انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة أرشيفية
كتب بواسطة: سماح عويس
25 فبراير 2018
5174

قال نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة ومدير عام الإدارة العامة للامتحانات خالد عبدالحكم إن الوزارة سوف تتيح لطلاب الثانوية العامة 3 نماذج تجريبية للامتحان في جميع المواد على موقعها الإلكتروني، على مدار شهر مارس وذلك في أول الشهر ومنتصفه ونهايته.

 

وأكد "عبدالحكم"، خلال حديثه إلى "شفاف"، أن مواصفات الورقة الإمتحانية لهذا العام لن تطرأ عليها أية تغييرات وستكون بنفس مواصفات الورقة الامتحانية للعام الماضي؛ والتي تقيس مهارات الإدراك والتفكير والتحصيل والاستنتاج، مشددًا على أنه تم إجراء اجتماع مع واضعي أسئلة الامتحان للتأكيد على الابتعاد عن أي أسئلة تتعلق بالشأن السياسي أو حتى الإشارة إليها.

 

وتابع أن عدد الأسئلة في كل جميع المواد لن تختلف عن العام الماضي، فكل مادة لها عدد أسئلة يختلف عن الأخرى، لافتًا إلى أنه يوجد داخل اللجنة الامتحانية الواحدة أربعة نماذج مختلفة للامتحان.

 

وأوضح أن الأسئلة لهذا العام ستكون مثل نماذج الأسئلة للعام الماضي، ضاربًا المثل بالامتحان التجريبي للعام الماضي الذي جاء على نسقه امتحان الدور الأول.

 

تطوير نظام الباركود

أوضح نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة أنه سيتم تطوير نظام الباركود لمنع الغش هذا العام؛ لتضييق الفرصة على الطلاب الذين يحاولون تصوير ورقة الامتحان وعمل أي نوع من أنواع الغش الإلكتروني.

 

وفيما يتعلق بشكوى بعض الطلاب العام الماضي من طول الأسئلة وضيق المساحة المتروكة للإجابة على الأسئلة المفتوحة؛ أكد أن واضع الامتحان يعلم أن المكان المتروك على قدر الإجابة، إذ يقوم بحل الأسئلة بنفسه، مضيفًا أنه في بعض الأحيان تكون المساحة زائدة.

 

وتابع أنه في حالة اعتبار أن المساحة ضيقة أمام الطالب للإجابة على الأسئلة، أوضح أنه يوجد في نهاية كراسة الإجابة مسودة تتكون من أربع صفحات، يمكن للطالب استغلالها في إكمال إجابته.

 

اختيار المراقبين وعمل لجنة جديدة بمحافظة قنا

وبالنسبة لاختيار رؤساء اللجان والمراقبين على اللجان، قال "عبدالحكم" إنه تم إجراء مقابلات واختيار بعض الأسماء وإرسال كل أسمائهم للأمن للتأكد من الناحية الأمنية، كما تم فتح الباب لاختيار الملاحظين لبدأ العمل من شهر مارس المقبل.

 

وأشار إلى أن جميع المدارس والمديريات استلمت الاستمارات الورقية، كما تم فتح الموقع لكتابة الاستمارة الإلكترونية في 28 ديسمبر الماضي باعتبارها أحد المستندات داخل الاستمارة الورقية.

 

وأعلن عن الجديد في نظام اللجان والمراقبة أنهم أضافوا لجنة جديدة للنظام والمراقبة في محافظة قنا؛ للتيسير على المصححين "المقدرين" من أسوان والأقصر وقنا والبحر الأحمر، فبدلا من السفر 6 ساعات لمحافظة أسيوط فأصبح الانتقال ساعتين لمحافظة قنا.

 

مقترح جدول امتحان الدور الأول للعام 2018

ومن جانبها؛ أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لأول مرة عن مقترح جدول امتحان الدور الأول لامتحان الثانوية العامة للطلاب لإبداء رأيهم فيه وإجراء التعديلات عليه، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة في الفترة من 19 وحتى 25 فبراير الجاري.

 

وأوضح بيان الوزارة أن هذه الآراء سيتم تجميعها ومناقشتها مع الطلاب أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مدارس الجمهورية من أجل الوصول إلى الصيغة النهائية لجدول الامتحان، وعرضها على وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي لاعتماده.

 

وحسب بيان الوزارة فإنه من المقرر عقد امتحانات الدور الأول للثانوية العامة للعام 2017/ 2018 في 3 يونيو 2018، ويمكن للطلاب إرسال مقترحاتهم من خلال البريد الإلكتروني التالي: suggest.2018@thanexam.moe.edu.eg

 

وللمزيد من التفاصيل يرجي متابعة موقع الوزارة على الرابط التالي: http://portal.moe.gov.eg/Pages/single-news-view.aspx?NewsID=3100

 

مقترح جدول امتحان الثانوية العامة 2018

 

نظام الثانوية العامة الجديد

كان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي أعلن في أغسطس الماضي عن مقترح لتطبيق نظام الثانوية العامة التراكمي الجديد على الطلاب لعام 2018/ 2019 ليصبح التقييم من خلال جمع السنوات الثلاث مع بعضها البعض.

 

وفي هذا السياق، وصف عضو لجنة التعليم بالنواب فايز بركات المنظومة التعليمية الحالية بـ"الفاشلة"، إذ أنها تقوم على الحفظ والتلقين، وزيادة الكثافة الطلابية داخل المدارس وانشغال المدرس بالدروس الخصوصية، مطالبًا بتغيير هذه المنظومة.

 

وأكد "فايز"، في حديثه إلى "شفاف"، أن لجنة التعليم بمجلس النواب وافقت على المقترح الجديد للثانوية العامة إلا أنه طالب الوزير بتحديد الخطة والمدى الزمني لها، مشيرًا إلى أنه من المفترض أن يقدم الوزير خلال فبراير الجاري الخطة الواضحة التنفيذ.

 

وأوضح أن التابلت سيتم توزيعه على طلاب الصف الأول الثانوي للعام 2018/ 2019 وسيظل مع الطالب حتى نهاية المرحلة الثانوية، وهو صناعة مصرية من قبل الهيئة العربية للتصنيع، لافتًا إلى أن التابلت سيحتوي بنك المعرفة والكتب الدراسية وبنك الأسئلة فقط.

 

وأضاف عضو لجنة التعليم بالنواب أنه حسب كلام الوزير فإن البنية التحتية للمدارس يتم تجهيزها وكذلك تدريب المدرسين على استخدام التابلت، كما أشار إلى أن المحتوى الخاص بطلاب الصف الأول الثانوي جاهز للنزول على التابلت.

 

ومن جانبها، رحبت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب الدكتورة ماجدة نصر، بالفكرة وبكون النظام التعليمي سيكون تراكميا على مدار ثلاث سنوات وبشكل إلكتروني، إذ إن التابلت سيكون وسيلة جيدة لوضع المقرر الدراسي عليه وكذلك أسلوب التقييم وأداء الامتحان.

 

وأشارت "نصر"، في حديثها إلى "شفاف"، إلى أن هناك العديد من السلبيات التي ستحول دون تنفيذ الفكرة بشكل ناجح تتمثل في مدى توافر منافذ الصيانة لجهاز التابلت، وهل سيكون الإنترنت متوفرًا وبشبكة قوية في جميع محافظات الجمهورية، فضلًا عن حضور الطلاب في المدارس، وتدريب المدرسين على النظام الجديد، مؤكدة أن الفترة المتبقية قبل بدء العام الدراسي الجديد غير كافية لحل هذه المشكلات.

 

وتابعت عضو مجلس النواب لتأكد أن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي كان من المفترض أن يقيم مؤتمرًا في فبراير الجاري للحديث عن آليات التنفيذ وطرق التطبيق.

 

وطالبت الوزارة بالإعلان عن الخطة الواضحة لهذا النظام الجديد وكذلك الإفصاح عن الموازنة الخاصة بالتابلت لكل دفعة جديدة من الطلاب، لافتة إلى أن وزير التعليم قد أكد أن الحكومة مسؤولة عن توفيره لجميع الطلاب، موضحة أنه لتطبيق النظام الجديد بشكل ناجح فإننا بحاجة إلى الانتظار عامين على الأقل  لحل المشكلات والاستعداد بخطة كاملة واضحة بكل مقوماتها.

 

"نظام البوكليت"

 هو نظام جديد تم تطبيقه من العام الماضي 2017 في امتحان الثانوية العامة، وهو بمثابة كراسة واحدة تتضمن أسئلة الامتحانات والإجابة عليها في ذات الورقة بتنوع الأسئلة ما بين الصواب والخطأ والاختيار من متعدد وأسئلة تحليلية محددة بأسطر إجابة واضحة، بالإضافة إلى أن جميع الأسئلة إجبارية.

 

وفي هذا السياق، أكد نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة خالد عبدالحكم أن نظام البوكليت تجربة ناجحة إذ لم يتم تسريب الامتحان في العام الماضي، مشيرًا إلى أنه أثبت انخفاض نسبة الغش في الامتحانات بشكل كبير جدًا، إذ لم تظهر أية شكاوى بوجود حالات غش خلال امتحانات الدور الأول.

 

ومن جهتها؛ قالت عضو لجنة التعليم بالنواب ماجدة نصر، إن البوكليت عبارة عن تغيير في شكل الامتحان، موضحة أنه حقق النتيجة المرجوة منه في تقليل نسبة الغش، إذ أنه منع حالات الغش الإلكتروني، لافتة إلى أنه وإن كان هناك حالات غش فإنها تكون المعتادة وبنسبة قليلة من طالب لطالب أثناء الامتحان نفسه.

 

وأضافت  أن الهدف الآخر من نظام البوكليت تفادي الأجزاء التي لا يتم تصحيحها داخل الامتحان إذ لم تكن هناك تظلمات بسبب عدم تصحيح بعض الأسئلة، موضحة أنه وإن كان هناك تظلمات فإنها لأسباب أخرى.

 

واتفق معها في الرأي مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي الدكتور رمضان محمد رمضان، حيث أكد انخفاض نسبة الغش بشكل كبير العام الماضي بالامتحانات مقارنة بالسنوات الماضية إثر تطبيق نظام البوكليت.

 

وأضاف "رمضان"، في حديثه إلى "شفاف"، أن وجود الأسئلة في ورقة والإجابة في ورقة على النظام القديم كان ييسر أمر الغش داخل اللجان، في حين أن النظام الجديد أحكم نظام الإجابة وحجم الغش داخل اللجان الامتحانية.

اقرأ أيضًا :

كيف يؤثر التعليم على سلامة الصحة العامة للأفراد؟ (مترجم)

 

 

 

 

 

 


تعليقات