انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: هاجر علاء
03 أبريل 2017
3561

بعد حملة "فساد كلية البنات"؛ التي دشنتها عدد من طالبات كلية البنات بجامعة عين شمس الأسبوع الماضي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، احتجاجًا منهن على نتائج الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 2016/ 2017.

 

حيث أشارت نتائج طالبات الفرقة الثانية لقسم "بيولوجي" إلى رسوب 100 طالبة من أصل 130 طالبة بالقسم_ على حد قول الطالبات_، وهو يشير إلى تعرضهن للظلم رغم بذل كل طالبة مابوسعها وفقًا لما وصفوه، وبعدما تحدثت الطالبات إلى "شفاف" عن سوء المعامل وكونها آيلة للسقوط، بجانب تعنت أعضاء هيئة التدريس وإجبارهن على شراء الكتب الدراسية وإلا سيتعرضن للرسوب.

 

قامت شبكة "شفاف" الإخبارية، بإجراء حوارًا صحفيًا مع عميدة الكلية الدكتوره رقية شلبي، لبحث مشكلات الطالبات والتواصل معها للاستناد على تلك المشكلات والشكاوى الخاصة بالنتائج الدراسية، المعامل، والمدرجات، فكان الحوار كالآتي:

 

ما تعليقك على شكاوى طالبات الفرقة الثانية بقسم "البايولوجي" حول تعرضهم لظلم في نتائج الامتحانات؟ 

اجتمعت بهيئة أعضاء التدريس فور توارد الشكاوى من الطالبات بشأن نتائج الفصل الدراسي الأول، ووفقًا لما قاله الأساتذة فإن جميع الطالبات حصلن بمادة "اللافقريات" على درجات أعمال السنة كاملة؛ وهم 40 درجة، كما وصلت بها نسبة النجاح لـ78% أي 99 بنت ناجحة.

 

وتساهل أعضاء هيئة التدريس مع الطالبات، وتيسير سُبل الحصول على درجات أعمال السنة كاملة عن الطريق الأبحاث وغيرها، فالنتيجة أُعلنت منذ شهر، لماذا لم يتم تقديم شكاوى إلا الآن، أي بعد شكاوى التي تقدم بها طلاب قسم علم اجتماع.

 

إذًا لماذا وردت مشاكل للطالبات بحدوث رسوب لأكثر من نصف الدفعة؟ 

اشتكى أعضاء هيئة التدريس من خط بعض الطالبات بالامتحانات الذين وصفوه بأنه سيء للغاية، ولا يتمكن من قراءته الأستاذ أثناء التصحيح، بالإضافة إلى الأجوبة التي لا تتعلق بالسؤال المطلوب، ولم يقف الأمر عند ذلك فحسب بل استدلت بعض الطالبات الراسبات بـ"غشهم" من الكتاب في امتحان منتصف الفصل الدراسي الأول؛ وذلك دفاعًا عن أنفسهن وما حصلن عليه من درجات.

 

وفي الوقت ذاته، كانت هناك إشادة من قبل العديد من الطالبات لأعضاء هيئة التدريس، الذين أكّدوا أنهم يتعاملون معهم بود واحترام، فكلية البنات كلية عريقة وأساتذتها ذو وضع علمي قدير على مستوى الجامعات، ونتعامل مع الطالبات في جو تسوده الألفة أي كأولياء أمور.

 

ما الخطوات الجاري اتخاذها للوقوف على حلول لتلك المشكلة المثارة؟

أساعد بنفسي جاهدًة كعميدة لكلية البنات لكي تحصل كل طالبة على حقها كاملًا، وأتلقى بنفسي شكاوى الطالبات وأتفحصها وأتواصل مع کل المسؤولین بالكلية، وفقًا لذلك فجميع الالتماسات بالكلية دون مقابل تسهيلًا لأي طالبة ترغب في عمل تظلم.

 

وبالفعل تجمع عدد من الطالبات أمام مكتبي اليوم لمقابلتي، ولكن عندما طلب الأمن كارنيهات الكلية انسحب الجميع ولم تبق سوي طالبة واحدة بقسم علم اجتماع، "فـكله بيمشي وقت الجد". 

 

واجهت الطالبات بعض المشكلات مع أعضاء هيئة التدريس خلال الفترة الماضية.. ما تعليقك؟

في حالة وجود أي شكوى من الطالبات تفيد بأن هناك سوء أو صعوبة تواصل مع أيًا من أساتذة الكلية، أو بتعديه لفظيًا أو غيره، يتم استدعائه والتحقيق معه ثم تحذيره، وفي حالة تكرار الشكوى يتم تصعيد الأمر إلى إدارة الجامعة، وقد يصل الأمر لفصل الأستاذ من الجامعة نهائيًا، وهذا ماحدث بالفعل من قبل.

 

ماذا عن إجبار أعضاء هيئة التدريس للطالبات لشراء الكتب الدراسية؟

هذا الفعل غير مقبول داخل الحرم؛ فقانون الكلية يُحرم بيع أي أستاذ للكتب داخل المدرج، فتُباع داخل مكتبة الكلية أو بمكتب السكرتارية فقط.

 

ما تعليقك على شكوى الطالبات من المعامل الدراسية وكونها آيلة للسقوط؟

المعامل الدراسية مصنوعة من الصاج وأثناء الأحوال الجوية السيئة سواء المطر أو الحر يحاول أعضاء هيئة التدريس تغيير مكان المحاضرات؛ لكن الطالبات ترفض النزول من المعامل.

 

ما هي جهود الكلية لتحسين الخدمات والمرافق بالكلية بما في ذلك المعامل والمدرجات؟

نقوم الآن بالعديد من الإصلاحات في المباني ولكن نقوم بذلك وفقًا لأولويات الكلية وخطط مدروسة، ولكن هناك أماكن مجهزة على أكمل وجه، كما أن أعضاء هيئة التدريس نفسها تشارك في الإصلاحات التي تقوم بها الكلية.

 

اقرا ايضًا:

"شهادتين تخرج للبيع".. طريقة طالبات إعلام عين شمس للسخرية من حياة مابعد التخرج


تعليقات