انشاء حساب



تسجيل الدخول



العميدة تحذر من استمرار حالة الجدل بين الطلاب

صورة تعبيرية
كتب بواسطة: ريهام الخولي
11 أكتوبر 2017
126

إصدرت كلية الآداب بجامعة بنها قرارًا بعقد ورش تدريبية لطلاب الفرقة الأولى بأقسام الإعلام، اللغة الإنجليزية، اللغة الفرنسية، اللغة اليابانية، واللغة الصينية، حيث يُدَّرس فيها أعضاء هيئة التدريس للطلاب لتأهيلهم للالتحاق بالقسم بمبلغ 200 جنيه.

 

وتسبب هذا القرار في حالة غضب عامة بين الطلاب رافضين تكاليف هذه الورش التي وصفها البعض بـ"المرتفعة"، مما دفع إدارة الكلية لجعلها غير إلزامية.

 

ورصدت شبكة "شفاف" الإخبارية، آراء الطلاب وأعضاء هيئة التدريس حول هذه الورش، وأهميتها ومدى إقبال الطلاب عليها، فكانت كالآتي:

 

قال طالب الفرقة الأولى بقسم الإعلام عبد الرحمن عرفات، إنه يرى تكلفة هذه الدورات مرتفعة ومقاربة لمصروفات الكلية نفسها، لكنها إذا مكنت الطالب من الانسجام مع القسم والتعرف على مجالات عمله ستصبح مفيدة بالطبع، موضحًا أنه لن يحضرها لأنه لا يراها ذات أهمية.

 

وعلل "عرفات"، في حديثه إلى "شفاف"، أن الطالب عندما يلتحق بقسم يرغب به سيبحث عن المعلومات التي يرغب في تعلمها ويجتهد في الحصول عليها ليتمكن من تحقيق هدفه، مشيرًا إلى أن هذه الدورات إذا قدمت من متخصصين في مجال الإعلام ستكون أكثر جذبًا خاصة إذا استفاد منها عدد كبير.

 

وفي سياق متصل، أكدت الطالبة بنفس القسم ندى جمال، على أهمية هذه الدورات لكونها تأهل الطالب وتنقله من مرحلة إلى أخرى لكن تكلفتها المادية عالية، خاصة مع المصروفات التي يدفعها الطالب في عامه الأول، والتجهيزات التي يحتاج لها من ملابس وأدوات حديثة.

 

وأوضحت "جمال"، إلى "شفاف"، أن التكلفة سببًا رئيسيًا في عدم حضور هذه الورش، متابعة أن هدفها دمج الطالب بالكلية لا التربح؛ لذا يجب أن تكون مجانية لتجذب قطاع كبير من الطلاب وتنمي مهاراتهم.

 

وفي سياق أخر، أشار طالب بقسم اللغات الشرقية حسام محمد، إلى أن هذه الدورات مهمة جدًا بالنسبة لمجال دراسته، حيث يحتاج الطالب لإرشادات أساسية ونصائح من أهل الخبرة حول كيفية المذاكرة وإتقان اللغة.

 

وأضاف "حسام" أن القسم حديث الإنشاء لذلك يضم عددًا قليلًا من الطلاب، ولا يضم مجموعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس ومعاونهم، وبالتالي لا يحصل الطالب على مساعدة، قائلًا "الدورات دي هتجيب عن استفهامات عدة".

 

وقال أحد الأساتذة المشاركين في هذه الدورات الدكتور فتحي إبراهيم، إن مجلس القسم تبنى هذه الفكرة لتصب في مصلحة الطالب في المقام الأول، مشددًا على أن قسم الإعلام يحتاج بشكل رئيسي لعقد مقابلة شخصية مع الطلاب لتحديد مستواه المعرفي، ومدى صلاحيته للإنضمام بالقسم، وهذه الدورات تهدف لتأهيله للمقابلة وإمداده بالثقة التي ستدعمه في مشواره الدراسي.

 

ونصح الدكتور بقسم الإعلام شعبة الصحافة الطلاب بالانضمام لهذه الدورات، قائلًا "الكلية نظمت هذه الورش لتساعدهم على تخطي فترة التخبط التي يمر بها الطالب عقب انتقاله لمرحلة جديدة في حياته".

 

وأوضح أن هذه الورش ستأهلهم لسوق العمل منذ اللحظة الأولى، منوهًا على أنها في مصلحة الطالب ولا يوجد منها أي تربح مادي على الإطلاق، لأن هذه الأموال ستوضع في خزينة الكلية لتطوير القسم وتحديث معداته.

 

وختامًا لحالة الجدل؛ علقت عميدة كلية الآداب بجامعة بنها الدكتوره عبير الرباط، أن الدورات التدريبية خاصة بطلاب الأقسام الـ5 العلمية، متابعة أنها ستعقد عقب اجتياز الطلاب مرحلة المقابلة الشخصية وهي غير إجبارية.

 

وحذرت "الرباط"، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، من استمرار الجدل بين الطلاب حول هذا الأمر في نهاية حديثها.

 

المنشور الخاص بعميدة الكلية

اقرأ أيضًا:

رئيس جامعة بنها يعلق على الفيديو الجنسي لمدير إدارة الأمن الجامعي


تعليقات