انشاء حساب



تسجيل الدخول



الدكتور هشام سلام
11 فبراير 2018
1876

تخطط جامعة المنصورة لإنشاء متحف للحفريات بطراز عالمي، يضم كل الإكتشافات الحفرية التي توصل إليها الباحثين والأساتذة التابعين للجامعة، مرجع علمي في مجال الحفريات من كل أنحاء العالم، ومكان يجمع لكل ما يتم اكتشافه من الحفريات الفقارية التي يكتشفها مستقبلاً.

 

وقال مدير مركز الحفريات الدكتور هشام سلام، إلى "شفاف" أن المتحف الجديد مازال فكرة يتم مناقشتها ولم يتم بلورتها حتى الآن، ولم يُحدد تصميم المتحف ولا شكله النهائي، وإذا ما كان متحف تعليمي أم سيتم فتحه للجماهير، إلا أنه سيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط في مجال الحفريات الفقرية.

 

وحول طبيعة المتحف، أوضح الدكتور سلام، أنه سيضم كل الحفريات الفقرية التي اكتشفوها من حيوانات سواء أسماك وحيتان وغيرها، بالإضافة إلى الاكتشافات القادمة، موضحاً أن المتحف سيساهم في الترويج للسياحة الثقافية داخل مصر، وستضعها في صدارة الدول المهتمة بالمجال البحثي في الحفريات.

 

الفريق البحثي بعد اكتشافه "منصوراصورس"

 

وكان رئيس جامعة المنصورة الدكتور محمد القناوي، اجتمع مع عميد كلية العلوم الدكتور عادل الجنيدي، وعميد كلية الفنون الجميلة الدكتور عمر غنيم، والمستشار الهندسي للجامعة الدكتور علاء العيشي، ومسؤولي مركز الحفريات الفقارية، لإعداد تصميمات هندسية لعمل المتحف الجديد.

 

يأتي ذلك بعد اكتشاف فريق من كلية العلوم، لحفرية لإحدى الديناصورات من آكلة العشب في الصحراء الغربية، أطلقوا عليه اسم "منصوراصورس" نسبة إلى جامعة المنصورة، لتخليد الإكتشاف العلمي، ولأنه يسهم في فك لغز أسباب انقراض الديناصورات، ويؤكد أن القارة الأفريقية في العصور الطباشيرية، كان بها ديناصورات، وأن القارتين الأوروبية والأفريقية كانتا متصلتين قديماً.

 

الباحثات يحملن اجزاء من "منصوراصورس"

 

ويوثق الديناصور الفجوة في قارة أفريقيا لفترة 30 مليون سنة قبل الميلاد، قبل انقراض الديناصورات، حيث لم يكن هناك أى دليل على وجود كائنات حية خلال تلك الفترة، وتسمية "منصوراصورس" من مقطعين الأول "منصورا" يشير إلى المنصورة، و"صورس" المقطع الأخير من مجموعة ينتمي إليها الديناصور المكتشف، وهي "تيتانوصورس"، وتضم أكبر حيوانات برية عاشت على الأرض.

 

الديناصور المكتشف من آكلات النباتات، يتميز بعنق وذيل طويل، عمره 80 مليون سنة، يعتبر بوزن فيل أفريقي (نحو 5أطنان)، تم اكتشافه في منطقة الواحات الداخلة بمحافظة الوادي الجديد، ونُشر الإكتشاف في مجلة "نيتشر Nature" العلمية العالمية الكبرى، وكذلك في أكثر من 65 موقعا إعلامياً عالمياً.

 

واشار "سلام" أن الإكتشاف العظيم لن يغادر جامعة المنصورة، ومحفوظ جيداً بها تحت رعاية مكتشفيه، مضيفاً: "لن يغادر البلاد ولا المنصورة، ولن نمنع الراغبين في رؤيته عن قرب أو الباحثين الآخرين من الإطلاع عليه ودراسته"، مضيفاً" نسعى لعمل نموذج محاكاة للديناصور المكتشف يتم التعليم عليه للطلبة أيضاً".

رسم توضيحي لفصيلة اكتشاف جامعة المنصورة

 

وأضاف "سلام" أنه من حق مكتشف الحفريات عرضها في المتاحف التابعة لبلاده، وسوف نحتفظ بالحفريات في مصر، وننهي احتكار مجال الحفريات الفقرية على الأجانب، والديناصور تم اكتشافه من قبل فريق مصري.

 

وترأس الدكتور هشام سلام، الفريق المكتشف المكون من باحثات وهن الدكتورة إيمان الداودي، والدكتورة سناء السيد، بالإضافة إلى الباحثة الدكتورة سارة صابر من جامعة أسيوط، وبدأ في أبحاثه والحفر منذ عام 2013.

 

وتكللت جهود الفريق طوال 5 أعوام، الأيام القليلة الماضية بإكتشافهم لـ "منصوراصورس"، حيث اكتشفوا عظمتين من العضد، وأصبعاً واحداً من اليد، و٣ أصابع من القدم، وجزءاً من الجمجمة، وجزءاً من الفك السفلي، وفقرات من الرقبة، وفقرات أخرى من الظهر والذيل، وعظام الكعبرة وبضعة أضلع، تم تجميعها جميعا في 19جاكت مصنوع من الجبس، لحفظ ونقل العظام بأمان.

 

وعبر "سلام" عن أمنيته في مواصلة اكتشاف الصحراء للكشف عن الحفريات الفقرية من العصور السحيقة، منوهاً عن سعيه في اكتشاف جديد بوادي الحيتان والوادي الجديد، لايقل أهمية عن الديناصور، ولن يكشف عنه إلا قريباً جداً بعد إتمامه، حتى لا يُعرض الإكتشاف لخطورة.

 

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة التعليم العالي، في بيان لها، عن توفير 4 منح علمية لأعضاء الفريق، لمدة 4 أشهر، في الجامعات المتخصصة بالحفريات، وتوفير دعم بحثي من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية " Stdf"، للقيام بالمزيد من الاكتشافات العلمية.

 

وعن مركز الحفريات، قال "سلام" بأن هذا المركز تم تأسيسه عام 2010، ويحتوي على ما يقرب من 500 حفرية فقارية تم اكتشافها وتوثيقها، مؤكداً على أن كل حفرية لها طريقة معينة في الحفظ، لافتاً إلى أنه المركز الوحيد بالشرق الأوسط ومهتم بالبحث العلمي.

 

اقرأ أيضًا :

طلاب بـ"صيدلة المنصورة": تكلفة الكتب الدراسية للطالب تتجاوز 750 جنيه

 


تعليقات