انشاء حساب



تسجيل الدخول



" عدالة للحقوق والحريات": لا يصح وصاية الطالب على زميله

صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
28 سبتمبر 2017
2892

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطع فيديو لاعتداء جسدي واشتباك بين مجموعة من طلاب جامعة دمنهور وزميلهم بالجامعة، في اليومين الماضيين لإتهامه بالإلحاد وتجاوزه للأخلاقيات والقيم وفقًا لتعليقات البعض خلال مقطع الفيديو.

 

وقال منسق برنامج التعليم والطلاب بمركز عدالة للحقوق والحريات محمود شلبي إلى "شفاف"، إن الجامعة أحالت الواقعة للتحقيق وفقًا لمصادر رسمية، وأوضح أنه لا يوجد سبب واضح حتى الآن للاعتداء ولكن الإتهام المنسوب إليه من الطلاب المعتدين بالفيديو هو الإلحاد.

 

وتابع "شلبي" أن الإتهام إن كان صحيح فذلك لا يعطي الحق للطلاب بالاعتداء على زميل لهم والوصاية عليه لمجرد اختلافه عن معتقدهم، واستكمل: "طالما لم يضر شخص باعتقاده حتى وإن صح الاتهام فما حدث غير إنساني وعلى الشباب أن يتعلم ثقافة الاختلاف".

 

وأوضح أن مركز عداله طالب بتوقيع الجزاءات المناسبة على المعتدين لمواجهة العنف في الحرم الجامعي، وقال إن ما يحدث بين الطلاب لا يختلف عن مناخ الجامعة العام من فرض القيادات الجامعية قيود على الطلاب وبالتالي يمارس الطلاب الوصاية بينهم.

 

وفي نفس السياق قال "شلبي" إنه لا ينفي أو يؤكد إتهام الطالب ولكن لكل إنسان حرية الاعتقاد وإذا عارضت حريته حقوق الآخريين عليهم أن يتخذوا الجانب القانوني وليس الاعتداء.

 

وتابع أن المركز أصدر أمس بيانًا صحفيًا تعليقًا على الواقعة، جاء فيه تعرض طالب بالجامعة للضرب والاعتداء البدني من جانب بعض الطلاب في الجامعة نتيجة لما يُذاع عن كونه ملحدًا وينشر صورًا مع العديد من طالبات الجامعة يراها بعضهم "مُخلة" وهو ما استفز هؤلاء الطلاب.

 

وأدان البيان الواقعة قائلًا: "بعيدًا عن صحة تلك الإدعاءات من عدمها، المشكلة في أن تُحرك تلك الإدعاءات هؤلاء الطلاب لممارسة العنف ضد هذا الطالب، وأن ما حدث هو اعتداءًا صريحًا علي الحياة الشخصية لهذا الطالب وعلي خصوصيته، وهو ما جرمه الدستور المصري في مادته رقم 99".

 

وأكد البيان إحالة جامعة دمنهور الحادثة إلي التحقيق، وطالب مركز عدالة للحقوق والحريات إدارة جامعة دمنهور بتوقيع الجزاءات التأديبية الملائمة، كما يطالب إدارة الجامعة بعدم التحيز ضد هذا الطالب بسبب ما يذاع، سواء كان حقيقيًا أو مغلوطًا، عن حياته الخاصة ومعتقداته الفكرية.

 

ومن جانبه قال المنسق الإعلامي لجامعة دمنهور الدكتور كريم حمزة إلى "شفاف"، إن الواقعة أحيلت إلى التحقيق، وأنه لن يستطيع التحدث عنها لعدم تفويضه من الجامعة في الحديث عن الواقعة، مستكملًا: "مشكلات كثيرة في الجامعة تحدث بين الطلاب وتحدث أيضًا اشتباكات، وعن هذة الواقعة بالتحديد لا يمكن الحديث قبل ظهور النتيجة النهائية لتحقيق الجامعة".

 

 

 

مجموعة من تعليقات الشباب على "فيسبوك"

 

مقطع الفيديو المتداول بين رواد "فيسبوك"

اقرأ أيضًا:

بعد أزمة "مشروع ليلى".. 9 نصائح لتوعية الطلاب ضد المثلية الجنسية


تعليقات