انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
10 أكتوبر 2017
909

فوجئ طلاب كلية طب الأسنان بجامعة المنصورة، بسرقة الأجهزة الطبية الخاصة بهم من دولاب حفظ تلك الأجهزة داخل حرم الكلية، وهي أجهزة يقدر قيمتها بالآلاف.

 

وأشار عدد من الطلاب إلى "شفاف"، أن سرقة الأدوات والأجهزة من "اللوكر" يحدث بشكل فردي شهريًا، ولكن السرقة التي تمت هي الأكبر من نوعها، حيث تم كسر أقفال ما يقرب من 15 دولاب مخصص لحفظ الأدوات والأجهزة الطبية، في يومي الإجازة بمناسبة احتفالات أكتوبر، وقُدرت قيمتها ما يقرب من 60 ألف جنيه، بحسب تصريحاتهم.

 

وأوضح طالب، أن عدم وجود كاميرات مراقبة لتأمين الدواليب عرضتها لحادث "السرقة الكبير"، على حد وصفها، مطالبين إدارة الكلية بتحمل المسؤولية وتعويضهم، "لأن السرقة تمت في أيام الإجازة الرسمية".

 

وقال الطالب محمد فرحات، أن الدولاب الخاص بحفظ الأجهزة الطبية داخل الكلية يتم تأجيره للطلاب، موضحًا أن الأجهزة غالية الثمن لذلك طالب إدارة الكلية بوجود حراسة لمدة 24 ساعة.

 

ولفت "فرحات"، إلى أنه وزملائه تواصل مع محلات بيع الأجهزة والأدوات الطبية لطب الأسنان، وتسجيل رقم "السريال" للأجهزة المسروقة، للإبلاغ عن هذه الأجهزة إذا تم بيعها.

 

وتساءل الطالب محمود شمس، عن مكان أكثر أمنًا من دولاب داخل الحرم الجامعي في كلية حصلت على ضمان الجودة، ليضع أدواته التي اشتراها بمبلغ 15 ألف جنيه، مشيرًا إلى أن الذي سرق الأجهزة يعرف قيمتها جيدًا، موضحًا أنه يستبعد تعويض إدارة الكلية للطلاب لأن الأجهزة غالية جدًا والعدد المسروق كبير. 

 

ومن جانبه، قال عضو باتحاد طلاب كلية طب الأسنان خالد العشري، إن حصر المسروقات مستمر، وفي تواصل مع أصحابها من الطلاب الغائبين حتى يتأكدوا على أدواتهم، مشيراً إلى أن سرقة أجهزة طلاب طب الأسنان شائعة لأن جميعها مستوردة وتزداد أسعارها مع أي طفرة في زيادة الأسعار وتعويم الجنيه.

 

وأوضح "العشري"، أن الأدوات المستهدفة للسرقة دائمًا هي "High speed contra" و"Low speed contra"، لأن أسعارها يتخطى الـ 8 آلاف جنيه، أما الـ "apex locator" أقل سعر للجهاز الواحد 5 آلاف جنيه للجهاز الصيني، وغيرها من الأدوات.

 

وفي السياق ذاته، قال عميد كلية طب الأسنان الدكتور عصام الوكيل، إن التحقيقات تُجرى على قدم وساق لإيجاد الجناة وتحويلهم للنيابة، وتم عمل تحقيق موسع مع جميع العاملين بالكلية يوم وقوع الحادث، كما تم التحقيق والاستماع لكافة الطلاب المجني عليهم وآخرين من شهود العيان.

 

وأشار "الوكيل" إلى "شفاف"، أن الحادث تم يوم الأربعاء في تمام الساعة السادسة وليس في يومي الإجازة كما يُشاع، وما تم سرقته 15 دولابًا من أصل 1500 دولاب، مضيفًا أن الجامعة بها حراسة مشددة، قائلًا "أتحدى أي حد يكون دخل أو خرج من الكلية في يوم الإجازة".

 

وأكد أن الكلية قامت بتركيب كاميرات للمراقبة في الـ "بدروم" الخاص بحفظ الأجهزة، وسيتم اتخاذ إجراءات مشددة ضد أي طالب يتعدى على دولاب زميله بكسر القفل أو تغييره أو سرقة محتوياته، لافتًا إلى أن عدد من الطلاب متورطون في الحادث لأن الأدوات المسروقة من النوع باهظ الثمن وفي دواليب بعينها.

 

وأضاف عميد الكلية، أن تم استيرداد عدد من الأجهزة المسروقة وتسليمها لأصحابها، بجانب التوصل لخيط سيوصل الكلية للجاني.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

صيدلة المنصورة تحيي اليوم العالمي للصحة النفسية بندوة توعوية


تعليقات