انشاء حساب



تسجيل الدخول



"#القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية" يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

مشاركة الطلاب بالوقفة الاحتجاجية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
06 ديسمبر 2017
509

"لا بديل عن القدس إلا القدس"، و"حتماً سنعود" شعارات حملها مجموعة من الطلاب الفلسطينين، بعدد من المدارس الفلسطينية صباح اليوم، أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية على قرار الولايات المتحدة بنقل مقر سفارتها إلى القدس واعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل.

 

طالبة تحمل لافته احتجاجية

 

 ورفع الطلاب في مدرستي ياسر عرفات وذكور الرازي، لافتات تندد بالقرار الذي سيتخذه مساء اليوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفق وكالة وفا الفلسطينية للأنباء، وحملت طالبة لافتة تتضمن "والله لا أدري إن كانت القدس في القلب أم القلب في القدس، ردوا إليّ قدسي وقلبي".

 

احتجاج الطلاب على قرار "ترامب"


وأعلنت وكالة الأنباء الألمانية صباح اليوم تنظيم الفلسطينين تظاهرات ووقفات احتجاجية، وأكدت أن مواجهات اندلعت بين شباب فلسطينيين والجيش الإسرائيلي على مدخل مخيم العروب للاجئين في الخليل خلال تظاهرة احتجاجاً على الخطوة الأمريكية.

 

وذكرت أن قوات الجيش تطلق الرصاص والقنابل الصوتية صوب الشباب الفلسطينيين الذين أُصيب عدد منهم بالاختناق خلال المواجهات المستمرة، كما تشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية تظاهرات أخرى، بعد أن دعت الفصائل الفلسطينية إلى مواجهة ورفض نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.


وأوضحت أن "ترامب" أبلغ بالفعل أمس الثلاثاء، باعتزامه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وسط تحذيرات من جانب الفلسطينيين وقادة عرب من أن ذلك القرار قد يؤدي إلى إثارة أعمال عنف وعدم استقرار في أنحاء المنطقة.
 

تظاهرة للفلسطينين رفضاً لقرار الولايات المتحدة

 

ولم يقتصر الأمر على احتجاجات داخل فلسطين، فأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" حملة تندد بقرار الولايات المتحدة، بعنوان "القدس عاصمة فلسطين الأبدية"، وتصدر "هاشتاج" الحملة جميع المواقع ليصبح الأول عالمياُ خلال يومين.

 

وشارك الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي اشتهر بقذف حذائه صوب الرئيس الأمريكي جورج بوش أثناء انعقاد مؤتمر صحفي في بغداد في 14 ديسمبر 2008، عبر الحملة قائلًا: "القدس عاصمة السماء، عاصمة الشرفاء، عاصمة الخلود، القدس عاصمة فلسطين وفلسطين عاصمة الأحرار".

 

تعليق الصحفي منتصر الزيدي

 

 بينما قال أحد المستخدمين: "ليست أمريكا التي تحدد مصير فلسطين بجرة قلم جائر، القدس فلسطينية عربية إسلامية ولن نفرط فيها".

 

وطالب أخر بالتمسك بالحق في امتلاك فلسطين قائلاً: "اسمه الكيان الصهيوني مش دولة اسرائيل، اسمه جيش الاحتلال مش جيش الدفاع الاسرائيلي، اسمه اسير مش معتقل، اسمها حقوق فلسطينية مش مطالب فلسطينية، المسميات من أقوى الوسائل ولو اترسخت في الأذهان بتقتل أي قضية".

 

ورأى آخرون أنه ليس هناك جدوى لقرار الولايات المتحدة، حيث قال مستخدم: "لا أهمية لقرار ترامب أو غيره، أحراره ومبراطيه قد قرروا من قبل أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وستبقى، ما بقى مسلم واحد على وجه هذه الأرض"، وقال أخر: "مهما حاولوا تهويد القدس ستبقى عربية، وأول القبلتين ومسرى نبينا وخاتم الأنبياء، القدس حرة عربية حتماً".

 

 

 

 

 

تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي

اقرأ أيضًا:

لو كانت القدس.. لأصبحت الأندلس

 


تعليقات