفرقة الثانية والثالثة والرابعة ليخبرهم أن طلاب الامتياز بالفرقة الرابعة سيلتحقون بمعهد خاص بمساكن شيراتون للتدريب، وأبدى الطلاب اعتراضهم على هذا القرار لبعد المسافة من بني سويف لمكان التدريب ولأنه معهد خاص وليس مستشفى جامعي.

 

وأشار إلى أن كلية العلوم الطبية والتطبيقية 5 سنوات بجانب عام امتياز يقضيها الطالب بمستشفى جامعي للتدريب وعند التخرج يكون الطالب "أخصائي بصريات"، ولكن رئيس القسم خلال الاجتماع مع الطلاب أن خريجي الكلية "فنيين" والامتياز سيكون بمعهد خاص، موضحاً ان عدد من الطلاب تساءلوا "أيه الفرق بينا وبين اللي دارس معهد سنين" فأجابهم رئيس القسم "مفيش فرق غير أنكم واخدين شوية معلومات زيادة". 

 

تعليق اتحاد كليات العلوم الطبية بمصر

أعلن اتحاد كليات العلوم الطبية بمصر عن وقفة احتجاجية لجميع كليات العلوم الطبية، نظراً لما يهدد مستقبل طلاب وخريجين كليات العلوم الطبية بمصر حيث تم تشكيل لجنة برئاسة عميد كلية العلوم الطبية ببني سويف الدكتور هاني دسوقي، وأغلب عمداء كليات العلوم الطبية بدعوة مباشرة منه شخصياً وبحضور رئيس جامعة بني سويف الدكتور منصور حسن.

 

وقد قرر عميد الكلية ورئيس الجامعة في جلستهم الأولى لاجتماع اللجنة؛ توحيد لوائح كليات العلوم الطبية جميعاً في مصر بلائحة مخترعة ومبتكرة من الدكتور هاني دسوقي والتي لا تؤهل حتى الخريج أن يكون فني.

 

وإلغاء مسمى سنة الامتياز وجعلها سنة تدريبية فقط أي أنها لا تتبع الكلية ولا تحسب من ضمن سنوات الدراسة للكلية أي لا يعتد بوجودها أساساً وتصبح الكلية أربع سنوات فقط وهذا يؤدي لعجز كبير في مستوي الخريجيين ومعادلة الكليات بالخارج، وإعادة النظر في المسميات الوظيفية الممنوحة للخريجين بمسمى أخصائي لتصبح تقني أو أخصائي تقنية أو ما تريده نقابة الأطباء.

 

ولهذا أعلن اتحاد طلاب كليات العلوم الطبية التطبيقية بمصر، في بيان، تصعيد الأمر وتحويله لاعتصام مفتوح لحين تصحيح الأوضاع وتحقيق مطالب الطلاب؛ وهي دعوة النقابة العامة لإخصائيين العلوم الطبية للوقوف بجانب الطلاب للوقوف ضد هذه التعديات المذكورة سالفاً، وسحب الثقة من اللجنة المشكلة برئاسة عميد كلية العلوم الطبية جامعة بني سويف الدكتور هاني دسوقي. 

 

وإقالة عميد جامعة بني سويف الدكتور هاني دسوقي فوراً، وإقالة رؤساء الأقسام التابعيين للدكتور هاني دسوقي والذين وقفوا في وجهة الطلاب قائلين: "صراحة أنتوا مجرد فنيين"، بجانب دعوة النقابة لتقديم مقترح اللائحة الجديدة للمجلس الأعلى للجامعات.

 

 

 

 


تعليقات