انشاء حساب



تسجيل الدخول



طلاب بجامعة "جيلاتو" الإيطالية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
02 مايو 2018
864

تُعرف المؤسسات الجامعية بالطابع الأكاديمي العلمي، وعلى غير المعتاد ظهرت جامعات مختلفة وكليات لتدريس مجالات لم يخطر بالبال دراستها بالجامعة قبل ذلك، مثل تعلم صناعة المثلجات أو الهامبرجر وأحياناً تجد كلية لتعليم خدمات الجنازة ودفن الموتى، فضلاً عن خزانة البكاء ليذهب الطلاب إليها من حين للأخر ليعبروا عن حزنهم، وترصد "شفاف" أغرب 5 منشآت جامعية عالمياً.

 

1-"خزانة البكاء" بجامعة يوتا الأمريكية

"خزانة البكاء" بالولايات المتحدة الأمريكية

 

استحدث الطالب نيمو ميلر، خزانة خشبية بحرم جامعة يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية، وكتب على جدرانها في لوحة أن الغرفة مكان آمن للطلاب المتعبين والمُرهقين، وتسمح للطلاب بالبكاء مدة لا تزيد عن 10 دقائق، حتى يسمح لطالب غيرة بقضاء وقت بمفرده بالخزانة.

 

ووفقاً للوحة التعليمات، يهدف الطالب من الغرفة الخشبية توفير مساحة لتكون مكانًا للطلاب الذين يدرسون للامتحانات النهائية، كي يأخذوا استراحةً قصيرةً لعشر دقائق، وتنص قواعد هذه الغرفة على طرق الباب قبل الدخول، وأن يمكث الشخص بمفرده في الداخل، وفي النهاية يطفئ النور قبل أن يرحل.

 

لوحة التعليمات الموجودة على جدران "خزانة البكاء"

 

وتتميز الغرفة بتصميمها البسيط في الشكل والمكونات، كما أن جدرانها الخشبية عازلة للصوت، وناشد عدد من الطلاب طبقاً لموقع "USA Today" أن يكون هناك المزيد من خزانة البكاء في كافة أرجاء الحرم الجامعي.

 

الخزانة من الداخل 

 

2-جامعة"جيلاتو" لدراسة صناعة المثلجات

يدرس طلاب جامعة "جيلاتو" في بولونيا الإيطالية مقررات دراسية لمعرفة كيفية صناعة المثلجات، ويتعلم الطلاب كيفية صناعة "الآيس كريم" بحرفية ومذاق مختلف، وتعد الجامعة الوحيدة في العالم المهتمة بتعليم طلاب في هذا المجال.

 

طلاب جامعة "جيلاتو" أثناء تدريبهم

 

وأسست الجامعة شركة متخصصة في صناعة "الآيس كريم" بإيطاليا، في 2013 لتعلم الطلاب حرفة إنتاج المثلجات من الألف إلى الياء ليتمكنوا في نهاية التدريب من فتح محلات الآيس كريم الخاصة بهم، ووفقًا لموقع المجلة يلتحق بها الطلاب من جميع أنحاء العالم ليحصلوا على شهادة معتمدة بأنهم محترفي صناعة الآيس كريم والمثلجات.

 

3-معهد المهرج لإعداد "بلياتشو" ناجح

طلاب معهد المهرج في صورة تذكارية

 

يعاني طلاب الجامعات غالباً من الدراسة، وصعوبة فهم المقررات، والتحصيل من الكتب والمراجع والتي هى أدوات الدراسة الوحيدة، أما طلاب معهد المهرج بالولايات المتحدة فتعد أدوات دراستهم ألوان الوجهة والملابس المختلفة، والأنف الأحمر هى أهم مقتنياتهم للتحصيل الدراسي، ويلقنهم 33 مدربًا كيف يصبحوا مهرجين محترفين.

 

ويقدم المعهد برنامجًا مكثفًا في عطلة نهاية الأسبوع، ويحصل الطلاب فيه على شهادات تعتمد على النقاط التى يحصلونها خلال الدراسة، ليتخرجوا إما مهرجين محترفين قادرين على إضحاك الجمهور بكافة الطرق أو يحصلوا على درجة الماجيستير الدراسية إن أثبتوا تفوقهم وقدرتهم على التحصيل والتطبيق العلمي.

 

4- جامعة "الهامبرجر" و7 فروع بالعالم

جامعة "هامبرجر" لتعليم الطلاب فنون الوجبات السريعة

 

تخرج ما يقرب من 300 ألف طالب من جامعة "الهامبرجر" من خلال سبعة فروع في لندن وطوكيو وسيدنى وميونيج وساو باولو وشنغهاى وأوك بروك، وتديرها سلسلة شهيرة للوجبات السريعة، والتي تقدم برنامج تعليمي مكثف في فن تحضير "الهامبرجر".

 

وتأسست الجامعة في عام 1961 وتمنح درجة بكالوريوس معتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية، لصناعة "الهامبوجر"، والاهتمام بتعليم الطلاب فنون طهيه المختلفة، وتتميز الجامعة بتخصصها في "الهامبوجر" دون أي مكون غذائي أخر.

 

5-كلية خدمات الجنازات ودفن الموتى

لكل تخصص في مجال عمل كلية للدراسة الأكاديمية، وتتباين الكليات الدراسية كالطب والهندسة والتعليم وغيرها من المهن، ولكن لا تجد كلية تؤهلك للعمل في مجال دفن الموتى والجنازات إلا في كلية "جوبتون جونز" الأمريكية.

 

وتهدف إلى أن يتعلم الطلاب أهمية خدمات الجنازات، وكيفية دعم الأسر الحزينة لفقدها المقربين، والمبادئ التوجيهية والتنظيمية لتجهيز الموتى، كما يركز على سلامة ورفاهية الجثث البشرية، وبعد الدراسة في الكلية يحصل الطلاب على دبلوم معتمد من الدولة في خدمات الجنازات.

 

اقرأ أيضًا :

"فنون الدعارة والسحر" و"كهوف الحرب".. أغرب المدارس حول العالم

 


تعليقات