انشاء حساب



تسجيل الدخول



"لو قعدنا من هنا لألف سنة الوزير مش هيهتم وإحنا مش عاوزين حاجة غير حقنا"

أبطال بطولة العالم للشباب بمصارعة السومو
31 مايو 2017
718

الرياضات الفردية في مصر غالبًا ما يطلق عليها الرياضات الشهيدة، وذلك لكون لاعبيها لا ييحظوا بنفس الاهتمام للرياضات الجامعية، وأبرز ما هو على الساحة الآن هو أزمة المكافآت الخاصة بناشئي مصارعة السومو، الذين قد انتهوا من بطولة العالم للشباب بمنغوليا منذ حوالي عام، مع تحقيق المراكز الثلاثة الأولى، ولم يحصلوا على مكافآتهم حتى الآن.

 

وكان ذلك بعد معسكر دام لأكثر من 8 أيام بأوكرانيا، خلال الأيام الأولى من شهر يوليو لعام 2016، ذهبوا إلى بطولة عالم الشباب بمنغوليا، وحصل عبدالرحمن الصيفي على المركز الأول ميزان 80 كجم، ويوسف عبدالوهاب حاز  على المركز الثاني ميزان 100 كجم، ومعاذ وإسلام مفتوح وحصلوا على المركز الثالث، وفتحي محمد حاز على المركز الأول كبار.

 

وقال لاعب السومو والطالب بالصف الثالث الثانوي يوسف عبدالوهاب، والحاصل على المركز الثاني في بطولة العالم، إلى "شفاف" إنهم حصلوا على المراكز الأولى، بل وفازوا على أهم البلاد برياضة السومو كرومانيا وروسيا، ولكنهم لم يحصلوا على الجوائز التقديرية المالية الخاصة بهم، مضيفًا بأنهم حتى الآن لا يعلمون مقدار تلك الجوائز.

 

وأوضح أن لديه قريب بوزارة الشباب والرياضة قال له إن نصيبه من الجوائز هو 15 ألف جنيه، ومن الطبيعي أن يستلم اللاعبين المبلغ بعد مرور شهرين وحتى ثلاثة أشهر من انتهاء البطولة.

 

"لو قعدنا من هنا لألف سنة، الوزير مش هيهتم، وإحنا مش عاوزين حاجة غير حقنا، مش هيبقى قلة اهتمام ولا مكافأت"، هكذا وصف يوسف الأمر، كما عبر قائلًا: "أصل إحنا مش كرة قدم".

 

عبدالرحمن الصيفي 20 عامًا، أشار إلى إن مدرب المنتخب الكابتن أحمد خليفة أكد له أن وزارة الشباب والرياضة مضت على الشيك بالمبلغ، ومن المفترض أن يتم إرساله إلى الاتحاد، ولكنه لم يرسل حتى الآن.

 

وتابع أنه الآن سيركز على امتحاناته، معبرًا: "مش فاضلهم ومستقبلي أهم"، ولكن عندما ينتهي سيبحث عن حقه مرة أخرى، مؤكدًا أنه من الممكن ألا يلعب بطولة العالم بشهر يوليو المقبل ببولندا.

 

وكذلك أكد معاذ مصطفى 19 عامًا أنه لن يتخطى مدرب المنتخب أحمد خليفة وفي انتظار قراره، موضحًا وعد المدرب لهم بأنه لن يترك حقهم، وسيتم التواصل مع الاتحاد مرة أخرى.

 

وقال فتحي محمد: "مخلصين بطوله عالم، ولسه محدش عبرنا، نصيحة لوجه الله لكل أب متلعبش أبنك رياضة فردية، يا كوره يا تسيبوا يهتم بدراسته عشان أصلًا مفيش رياضة فردية في مصر، مش مش واخده حقها إعلاميًا بس، لا مش واخده حقها ماديًا ولا معنويًا، يعني ايه ابقي مخلص بطوله عالم وجايب تاني عالم، والمفروض حاجه تفرح، ومحدش معبرني، ولا خد مكافأتي اللي هي كام مليم، عاوزين نكره الرياضة، ونجيب نتايج، طب أزاي؟".

 

كما تسائل إسلام دويدار، قائلًا: "الشيك طالما طلع الوزير مضى عليه مرحش الاتحاد ليه؟، محدش بيسمعنا واللي بيسمع، يسمع من هنا ويطنش من هنا".

 

وأضاف أن السنة السابقة عندما جاء اللاعبين من بطولة العالم أخذوا المكافأت بشكل مباشر، قائلًا: "إحنا أول مرة يحصل معانا كده، وأنا مش هسكت عن حقي، وهزن على دماغهم لأنه كفاية اللي بيحصلنا ده".

 

وفي السياق ذاته صرح الكابتن أحمد خليفة إلى "شفاف"، أن الاتحاد سيعقد اجتماع للمرة الثانية غدًا الخميس، وسيتم مخاطبة الوزارة حتى تصرف الشيك، قائلًا: "هي ديه بلدنا، وده قدرنا، ودول المسؤولين في البلد، فنحن لا نملك سوى الدعاء، والسعي أكثر من مرة"، موضحًا أنه لا علم له حتى الآن إذا كان قد مضى الوزير على الشيك أم لا.


تعليقات