انشاء حساب



تسجيل الدخول



دكتور نور أسامة استشاري تعديل سلوك
كتب بواسطة: Taqrir 2017
03 سبتمبر 2017
1271

كتب: منار بحيري

 

من إنتاج مشروع تقرير

تزامنًا مع الخروج من مرحلة الدراسة الثانوية، واقتراب المرحلة الجامعية التي تعتبر من أصعب المراحل في حياة الطالب؛ وذلك للتغيرات التي ترافقها، ابتداءً بالعوامل البدنية مرورًا بالعوامل النفسية؛ مما يجعلها تبدو نقلة نوعية مخيفة. وفي هذا الصدد كان لـ"شفاف" لقاء مع استشاري تعديل السلوك الدكتور نور أسامة، بشأن تقديم نصائح لطلاب المقبلين على الجامعات.

 

افتتح "أسامة" حديثه بمقولة "ابن القيم": "لو همّ أحدكم بإزالة جبل وهو واثق بالله لأزاله"، مؤكدًا أن نضع حلمنا دائما نصب أعيننا، فالكثير من الطلبة يتعرضون إلى الفشل والإحباط؛ بسبب الأشخاص الذين يصدرون لهم ذلك، فعليهم أن يتذكروا دائمًا حلمهم، والأكبر منه الإصرار على تحقيقه، بالإضافة إلى الدافع؛ والذي قد يكون دافع من أجل هؤلاء الذين تمنوا فشلك، أو دافع من أجل أحد أفراد عائلتك، أو إيمانك بنفسك.

 

التركيز         

قال "أسامة" إن هناك مشكلة يقع فيها الكثير وهي تشتيت الانتباه؛ وهذه العادة متأصلة منذ الصغر، فالطفل يشاهد التلفزيون بكثرة من عمر ثلاث سنوات، فهذا يؤدي إلى عدم التركيز، والحل هو الابتعاد عن الأجهزة المحمولة والتلفزيون؛ لأنه يؤدي إلى قصور في فص المخ الخاص بالذاكرة والتركيز.

 

وأشار إلى ضرورة الاستعانة بتمارين الذكاء التي بدورها تساعد على تقليل هذه المشكلة؛ مثل: تجهيز 20 كلمة ليس لهم علاقة ببعض ونطلب منه أن يغمض عينه لمدة ثواني ثم يعيد فتحها ويكتب أكبر قدر من الكلمات التي يتذكرها.

 

ما السبب وراء تفوق أحدهم في مادة ما؟

أوضح "أسامة" أن هناك فرق بين المهارة والموهبة؛ فالموهبة هي ميول داخلية اتجاه شيء ما، مثل حبك للقراءة، أو تفوقك في لعبة ما، أما المهارة: هي إتقان العمل نتيجة اكتساب خبرة، مضيفًا أن بعض الأشخاص يمتلكون ذكاء قد يكون ذكاء لغوي، أي لديهم موهبة في الكتابة والتأليف، وذكاء حسابي، أي قدرتهم العالية على إجراء المعادلات الحسابية وتفوقهم في مادة الفيزياء والكيمياء، وذكاء اجتماعي، أي قدرته على تكوين علاقات مع الناس، بجانب الذكاء الفني والغنائي، فالأشخاص مختلفون عن بعضهم البعض .

 

وأشار إلى المقولة الشهيرة "حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب"، فكثيرا ما نسمع هذه المقولة خصوصًا عندما نقابل مشاكل في الدراسة أو العمل، ولكن من المحتمل أن أعمل بشىء لا أستطيع تقبلها، كي أصل لهدفي، فلا يشترط كل ما يمر بحياتنا نحبه. مستعرضًا بعض النماذج الناجحة أمثال: أحمد زويل، ومجدي يعقوب، ومؤسس شركة مايكروسوفت "بيل جيتس"، قائلًا "من الجيد الاحتفال بالنجاح، ولكن الأهم استخلاص العبر والدروس من الفشل".

 

"اكسر روتين المذاكرة"

يؤكد "أسامة" أن كسر الروتين أثناء المذاكرة هام جدًا، ويوصي الطلاب بأن يستمتعوا بالمذاكرة لتخفيف الضغط والتوتر؛ لأنهما يؤثران بالسلب على التركيز. ويقول "غير من أسلوبك في المذاكرة، غير من البيئة المحيطة، غير من البيئة المحفزة وكن نفسك، وأوعى تسمع كلام حد".

 

كما أضاف في نهاية حديثه قائلًا: أنه يجب التخطيط الجيد أثناء المذاكرة، وإدارة الوقت ومكافأة النفس عند تحقيق إنجازًا، مع ممارسة أي نوع من الرياضة. واختتم كلامه قائلا: "لا تجعل رأي أحدهم بك هو مستقبلك".


تعليقات