انشاء حساب



تسجيل الدخول



المهندس شادي الصفتي
كتب بواسطة: عبلة عاطف
08 يناير 2018
8187

مهندسون مصر نماذج ناجحة لا يمكن إغفال حصاد رحلتها في مصر وخارجها، فحاز المهندس المصري شادي الصفتي منذ أيام، على جائزة الجودة في صناعة السيارات العالمية الأمريكية للعام، ويُعد أول أفريقي يفوز بها منذ أن بدأت الجمعية الأمريكية للجودة في منحها منذ 1995، لينهي بذلك احتكار الولايات المتحدة الأمريكية لجوائز صناعة السيارات.

 

وحاورت شبكة شفاف الإخبارية "الصفتي" للوقوف على تجربته كنموذج، والحديث عن واقع المجال الهندسي ودراسته في مصر.

 

وإلى الحوار

 

ما هى الجائزة التي حصلت عليها في مجال صناعة السيارات؟

حصلت على جائزة العام للجودة فى مجال صناعة السيارات من الجمعية الأمريكية للجودة "ASQ"، وهى الجمعية الأكثر أهمية في مجال الجودة عالمياً بجميع المجالات، وأحد مجالاتها صناعة السيارات، وما يميزني كوني أول مصري عربي أفريقي يحصل على الجائزة، التي كانت حكراً على خبراء الصناعة والجودة الأمريكين باعتبار دولتهم الرائدة في صناعة السيارات.

 

من أي جامعة تخرجت، وهل كان لدراستك بها تأثير في نجاحك وحصولك على الجائزة؟

 درست هندسة السيارات في جامعة عين شمس وتخرجت في 2000، وحصلت على درجة الماجيستير في الإدارة الاستراتيجية من الجامعة الألمانية بالقاهرة، بالإضافة إلى حصولي على عدة شهادات متخصصة في مجال صناعة السيارات من جامعة اريزونا بالولايات المتحدة، وأيضاً من جامعة سانج يونج بكوريا الجنوبية.

 

وتعتبر الدراسة بقسم هندسة السيارات فى كلية الهندسة بجامعة عين شمس، من الأهم فنياً على المستوى الأفريقى والإقليمي، وأحد أهم مؤهلاتي لما وصلت لها اليوم، فأنا ادين بالفضل لهذا الصرح التعليمي المتميز بعد الله سبحانه وتعالى لهذا النجاح المهني.

 

تقييمك للتعليم الهندسي اليوم في مصر؟

الجامعات المصرية بها كوادر وأعضاء هيئة تدريس مميزين، ولكن مازالت الجامعات الحكومية تحتاج إلى مزيد من الدعم المادي من قِبل الشركات الخاصة، ورجال الأعمال لتطوير المعامل والأجهزة المستخدمة.

 

هل وجدت دعم من أي جهة وما دورهم في طريق نجاحك؟

حصلت على دعم من أساتدتي في هندسة عين شمس، وأسرتي وشجعنى والدي ووالدتي على دراسة المجال الذي أحبه، وأيضاُ ساعدتنى زوجتى وتحملت الكثير من الصعاب خاصة أثناء عملي في الصين فكنت أعمل ما يقرب من 16 ساعة لتنفيذ مشروعاتي.

 

ودعمتني شركة جنرال موتورز العالمية من خلال برامج تدريبية ناجحة ومتميزة في أفضل الجامعات العالمية، كجامعة هارفاد الأمريكية وجامعة سانج يونج بكوريا الجنوبية والجامعة الألمانية بالقاهرة.

 

ما هى علاقتك اليوم بجامعة عين شمس، وهل تحاول مساعدة طلاب كلية الهندسة في تأهيلهم لسوق العمل؟

علاقتي لم تنتهى بجامعة عين شمس، وحالياً اشارك في المجلس الإستشارى الصناعي لهندسة عين شمس مع العديد من خبراء الصناعة، وذلك لتوصيل خبرتنا العملية لطلاب الكلية وسد الفجوة بين سوق العمل والمؤسسات التعليمية، واتوجه بالشكر إلى الدكتور محمد أيمن عاشور عميد كلية الهندسة بجامعة عين شمس، على التطور الدراسي والطفرة الموجودة الآن بكلية الهندسة جامعة عين شمس.

 

وأنا على تواصل مستمر مع الدكتور إبراهيم عمران رئيس قسم هندسة السيارات والدكتور محمد عبد العزيز، وأنا سعيد بتطور مستوى طلاب هندسة السيارات وتقدم ترتيبهم فى العديد من المسابقات العالمية.

 

 ماذا عن مبادرة نشر ثقافة الجودة في مجال صناعة السيارات التي تعمل عليها الآن؟

أعمل مع مجموعة من خبراء الجودة والصناعة المصرية على نشر ثقافة الجودة في مصر، من خلال طرح مبادرة "شهر الجودة المصري" خلال نوفمبر 2018، وعقد العديد من الفعاليات وورش العمل.

 

 وأتمنى أن تتبني وزارة الصناعة فعاليات المبادرة، وأن أرى في المستقبل القريب وزارة للجودة لتدعيم الصناعة المصرية، وأن تستعيد مصر دورها الريادي في مجال إدارة الجودة، فالحضارة الفرعونية أول من أنشأت نظام جودة متميز والأهرامات خير شاهد عن عظمة هذا النظام.

 

هل حصدت جوائز أخرى في مجال صناعة السيارات؟

حصلت على العديد من جوائز في الجودة والتصنيع فى مجال صناعة السيارات، وتم تكريمي في الولايات المتحدة، والصين، والإمارات العربية المتحدة، والفلبين، وموريشيوس، وتعتبر جائزة "القيادات الصناعية الشابة" من جمعية مهندسي السيارات بالولايات المتحدة الأمريكية هى الأبرز عالمياً، وحصلت على الجائزة عام 2012 تقديراً لنجاحي مع شركة جنرال موتورز بالصين.

 

ماهى طموحاتك  وخطتك في مجال عملك؟

اعمل جاهداً مع زملائي في مجال صناعة السيارات، لتعميق نسبة المكون المحلي لصناعة السيارات، وفتح أفاق التصدير وسد الفجوة الموجودة بين المؤسسات التعليمية، وسوق العمل حتى تستعيد مصر دورها الريادى في مجال الصناعة في أفريقيا.

 

كيف كانت بدايتك للعمل خارج مصر وتطوير خبراتك المهنية؟

بدأت رحلتي للعالمية عام 2010، عندما اختارني خبير الصناعة العالمي بيتر توم مدير التصنيع بشركة جنرال موتورز ضمن مجموعة من أفضل خبراء الجودة والتصنيع بالشركة على مستوى العالم لتطوير استراتيجيات الشركة بالصين والتي تعد السوق الأكبر والاهم لصناعة السيارات بالعالم.

 

 واستطعت في عام 2012 للحصول على الجائزة العالمية لجمعية مهندسي السيارات، والتي تُعد أهم منظمة في العالم لتطوير معايير هندسة السيارات بالعالم، وحصلت حينها على جائزتها التي تحمل اسم " القيادات الصناعية الشابة " لذلك العام.

 

 

اقرأ أيضًا : 

طلاب "السباق" بهندسة عين شمس.. مبتكري سيارات في المنافسات العالمية بإمكانيات مصرية

نموذج محاكاة للحرائق وتعاون أوروبي لمنح الماجستير في هندسة السيارات.. أبرز أحدث المنصورة في أسبوع​

 


تعليقات