انشاء حساب



تسجيل الدخول



خالد عبد الغفار: إرسال بعثة مصرية إلى وكالة الفضاء الألمانية خلال أيام

صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
13 نوفمبر 2017
480

ناقشت لجنة التعليم والبحث العلمي اليوم الإثنين، مشروع قانون إنشاء أول وكالة فضاء مصرية، وقالت عضو اللجنة الدكتورة ماجدة نصر، إن من أعمال الوكالة تدريب طلاب وخريجي كلية العلوم بالجامعات، والمهتمين بعلوم الفضاء، وكلية علوم الملاحة وتكنولوجيا الفضاء بجامعة بني سويف، وبحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار.

 

وذكرت نصر في تصريحات إلى "شفاف"، أن مشروع القانون مُقترح من رئاسة الوزراء، ويشمل الاهتمام بكل ما يتعلق بعلوم الفضاء والأبحاث الخاصة والاختراعات والأقمار الصناعية، وأضافت إلى "شفاف" أن القانون يتضمن تفصيليًا إدارة الوكالة ومقتضيات وظيفة كل عضو، وكيفية اختيار رئيس الوكالة وفق معايير خاصة.

 

وتابعت "نصر" أن مشروع القانون يشمل تحديد مدة رئاسة الوكالة وكيفية اختيار الرئيس وفق اللائحة الداخلية للوكالة، والتي سيتم وضعها بعد مناقشة اللجان المختصة ومن ثم الوزارة المعنية فيما بعد لمتابعة خطوات إنشاء الوكالة، واستكملت: "رئيس الوكالة يجب أن يكون عالم أو مخترع لأنها هيئة ذات طبيعة خاصة".

 

وأوضحت أنه بمجرد الإنتهاء من تشريع القانون والموافقة عليه من النواب في الجلسة العامة بالبرلمان، واعتماد القانون ونشره في وسائل الإعلام الرسمية، ستبدأ الوزارة المختصة بوضع خطة تنفيذ المشروع على أرض الواقع، وتوقعت "نصر" أنه في خلال ستة شهور من الممكن أن يبدأ تنفيذ المشروع.

 

 وأشارت "نصر" إلى أن من أهم مهام الوكالة المسندة تأهيل وتقديم الدورات التدريبية للطلاب والخريجين والمهتمين بمجالات الفلك وعلوم الفضاء على الجانبين النظري والعملي، وتقديم ومناقشة كل ما هو جديد عالميًا.

 

وأضافت "نصر" أنها ترى مشروع القانون غير مسبوق لأنها أول وكالة فضاء مصرية، وإذا تم مناقشتة والعمل عليه وفق خطوات منهجية مُرتبة ستكون النتيجة جيدة وتحقق لمصر نهضة علمية في جانب علوم الفضاء.

 

وفي نفس السياق، استكملت أن الوكالة تهدف بحسب القانون إلى تطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء لامتلاك القدرات الذاتية لبناء وإطلاق الأقمار الصناعية من مصر بما يخدم استراتيجية الدولة في مجالات التنمية وتحقيق الأمن القومى.

 

وأوضحت أن مشروع القانون يهدف إلى تمويل الاستثمارات فى المؤسسات التي تعمل على تطوير صناعة الفضاء وبراءات الاختراع فى هذا المجال وتشجيع الاستثمار فى مجال صناعة علوم وتكنولوجيا الفضاء، بالإضافة إلى دعم برامج تطوير استخدامات وتطبيقات علوم وتكنولوجيا الفضاء، ودعم البنية التحتية لتطوير وتصنيع الأنظمة الفضائية.

 

وتابعت أن مصادر تمويل الوكالة وفقًا لمشروع القانون، تستند إلى عدة نقاط رئيسية فى مقدمتها الاعتمادات التى تخصصها لها الدولة، والقروض والمنح التى تعقد لصالح الوكالة من خلال الأجهزة المعنية بالدولة، والهيئات والتبرعات والإعانات التى يقبلها مجلس إدارة الوكالة، ومقابل الأعمال والخدمات التى تؤديها الوكالة، وعائد استثمار أموال الوكالة.

 

ومن جانبه قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار في حوار له اليوم مع فضائية "on live"، إن مشروع أول وكالة فضاء مصرية حلم عملت عليه الوزارة بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار عن بُعد منذ شهور بعد موافقة مجلس الوزراء.

 

وأوضح "عبد الغفار" أن الخطوة التالية لعرض المشروع على مجلس الوزراء، هى التواصل مع مجلس الدولة ثم مناقشة المشروع اليوم من قبل أعضاء لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، وتابع أن الاجتماع شمل على توضيح أهمية المشروع، ودور أول وكالة فضاء مصرية، بالإضافة إلى توضيح ما يستفيده المواطن.

 

وأشار إلى أن المشروع من البداية لتطوير وتأهيل الشباب والاهتمام بالبحث العلمي، وأن الوزارة اتفقت مع وكالة "DLR" الألمانية المساوية لوكالة "NASA" الأمريكية، بعقد دروات تدريبية لمجموعة من الشباب المصري المهتم بالعلوم الفضاء لتدريبهم في برامج منح كاملة، وخلال أيام سترسل أول بعثة للوكالة الألمانية.

 

وتابع أن المواطنين قد لا يشعروا بأهمية المشروع، لأنهم يعتقدوا أن الأفضل الشعور بما تفعله الحكومة المصرية في حياتهم اليومية، لكن إنشاء وكالة فضاء مصرية يعني اكتشافات للبترول والغاز الطبيعي ودراسة متعمقة للتربة المصرية، وهو ما يعني وجود عصر جديد من البحث العلمي في مصر.

 

حوار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار

اقرأ أيضًا:

وزير التعليم العالي: مشروع إنشاء أول وكالة فضاء مصرية قائم على الشباب


تعليقات