انشاء حساب



تسجيل الدخول



"التعليم": الحذف من المناهج الدراسية بعد تحديد مدة تعطيل الدراسة

صورة تعبيرية
كتب بواسطة: إيمان الهواري
10 فبراير 2018
557

حفاظًا على سلامة الطلاب بالجامعات والمدارس المصرية بسيناء، قرر كلًا من وزير التعليم العالي والتربية والتعليم والأزهر الشريف تعطيل الدراسة لحين انتهاء العمليات العسكرية بسيناء.

 

فأعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار، أنه تم التنسيق مع محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، بشأن أوضاع الجامعات والمعاهد العليا بمحافظة شمال سيناء في ضوء العمليات التي يقوم بها رجال القوات المسلحة وقوات الشرطة لتطهير سيناء من إلإرهاب.

 

وقرر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في بيان، تعليق الدراسة لمدة أسبوع بجامعتي العريش وسيناء والمعاهد العليا بشمال سيناء، وتعويض هذا الأسبوع في نهاية العام الدراسي.

 

وأشارت جامعة سيناء إلى تعطيل الدراسة بفرعي الجامعة في القنطرة والعريش حتى يوم 17 فبراير الجاري، لافتة إلى أن تسجيل المواد للطلاب سيستكمل عقب الانتهاء من الإجازة واستئناف الدراسة.

 

وفي سياق متصل، قرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، وقف الدراسة بمحافظة شمال سيناء بشكل كامل لحين إشعار آخر، وهذا ما أكده المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم الإعلامي أحمد خيري، من خلال برنامج آخر الأسبوع المذاع على قناة المحور.

 

وأشار "خيري" إلى أن قرار تعطيل الدراسة بشمال سيناء جاء بالاتفاق مع محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، موضحًا أنه لم يتم تحديد مدة وقف الدراسة حتى الأن ولكنها مفتوحة حتى إشعار آخر، كما أكد أنه لا يوجد مدارس بديلة للطلاب ولكن سيتم حذف أجزاء من المناهج الدراسية بعد تحديد مدة تعطيل الدراسة.

 

 

وقرر الأزهر الشريف تعطيل الدراسة بشمال سيناء، دعمًا لجهود القوات المسلحة والشرطة، وذلك بحسب قرار وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان.

 

وأوضح "شومان" أن قرار تعطيل الدراسة بالمعاهد الأزهرية بشمال سيناء بداية من اليوم وحتى انتهاء العمليات العسكرية، كما قرر تفويض رؤساء المناطق الأزهرية بالتنفيذ الفوري لتعطيل الدراسة بالمعاهد التي تقع في دائرة العمليات حفاظًا على سلامة الطلاب.

 

كما أعلنت عدد من الجامعات المصرية مثل جامعة المنيا وبنها والمنوفية وبني سويف والإسكندرية دعمها الكامل للخطة الشاملة التي أعلنت عنها القوات المسلحة ووزارة الداخلية لمواجهة العناصر الإرهابية والإجرامية في سيناء وغيرها من أنحاء الجمهورية.

 

وأوضحت الجامعات، في بيانتها، أن جميع مؤسسات الدولة يجب أن تتكاتف وتساند العملية العسكرية الشاملة التي ستكون حاسمة وفارقة في مواجهة الإرهابيين، وإلقاء القبض عليهم وتدمير المعدات والأسلحة التي يستخدمونها في عملياتهم ضد قوات الأمن وضد المدنيين الأبرياء الذين سفكوا دمائهم في المساجد والكنائس.

 

وأعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار، عن دعمه الكامل للعملية العسكرية، ووجه خلال كلمته بالمنتدى الإفريقي الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، صباح اليوم السبت لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي الدعم الكامل من قبل المجتمع الأكاديمي متمثلًا في كافة المؤسسات التابعة له وطلاب الجامعات، وأعضاء هيئة التدريس.

 

وكان سبب تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات بسيناء، بسبب بدء عملية عسكرية شاملة تحت عنوان "سيناء 2018"؛ لمواجهة العناصر الإرهابية والإجرامية في شمال ووسط سيناء، ومناطق بالدلتا، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

 

كما أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية عن عمليات شاملة ضد المجموعات الإرهابية في مناطق استراتيجية في البلاد، عن طريق شن المقاتلات المصرية لغارات ضد أهداف تنطلق منها العمليات الإرهابية على وسط وشمال سيناء.

 

وقامت عناصر من القوات الجوية باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية؛ كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء.

 

وشددت عناصر من القوات البحرية إجراءات التأمين على المسرح البحري بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية، وتشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية من إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية وكذا تشديد الإجراءات على الممرات الملاحية.

 

اقرأ أيضًا :

دراسة بريطانية: قضاء سنوات أطول في التعليم يحميك من الأمراض القلبية

 


تعليقات