انشاء حساب



تسجيل الدخول



24 أبريل 2017
579

ترجمة تقرير New York just OK'd tuition-free college for middle class ، نقلًا عن CNN.

 

أصبحت نيويورك أول ولاية في أمريكا تطبق مجانية التعليم لطلاب الطبقة المتوسطة في الكليات العامة التي تمتد مدة الدراسة بها من سنتين وحتى أربع سنوات.

 

وتم عرض خطة التعليم المجاني لشهر يناير على حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، واتفق المشٌرعون على إدراجها ضمن ميزانية الولاية، التي أقرتها الجمعية العمومية، حيث أنه من المتوقع التأكيد على تلك التشريعات ليتم ضمها للميزانية، على أن يكون التعليم مجانًا للمقيمين الذين يكسبون عيشهم تبعًا لسقف دخل معين، والذي سيتم على مراحل خلال السنوات الثلاثة الأولى.

 

بداية من خريف هذا العام سيكون طلاب المرحلة الجامعية الذين يحضرون بجامعة ولاية نيويورك، أو جامعة "سيتي" بنيويورك مؤهلين للحصول على منحة "إكسيلسيور"، إذا لم يبلغ دخل أسرهم أكثر من 100 ألف دولار سنويًا، كما أن  سقف الدخل سيزيد حتى 110 ألف دولار في العام المقبل، حتى يصل إلى 125 ألف دولار بعام 2019.

 

وقُدرت مبالغ رسوم دراسة القادرين 6 آلاف و 670 دولار في العام الواحد بالمدارس التي تدوم لمدة أربع سنوات، وحوالي 4 آلاف و350 في العام للكليات الجامعية، ولكن الجامعة ستتكفل بالمبالغ الخاصة بـحجز الغرف والطعام إذا كانوا مشتركين بالحرم الجامعي، ومن الممكن أن يتم إضافة هذه النفقات الأخرى حتى تصل إلى 14 ألف دولار سنويًا.

 

كما يشترط على الطلاب أن يحضروا 30 ساعة معتمدة بالعام الدراسي الواحد، للحصول على المنحة الدراسية، وهناك بعض المشرعين الذين كانوا ضد هذا الشرط، وذلك لأنه يستبعد الطلاب الذين يشتركون لفترة محدودة.

 

وطلب  حاكم الولاية  في المقترح الأخير له، أن تتسم متطلبات الائتمان بالمرونة، حيث يستطيع أي طالب مواجهة الصعوبات في حالة وقف البرنامج المشارك به، أو إعادة الاشتراك به مرة أخرى، أو الحصول على اعتمادات أقل من الفصل الدراسي الآخر.

 

ويشترط على الطلاب بعد إتمامهم المنحة الدراسية العيش والعمل في نيويورك بنفس عدد السنوات التي تلقوا فيها التمويل، وإن غادروا الولاية، سيتم تحويل منحهم الدراسية إلى قرض.

 

لم يدرج هذا الشرط في المقترح الأول المُقدم من حاكم ولاية نيويورك، حيث قال "أندرو كومو" إن الكلية كالمدرسة الثانوية يجب أن تكون كخيار دائمًا، وتم تقدير تكلفة المنح الدراسية بـ 163 ألف مليون دولار في السنة الدراسية الأولى، ولكن كانت هناك اعتراضات من بعض المشرعين بأن النسبة منخفضة، وبمجرد اكتمال أعداد الطلاب إلى 200 ألف طالبًا سيكون البرنامج جاهزًا للتنفيذ.

 

وتأتي الفائدة وراء تنظيم تلك المنح لسد الفجوة بعد أن يتم احتساب المنح الفدرالية والحكومية، وفيما يقرب من نصف الطلاب المشتركين بالدوام الكامل بجامعة نيويورك، وأكثر من 60% من الطلاب بنيويورك لن يدفعوا شيئًا من الرسوم الدراسية بسبب المنح الفدرالية التي تعتمد على مدى حاجة الطالب، وبحسب المنح الدراسية بنيويورك، ولكن هؤلاء الطلاب لن يكونوا مؤهلين للحصول على منحة إكسيلسيور.

 

أشاد رئيس جامعة كاليفورنيا كارل مكال، والمستشارة نانسي زيمبر بالميزانية المتفق عليها، واصفين إياها بأنها "حقيقة"، ولكنهم يأملون في الحصول على دعم إضافي، خاصة في الكليات بجامعة سوني، حيث أنه من المتوقع أن تكون الأعداد الطلابية التي تريد الالتحاق بالمنح الدراسية بتلك الجامعة أكثر.

 

على الجانب الآخر انتقد بعض المشرعين الجمهوريين اقتراح المحافظ خلال مفاوضات الموازنة لاستبعاد الطلاب من الكليات الخاصة، ومن بعدها تضمنت الميزانية النهائية مبلغًا إضافيًا قدره 19 مليون دولار لإعداد برنامج جديد للمساعدة المالية لطلاب المدارس الخاصة الذين تتلقى أسرهم دخلًا في إطار سقف الدخل  المُحدد.

 

وسيحصل هؤلاء الطلاب على مكافأه قصوى تبلغ 3000 دولار، ويجب على الكليات المشاركة أن توافق على هذا التمويل، مع عدم رفع الرسوم الدراسية للطالب أثناء التسجيل.

 

فقد جعلت كل من الولايات التالية "تينيسي، أوريغون، ومدينة سان فرانسيسكو" الرسوم الدراسية مجانًا مؤخرًا في الكليات لجميع المقيمين، بغض النظر عن الدخل، ولكن نيويورك ستكون أول ولاية تقدم التعليم مجانًا لبعض السكان في الكليات العامة التي تستمر لمدة أربع سنوات.

 

وينظر المشرعون بـجزيرة رود في اقتراح مماثل لجعل الدراسة لمدة سنتين في الكليات العامة بدون رسوم دراسية.


تعليقات