انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: محمد عبد اللطيف
22 أكتوبر 2015
1689

1-"اصغ يا الله إلى صلاتي، ولا تتغاض عن تضرعي،استمع لي واستجب لي. أتحير في كربتي وأضطرب،من صوت العدو، من قبل ظلم الشرير. لأنهم يحيلون علي إثما، وبغضب يضطهدونني،يمخض قلبي في داخلي ، وأهوال الموت سقطت علي"

كم نحن ضعاف رغم قسوتنا،نتحمل رُغما عنا آثم غيرنا،نتلقى العقاب بدلاً عنهم،قلوبنا أصابها الصدأ أكلها الموت قبل أوانه!فلا حيلة لنا إلا الدعاء إلى من يسكن حيث لاندرك،نعرف فقط أن الموت هو ملاذنا الأصعب والأفضل!

2-"خوف ورعدة أتيا علي ، وغشيني رعب،فقلت: ليت لي جناحا كالحمامة، فأطير وأستريح،هأنذا كنت أبعد هاربا، وأبيت في البرية. سلاه،كنت أسرع في نجاتي من الريح العاصفة، ومن النوء"

ومن ضعفنا نهرب حيث اللامكان،ونتمنى لو كان بمقدرنا الطيران والتحليق بعيداً عن كل أشرار الأرض،فطاقتنا نوفرها للنجاة،فقد نال منا الوهن ولم يتبقى سوى حلم الطيران.

3-"أهلكهم يارب، فرق ألسنتهم، لأني قد رأيت ظلما وخصاما في المدينة،نهارا وليلا يحيطون بها على أسوارها، وإثم ومشقة في وسطها،مفاسد في وسطها، ولا يبرح من ساحتها ظلم وغش"

المدينة أمتلئت بالفساد،حتى طالنى ومس قلبى،والظلم يحاوطنى فأظلم نفسى فغفر مظلمتى،أهلك يارب من كان السبب فى الإنهيار،من وطّن الظلم حتى نمى فى عشش الفساد.

4-"أما أنا فإلى الله أصرخ، والرب يخلصني،مساء وصباحا وظهرا أشكو وأنوح، فيسمع صوتي،فدى بسلام نفسي من قتال علي، لأنهم بكثرة كانوا حولي،يسمع الله فيذلهم، والجالس منذ القدم. سلاه. الذين ليس لهم تغير، ولا يخافون الله"

ليس لنا طاقة على القتال،لاحول لنا إلا أنت،نصرخ فى جوف الليل،كى نرى أيتك فيهم تحدث مالم نقدر عليه،فهم لايخافوننا ولا يخافونك فذقهم الرعب فى كل صباح وليل.

5-"اقض لي يا الله، وخاصم مخاصمتي مع أمة غير راحمة، ومن إنسان غش وظلم نجني.لأنك أنت إله حصني. لماذا رفضتني؟ لماذا أتمشى حزينا من مضايقة العدو؟.أرسل نورك وحقك، هما يهديانني ويأتيان بي إلى جبل قدسك وإلى مساكنك.فآتي إلى مذبح الله، إلى الله بهجة فرحي، وأحمدك بالعود يا الله إلهي.لماذا أنت منحنية يا نفسي؟ ولماذا تئنين في؟ ترجي الله، لأني بعد أحمده، خلاص وجهي وإلهي."

أنتظر قضائك يارب،ولكن أعلم أن القضاء ينقصه العمل والسبب،كما أعلم أنك لا تحتاج إلى عمل ولا سبب!فإذا أردت شيئاً كان،أنى أطلب منك الحصانة من نفسى قبل تحصينى من أعدائى،أعدائى قد أكون كفيل بهم،أم نفسى فتغوينى وتغرينى فتفرحنى ثم تُخزينى!فبنورك أهتدى،وفى حمدك الخلاص،فنجنى من الأشرار ولا تدخلنى فى تجربة مع الشيطان.

6-"اللهم، بآذاننا قد سمعنا. آباؤنا أخبرونا بعمل عملته في أيامهم، في أيام القِدم.أنت بيدك استأصلت الأمم وغرستهم. حطمت شعوبا ومددتهم.لأنه ليس بسيفهم امتلكوا الأرض، ولا ذراعهم خلصتهم، لكن يمينك وذراعك ونور وجهك، لأنك رضيت عنهم."

قد علمنا مافى القرآن والإنجيل والتوراة،علمنا بخسف قارون وبهلاك قارون،والطاغية فرعون،علمنا أنهم جحدوا وانكروا فغضبت عليهم وأزلت مُلكهم،ونعلم أنك ترى وستفعلها مرة أخرى بمن يهتدى بضلالهم!


تعليقات