انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: سعيد عبدالغنى
07 أغسطس 2015
1150

حسام فهمى

 

 

 

 

خرجت من منزلى مسرعا كعادتى ، اظل مستقيظا لساعات مُتأخرة ثم اصحو بعد مواعيدى و لا أعلم لما لا ينجح هذا المنبه فى ايقاظى ، مازالت متشككا فى ان احد الارواح التى عاشت فى جسدى فى حياةٍ سابقة هو من يغلق هذا المنبة و يتركنى هكذا ، يريدنى ان افشل ابن الفانيين .. الله يسامحه .

اليوم حار .. و خانق كمعظم ايام شهر اغسطس هذا العام ، ولكن اليوم مختلف .. – " الشارع الجاى يا استاذ " - .. قاطعنى احد العساكر المرابضين عند مدخل احد الشوارع المؤدية لاحد المبانى التابعة لجهاز الشرطة .. تم غلق الشارع منذ فترة امام حركة المرور .. و اليوم تم غلقه امام مرور بنى البشر ايضا .."عالم بنت فانية" .. ياله خير .

وصلت اخيرا الى شارع به تجمع من المواطنين الحاملين لاعلام مصر و المبتهجين بالمشروع الجديد المُسمى " بقناة السويس الجديدة " .. الشارع ممتلئ عن اخره بالافتات التى تبارك لمصر و شعبها .. الغريب ان كافة الللافتات تحمل نفس التصميم تقريبا .. نفس الصيغة و نفس العبارات و نفس الالوان و نفس الصورة الخاصة برئيس الدولة الحالى .. و فى اسفل اللافتة .. يهنئ " كذا " فخامة الرئيس على " كذا " ..

و انا اتمنى فقط فى هذا اليوم الحار الخانق المبارك ان تتوقفوا عن القاب فخامة و معالى و سمو و ان تبذلوا جهدا اكبر فى صنع لافتات مختلفة الالوان و الاشكال لمناسبتنا المختلفة و افراحنا التى لا تتوقف و مجامللاتكم الصادقة جدا جدا جدا .

تجولت قليلا وسط الجموع المحتفله و اذا بأحد الاعلام يصطدم بقوة بوجهى .. التفت فإذا به فى يد سيدة مصرية اصيلة يزيد وزنها عن المائة كيلو .. انتظرت ان تعتذر و لكنها استمرت فى التلويح بالعلم بحماس شديد رغم انها تقف به فى وسط الطريق .. فلم اجد بدا من انا ابارك لها و اكمل طريقي .. لا تقفوا امام فرحة المصريين .. فهم يفرحون بعنف .

تصبحوا على خير!

 

حسام قهمى : طالب طب ، شغل منصب رئيس اتحاد جامعة طنطا و نائب رئيس طلاب الميدان ، احد محبى يناير .


تعليقات