انشاء حساب



تسجيل الدخول



عُقد لازمت "العبقري" ووفاته "أعمى".. قصص يكتشفها جمهوره بعد رحيله

27 مارس 2017
698

أحمد زكي، "العبقري" مثلما لقبه جمهوره، ونجم المجتمع الذي تحدث إلى جميع طوائفه، وجسد معظم حكاياته، فكان يقول بأن "هو أفضل من هي"، وغنى"أز أز كابوريا أزأز كابوريا لو أزأزوني هأزز أيه"، واعترف بقوله "أنا بيه أنا بيه أنا بيه"، ووصى جمهوره بـ"إن ماقدرتش تضحك متدمعش ولا تبكيش"، وتحدث مع العاشقين بتعريفهم أن "كلمة بحبك عقد".

 

شخصية واحدة ولكنها تشبهت بجميع الشخصيات بداية من البواب، وحتى الرؤساء، اكتسب شهرته بالاحترام المتبادل بينه وبين جمهوره، فهو الغائب الحاضر، الذي عاش بين الناس حتى بعد مماته.

 

 

العُقد التي لازمت بداية مسيرة "زكي" الفنية

فهو نموذج يحتذى به في النجاح بل والإصرار عليه، حيث أن بداياته لم تكن باليسيرة، بل تملكتها العقبات بسبب بشرته السمراء، وجانب آخر من قصصه الحياتية، والتي بدأت وهو مازال طفلًا بعدما توفى والده بعد مولوده بعام واحد، ليجد والدته متزوجة من رجل آخر، وكأنه كان لابد أن يواجه الحياة من صغره منفردًا.

 

 

ومن بعدها ونظرًا لظروفه المادية لم يتمكن أحمد من دخول الثانوية العامة بل والجامعة، وإنما اكتفى بالمدرسة الصناعية ليحصل على دبلوم فني صناعي، ومن بعدها اتجه إلى الدراسة بمعهد الفنون المسرحية، وهناك رشحه المخرج الألماني إيرفن لابستر لدور البطولة في أوبريت من تأليف صلاح جاهين ولكن مدير المسرح رفض الترشيح.

 

ومن وإلى سعاد حسني، تسببت بشرته السمراء في أزمة حيث استبعده المنتج رمسيس نجيب من بطولة فيلم "الكرنك" مع سعاد حسني، وتم استبداله بنور الشريف، والسبب أن منتج الفيلم وموزعه رمسيس نجيب، خشى على أمواله بل ورأى أنه: "ما ينفعش الولد الأسود ده يحب سعاد حسني".

 

 

فظل ذلك الفيلم وقع سئ بحياته، بل وكان أكثرهم تأثيرًا، وكان تعويضًا من الله، فكانت أول بطولة فيلم له بـ"شفيقة ومتولي" أمام الفنانة سعاد حسني أيضًا، ومن بعدها انطلق على الطريق، ومن خلال الشاشة الصغيرة كان هناك موعد يومي مع جمهوره في مسلسلي "الأيام" و"هو وهي"، كما قدم أكثر من 15 عملًا دراميًا.

 

 

بداية ونهاية رحلته بالعمل السينمائي
 

كانت مسرحية "مدرسة المشاغبين" من أوائل الأعمال المسرحية أو الفنية للفنان أحمد زكي، ومن بعدها كان هناك "العيال كبرت، وهاللو شلبي، واللص الشريف، وأولادنا في لندن".

 

 

اتجه أحمد زكي للسينما منذ منتصف السبعينات، وبدأت الأنظار تتجه إليه بسبب موهبته، وكان لديه العديد من أفلامه الناجحة التي لا تنسى ليقدم منها: "إسكندرية ليه، الباطنية، طائر على الطريق، العوامة 70، عيون لاتنام، النمر الأسود، موعد على العشاء، البريء، زوجة رجل مهم، حليم، مستر كاراتيه، استاكوزا، أنا لا أكذب ولكني أتجمل، ضد الحكومة، ناصر 56، أرض الخوف، أضحك الصورة تطلع حلوة، أيام السادات، معالي الوزير"

 

تميز أحمد زكي في تقديم مجموعة من الشخصيات التاريخية منها الدكتور طه حسين في مسلسل "الأيام"، والرئيس جمال عبدالناصر في فيلم "ناصر56"، والرئيس أنور السادات في فيلم "أيام السادات"، والفنان عبدالحليم حافظ في "حليم".

 


عاش ومات ممثلًا حتى على أقاربه

كشف أستاذ جراحة الأورام والطبيب المعالج للفنان المصري الراحل أحمد زكي الدكتور ياسر عبدالقادر، أن الفنان الراحل أصيب بالعمى قبل وفاته، وطلب التكتم على الخبر، وتعامل مع المقربين منه وكأنه من المبصرين.

 

وكان قد تعرض "زكي" في آخر أيامه بمرض السرطان، وبالرغم من ذلك كان يقدم فيلم تجسيدًا لحياة "العندليب" حينها، وأضاف الطبيب عبدالقادر، في تصريحات صحفية، أنه على إثر تدهور حالته عقب إصابته بمرض السرطان، قال له زكي إنه لم يعد يشاهد جيدًا، وبالكشف عليه تبين وجود ضغط على عصب البصر مما أفقده الرؤية".

 

وأكد الطبيب أنه أول من اكتشف إصابة الفنان الراحل بالعمى، وهو ما أدى لتدهور حالة زكي النفسية، حتى توفى في 27 مارس 2005 بمستشفى دار الفؤاد بمدينة 6 أكتوبر.

 

 

 

أشهر عبارات "العبقري" التي لن تنساها السينما المصرية


"كلنا فاسدون لا استثني أحدًا"، الجملة الشهيرة التي قالها الفنان الراحل في فيلمه "ضد الحكومة"،والتي تحققت فيما بعد، واكتشفها البشر، بل وشعروا بها.

 

 

"إحنا اللي فهمنا يا سبع الليل"، وكانت تلك العبارة بفيلم "البرئ" ويرصد الفيلم قصة مجند في الأمن المركزي "أحمد سبع الليل"، الذي اعتقد أن تعذيبه للمواطنين لحماية للوطن، وتنفيذًا لأوامر من هم أعلى منه، وعند إدراك الحقيقة، وعصى أوامر من هم "أعداء الوطن"، كان مصيره التعذيب، فاصبحوا هم من فهموا يا سبع الليل.

 

 

"كلمة بحبك عقد"، قالها أحمد زكي في فيلمه الشهير "أضحك الصورة تطلع حلوة"، حينما تزوج حبيب ابنته من فتاة أخرى، وذهب لفرحه ضمن صفوف المصورين، وقام بضربه ليقول هذه العبارة الشهيرة.

 

 

"الحاجات بتيجي لما نبطل ندور عليها"، ما زالت هذه العبارة من أشهر ما قاله الفنان الراحل في فيلم "النمر الأسود"، وحتى الآن يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال تحديدا "الحاجات بتيجي لما نبطل ندور عليها أو نستناها، بس المشكلة بقا هل لما هتيجي، هيكون جوانا نفس الشغف؟".

 

 

"عمرك شفت سفالة أكتر من كدة"، قالها في فيلم "معالي الوزير"، حينما كان يحكي عن خداعه حتى لأقرب الناس له، وهي زوجته، وقال عن نفسه وقتها "عمرك شفت سفالة أكتر من كدة".

 

 

"الإيحاء في جوهره هو تثبيت كلمة معينة في الذهن"، تلك الكقولة كانت بفيلم "البيضة والحجر"، الذي قام فيه بدور الدجال، واصفًا كيف يخدع الناس بشكل بسبط عن طريق استغلال غريزة الخوف.

 

 

"كلهم كدابين وعارفين انهم كدابين"، كان يتحدث العبقري عن النظام الذي نعيش فيه بفيلم "الحب فوق هضبة الهرم" واصفًا إياهم بالكذب.

 

 


تعليقات