انشاء حساب



تسجيل الدخول



26 فبراير 2018
808

كثفت الجامعات المصرية تحت إشراف مباشر من العمداء ورؤساء الجامعات من الفعاليات التي تهدف إلى حث طلابها على المشاركة في الانتخابات الرئاسية بشكل عام، و المقرر انعقادها أواخر مارس المقبل.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قد قرّر حظر ممارسة أي أعمال حزبية أو سياسية أو دعائية داخل الجامعات، وذلك خلال اجتماع له في أكتوبر من العام الماضي، لكن الجامعات حظرت الدعاية لصالح مرشح معين واستهدفت حث الطلاب على المشاركة في الانتخابات المقبلة.

 

أسبوع توعية في جامعة المنصورة

نظمت جامعة المنصورة أسبوعاً للتوعية بالمشاركة في الإنتخابات ويتضمن ندوات في عدد من الكليات، واستضافة شخصيات عامة وقانونيين للحديث مع الطلاب، وتنظيم حملات خارج الجامعة في القرى والمراكز المجاورة لها لدعوة الأهالي للمشاركة في الانتخابات، تحت شعار "شارك.. صوتك هيوصل".

ويشرف على تنظيم الأسبوع الذي انعقد من19 إلى25 فبراير، الهيئة الوطنية للانتخابات و أعضاء هيئة التدريس كلية الحقوق واتحاد طلاب الجامعة، وعقدوا سلسلة ندوات في كليات الطب و التجارة والآداب يحاضر فيها أعضاء هيئة تدريس كلية الحقوق.

أسبوع جامعة المنصورة

كما تعمل جامعة بنها على تكوين فريق طلابي وتدريبه على التوعية بكيفية المشاركة في الانتخابات الرئاسية  لمساعدة الناخبين في الإدلاء بأصواتهم، بجانب ندوات تثقيفية بالحق الدستوري للمشاركة في الانتخابات، واعتبر رئيس الجامعة الدكتور السيد القاضي أن البلاد في "وقت جد"، محذرا من التهاون والتقصير في دعوة الطلاب للمشاركة: "احنا في فترة ماينفعش فيها التهاون أو التقصير".

 

 

مقرات انتخابية للمغتربين

لضمان أصوات الطلاب المغتربين وغير القادرين على السفر لمحل إقامتهم والمشاركة في الإنتخابات، فقد خصصت بعض الجامعات لجان داخل الحرم الجامعي  مثل المنيا والزقازيق . 

وأكد رئيس جامعة المنيا الدكتور جمال أبو المجد في بيان على تخصيص مقرين انتخابيين الأول بالمكتبة المركزية بالجامعة، في الفترة الصباحية من التاسعة صباحاً وحتى الثانية ظهراً، والثاني  بالمدينة الجامعية للطلبة في الفترة المسائية من الثانية ظهراً وحتى الخامسة مساءاً.

وأشار أبو المجد إلى تواجد عضو منتدب من الهيئة الوطنية للانتخابات بمقر عمل لجنة الوافدين لتسجيل الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس المغتربين، كما يحق للوافد الإدلاء بصوته أمام إحدى لجان الانتخاب الفرعية بنطاق المحافظة، شريطة أن يبدى رغبته المسبقة بهذا الشأن أمام مقر لجنة الوافدين بالجامعة.

وفي الزقازيق، دعا اتحاد الجامعة الطلاب المغتربين من خارج محافظة الشرقية للتوجه إلى الإداره العامة لرعاية الطلاب لتغيير الموطن الانتخابي الخاص بهم، وذلك حتى يوم 28فبراير.

 

شخصيات عامة وندوات مكثفة 

اهتمت معظم الجامعات بتكثيف الندوات، والإستعانة بالشخصيات العامة للمحاضرة فيها، مثل الأقصر وسوهاج والمنيا أما جامعة القاهرة فقد عقدت  لقاءاً مفتوحاً بين طلابها وعدد من الشخصيات العامة والتنفيذية، منهم الإعلامي تامر أمين، في صالونها الثقافي، 

وفي عين شمس، أقيمت ندوة في القاعة المركزية لتحفيز الطلاب على المشاركة، بحضور  الفنانة رجاء الجداوي والفنانة عفاف شعيب، والأستاذ بجامعة الأزهر سعد الدين الهلالي، وكابتن منتخب مصرمصطفى عبد، ورئيس المجلس القومي للمرأة مايا مرسي، وابنة النائب العام السابق مروة هشام بركات.

تامر امين بجامعة القاهرة

 

وكذلك في جامعة جنوب الوادي، أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة مجدي عبد الغني، على ضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وذلك  خلال كلمته في انطلاق فعاليات منتدى طلاب من أجل مصر، تحت رعاية الدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة، بمشاركة طلاب 13 جامعة مصرية.

أما المعهد العالي للدلتا العالي للهندسة، فقد استضاف رئيس الإتحاد العام للمؤسسات الأهلية الدكتور طلعت عبد القوي، والذي أكد على أهمية المشاركة لإنقاذ مصر من التهديدات الإرهابية التي تلاحقها، تحت عنوان "المشاركة الإيجابية واجب وطني"، في حضور عدد من اساتذة الجامعة.

وأكد عبد القوي أن تضائل الدور الثقافي والاجتماعي والسياسي في البلاد، نظراً لغياب التربية والثقافة السياسية داخل المدارس والجامعات، وأصبح من يمارس السياسة يمارسها في سن متأخر، مضيفاً: "الآراء التي أجمعت على أن ممارسة السياسة داخل الجامعات تخلق صراعات خاطئة، فالعمل السياسي والحزبي يحتاج إلى الشباب".

جانب من ندوة عين شمس

درجتين حافز للطالب المشارك 

وفي السياق ذاته، اقترحت عضو مجلس النواب دينا عبدالعزيز، على صفحتها الرسمية بموقع فيس بوك، إصدار قانون يستهدف تشجيع الطلاب المشاركين في الإنتخابات الرئاسية، بإضافة  درجتين لهم  كـ "حافز مشاركة" للإدلاء بصوتهم في الإنتخابات.

وأوضحت في مداخلة مع برنامج "العاشرة مساءا" السبت، أن الفكرة بهدف  حث الشباب على المشاركة في الحياة السياسية، خاصة الذين يشاركون في الانتخابات سواء كانت رئاسية أو محلية أو نيابية.

وأضافت عبد العزيز "الاقتراح قائم على تحفيز الطلاب من سن 18 حتى 22 عامًا، من أجل المشاركة في العملية السياسية طبقا للمادة 82 من الدستور، والتي تنص على أن تكفل الدولة رعاية الشباب والنشء، وتعمل على اكتشاف مواهبهم، وتنمية قدراتهم في جميع المجالات".

 

 

ومن جانبه، قال المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث الرسمى باسمها في بيان، إن القانون أناط بالهيئة العمل على توعية الناخبين وإدراكهم بمدى حقهم الدستوري والمشاركة في العملية الانتخابية، وهو ما دفعها لإجراء "أسبوع التوعية الإنتخابية" بالمنصورة، وسسيتبعها سلسلة ندوات بجامعات أخرى، بإعتبارها التجمع الأكبر للشباب.

اقرأ أيضًا :

"درجتان" لطلاب الثانوية لمشاركتهم في انتخابات الرئاسة.. والبرلمان يرد

 


تعليقات