انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة أرشيفية
22 أبريل 2018
1082

استمراراً لمنع العروض المسرحية بالمهرجان المسرحي للجامعات المصرية عام 2018، منعت كلية التربية النوعية بجامعة طنطا، عرض الفريق لمسرحية "الطاعون"، بحجة أنها مسرحية سياسية وتحتوي على كلمة "الحاكم"، وهو ما تحفظ عليه مسؤولي النشاط ودفعهم لمنع العرض.

 

وأشار مخرج العرض للمسرح أحمد عبد الحكيم، في منشور له على موقع"فيسبوك" إلى أن الكلية شكلت لجنة من الأساتذة لتقييم العرض هل به إسقاطات سياسية أم لا، مضيفاً: "ردنا بأن المسرحية بتناقش القضية الفلسطينية، وقالولنا لا ده عرض سياسي".

 

وأضاف: "معقول نتربى على أن فلسطين عربية ويُمنع العرض بحجة أننا نشوه شكل إسرائيل"، مؤكداً على المسرحية تم إخراجها مرات عديدة من قبل في جامعات مختلفة منها طنطا نفسها.

 

وتابع: "حصلنا على جميع الموافقات من الإدارة، واجتهدنا على مدار ثلاث شهور لإخراج العرض، فلماذا قبلها بعدة أيام قليلة يتم إلغائه بحجة لا معنى لها، وبجواب اعتذار  عن عدم العرض بدون علم الفريق المسرحي حتى".

 

 

 

"الطاعون" على خشبة مسرح طنطا

 

وفي السياق ذاته، استنكر المخرج المسرحي سعيد منسي منع العروض المسرحية من 4 كليات حتى الآن، بمختلف الجامعات، منها آداب المنصورة وتربية نوعية طنطا وزراعة الإسكندرية وعلاج طبيعي القاهرة، معلقاً على تلك الظاهرة بأنها  "آخر أيام المسرح".

 

وعلق "منسي"، عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، بأن ظاهرة منع العروض المسرحية قبل أيام من عرضها "طاعون وانتشر"، مضيفاً: "عروض آداب المنصورة ونوعية طنطا تم منعهم من قبل أساتذة جامعيين، ومن المفترض أن الأستاذ على أعلى مستوى تعليمي وثقافي في مصر".

 

وتابع منسي: "تقمص الأساتذة دور الرقيب وقاموا بالمنع والحجب، والضحية كالعادة أحلام الشباب"، متسائلاً: "هل المسرح مخيف لهذه الدرجة؟، هل وصلنا إلى مستوى من الجمود والتحجر لمصادرة الإبداع لمجرد كلمة أو خوف من تلميح".

 

ودشن منسي هاشتاج "امنع مسرح" للتدوين عن العروض المسرحية التي يتم منعها، قائلاً: "هل للمسرح رجال تحميه؟ أم سنتركه هكذت ونظل مقيدين بالعجز من مواجهة هذا الظلام المنتشر".

 

 

 

"منسي" يتضامن مع مسرح الطلاب

 

وبدورها، أعلنت فرق التمثيل المسرحي بالجامعات استنكرهم لما يحدث من منع العروض المسرحية وتضامنهم مع زملائهم، فقال فريق مسرح المنصورة، في بيان لهم، "سبب منع مسرحية الطاعون مفجع، وهو عدم رغبة إدارة الكلية في مهاجمة الكيان الصهيوني".

 

وأضاف البيان بلهجة شديدة: "كيف أصبح هذا الكيان الضئيل ذو أهمية في نفوسنا، حتى نخشي أن نجرحه بكلمة على خشبة بمسرح جامعي لا يتجاوز جمهوره 1000 مشاهد".

 

وكانت كلية الآداب بجامعة المنصورة قد أجلت عرض مسرحية "آخر أيام الأرض"، للخميس القادم، لحين تشكيل لجنة تقييم العرض، بعد تحفظ وكيل الكلية لشؤون الطلاب على عدة مشاهد به، اعتبرها مثيرة لفتنة طائفية، قبل العرض بيوم واحد فقط.

 

 

فرق مسرحية تتضامن 

 

فيما تم تعطيل نشاط مسرح زراعة سابا باشا بالإسكندرية في الفصل الدراسي الحالي، نهاية مارس، بعد مشاداة كلامية بين مخرج الفريق وعميد الكلية الدكتور طارق سرور، وأضاف بيان صادر عن الفريق: "أننا لم نساعد في أعمال الجودة، وحاولنا إقناع العميد بإعادة النشاط ولكنه رفض".

 

تعليق "سابا باشا"

 

اقرأ أيضًا :

للسنة الخامسة على التوالي.. "معًا" بجامعة طنطا تنظم محاضرات مجانية للطلاب

 


تعليقات