انشاء حساب



تسجيل الدخول



"الخشت" معلقًا على ترشحه لمنصب رئاسة الجامعة: "لا تعليق.. المستقبل في المستقبل"

حوار نائب رئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت مع "شفاف"
كتب بواسطة: عبد الله علي
02 فبراير 2017
1667

 

"وكأن روح الفارابي القويمة تعود من جديد"؛ هكذا وصفه الفيلسوف المصري حسن حنفي في مقدمة كتابه "العقل وما بعد الطبيعة"، فهو "مفكر عربي" و"قامة علمية فلسفية" نشر له عدد من الكتب عن علوم الدين منذ أن كان طالبًا جامعيًا والتي تدرس داخل أورقة الجامعات حتى الآن.

 

فتتلمذ ودرس بجامعة القاهرة، حتى توالى في المناصب الجامعية، ليأتي قبل عام واحد ويتقلد منصب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع التعليم والطلاب، فهو الدكتور محمد عثمان الخشت، والذي يأتي في هذا الحوار إلى "شفاف" ليكشف أهم ما تم انجازه خلال عام من تنصيبه نائبًا لرئيس جامعة القاهرة، وتحديات تطبيق الامتحانات الموضوعية كأول جامعة مصرية على غرار الجامعات الدولية.

 

كما يعلن عن حصول الأنشطة الطلابية بالجامعة على المراكز الأولى في مسابقتي "إبداع 4"، و"أسبوع الفتيات بالمنيا"، ويتطرق لقضايا فلسفية عن "البوذية" والإلحاد، ويوضح الفرق بين تجديد الخطاب الديني وتقديم خطاب ديني جديد ومعاصر، فكان الحوار كالآتي:

 

تضامنًا مع اللاجئات.. "إلهام شاهين" و"يسرا" في مسيرة نسائية بحرم جامعة القاهرة

 

بداية ما هي أهم التحديات والانجازات التي عملت عليها الجامعة خلال تلك الفترة؟


في قطاع شؤون التعليم والطلاب تم انجاز أشياء كثيرة وقمنا بجمعها في تقرير يزيد عن 200 صفحة؛ حيث كان أهمها تغير نظام الامتحانات بالجامعة والتي أصبحت بنسبة 70% تسير وفق المواصفات الدولية بالطريقة الموضوعية "البابل شيت"، حيث تتكون من الاختيارات المتعددة، الأسئلة التعليلية وحل المشكلات، بالإضافة للأسئلة المقالية، ونتابع الأمر حتى يتم تطبيق النظام الجديد في جميع الكليات بنسبة 100%.


ومن أهم ما نتج عن إقامة الامتحانات بطريقة "البابل شيت" خلال الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي؛ هو انخفاض نسبة الغش عن العام السابق بنسبة 60 %، وهذا ما يؤكد فعالية أساليب التقويم والقياس الحديثة في الامتحانات، بالإضافة لتطبيق العقوبات الرادعة في حالات الغش.

كما نعد بعد الامتحانات استمارات عن طبيعة الأسئلة وعيانتها للتأكد من أن الامتحانات تطابق مواصفات الفهم، التحليل، القدرة على التحليل، النقد، والابتكار، بالإضافة لبعض الأسئلة التي تقيس قدرة الطالب على الابتكار وذلك لتفاوت مستوى الطلاب.

أما فيما يتعلق بالكتب فأصبح بكل كلية وحدة للكتاب الجامعي من ناحية إنتاجه وتوزيعه، فانهينا علاقة الطالب والاستاذ الجامعي بالكتاب، كما تم التأكيد على الأقسام العلمية أن تكون الكتب مطابقة للمواصفات الأكاديمية، بحيث أن يكون الكتاب مرجعي، يستوفى جميع أجزاء المادة، ويعتمد على إيصال المعلومة للطلاب، بجانب أن يكون يغطي التوصيف الدراسي، فأصبح في كل كلية لجنة ثلاثية لدراسة هذا الأمر.


جامعة القاهرة ترد على اتهامات إرسالها لمخطوطات نادرة لدولة الإمارات​


ماذا عن طبع الكتب الدارسية على CD للطلاب ؟

هذا النظام تم تطبيقه بشكل تجريبي بكلية التجارة فقط؛ وذلك لارتفاع أسعار الورق ومستلزمات الطباعة، حيث أصبح ثمن الكتاب الدراسي مرتفع بشكل كبير على الطالب، فكان البديل هو الـ CD وهناك طرق كثيرة لقرأته، أو أن يذهب الطالب لشراء النسخة الورقية وهي متاحة أو طباعتها.


خلال فترة تنصيبك نائبًا للجامعة.. ما هي التطورات التي حدثت بالمدن الجامعية؟

تم تقديم الدعم الكافي للطلاب المستحقين وذلك من خلال تسديد الرسوم الدراسية والإقامة في المدن الجامعية، ومن أهم الأشياء أن المدن الجامعية استوعبت جميع الطلاب المغتربين الذين ينطبق عليهم الشروط، وكذلك الذين لم ينطبق عليهم الشروط وذلك لوجود أماكن فارغة تكفي لجميع الطلاب.



هناك شكاوى من بعض الطلاب تفيد بأنهم سددوا مصاريف الشهر كاملًا بالمدينة إلا أنهم لم يستفيدوا منها سواء أسبوعين بسبب الاجازة؟

الطلاب تناقشوا بخصوص أن لديهم مشكلة في سداد المبلغ كامل خاصة وأنهم سيحصلون على إجازة لمدة أسبوعين، وهو الطلب الذي وافق عليه رئيس الجامعة الدكتور جابر نصار بعدم السداد.

 


كيف شهدت الأنشطة الطلابية طفرة خلال العام الذي توليت فيه قطاع شؤون التعليم والطلاب؟

تم تنظيم ما يقرب من 570 نشاط طلابي في الثقافة، الفن، الاجتماع، والأسر الطلابية خلال هذا العام، كما حصلنا على جائزة "إبداع 4" التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة؛ وذلك بلجنة تحكيم من كبار الفنانين والمثقفين، وحصدنا لأول مرة درع أسبوع الفتيات بالمنيا، وفي النشاط الرياضي حصلنا على 7 مراكز في بطولة العالم للكارتية.

كما سنقوم بافتتاح حمام السباحة الأوليمبي وفقًا للكود الدولي في أقرب وقت، وعلى الجانب الأخر تم ميكنة جميع الإجراءات الخاصة بالخريجين والوافدين، بالإضافة لعلاج الطلاب بمستشفى الطلبة، فيما قمنا بالتكفل بمصروفات سفر أحد الطلاب إلى ألمانيا على نفقة الجامعة للعلاج، بجانب جاءنا من الحكومة النيجرية خطاب شكر على علاج أحد الطلاب النيجريين بمستشفى الجامعة.

 


ما هو المختلف عن عملك السابق كمستشار ثقافي في السعودية وعملك كنائب لرئيس جامعة القاهرة؟

أنا وقتي كنائب لرئيس الجامعة مقسم بين الناحية الإدراية والناحية الأكاديمية، وليس لدي أي نشاط اجتماعي شخصي فأنا لم احصل على أي إجازات، ومعظم انجازاتي العلمية تحققت قبل عملي الإداري بالجامعة.

 

هل تفضل العمل الأكاديمي على الجانب الإداري؟

أنا اهتم بالناحية العلمية والجانب الإداري سويًا لأن كلاهم مكملان لبعضهم البعض، فأنا مشغول بتغير الخطاب الديني وذلك يتحقق على أرض الواقع من خلال قطاع شؤون التعليم والطلاب بالجامعة، حيث قدمت 14 مشروع  لتطوير القطاع كان من ضمنهم تطوير الخطاب الديني لدى الطلاب، وطبق من خلال الندوات والمسابقات.


متى يتم إعلان نتائج امتحانات الفصل الدراسي الأول؟

بالفعل ظهرت عدد من نتائج امتحانات الكليات؛ ككليات الإعلام، الزراعة، دار علوم، والتجارة، وذلك يرجع لنظام الامتحانات "البابل شيت"، أما باقي الكليات فسيتم الإعلان عن نتائج امتحاناتها خلال أسبوعين بحد أقصى.

 

ما هي  أخر التطورات التي وصلت إليها مقترحات لائحة انتخابات اتحاد الطلاب؟

عقدنا ورش عمل في كليات الجامعة لتقديم مقترحات للائحة الطلابية من الطلاب والإدرايين، وتم رفعها للمجلس الأعلى للجامعات.

 

ما تعليقك عن أخبار ترشح "نصار" لمنصب وزير التعليم العالي؟

ليس لدينا أي معلومات مؤكدة بشأن هذا الموضوع.

 

هل تفكر في حالة خلو منصب رئيس الجامعة الترشح إليه؟

لا تعليق على هذا الأمر الآن، فكل ما يتعلق بالمستقبل يؤخذ فيه القرار في المستقبل، وهناك مثل إنجليزي يقول "لا تعبر الجسر قبل أن تبلغه".

 

جامعة القاهرة تخصص 5 ملايين جنيه كمرحلة أولى للمشروعات البحثية



ما تعليقك على وصف أحد علماء المسلمين بأن البوذية دين رحمة؟ 

القرآن قال أن هناك رسل قد قصصناهم عليك ورسل لم نقصصهم عليك، فمن يستطيع أن يجزم أن البوذية ليست رسالة سماوية، والقرآن الكريم والكتاب المقدس لم يحصر أسماء الأنبياء، كما أن الإسلام يحترم جميع الأديان، حتى ما يسمى بالأديان الوضعية، وقال عليهم القرآن الكريم "لكم دينكم ولي دين".


ما تفسيرك لزيادة ظاهرة الإلحاد بين الشباب؟ وما حلها من وجهة نظرك؟

أنا أشك في أن ظاهرة الإلحاد منتشرة كما هو متداول، لكن لا شك أن هناك نزعة إلحادية عن البعض وأسبابها هو انتشار الفكر المتطرف والتعصب، لأنه يأتي بنتائج عكسية بين الشباب، لان هناك بعض ممن ينتسبون للدين يسيئون إليه، كما أن هناك بعض الشباب يعانون من مشاكل نفسية، وحلها هو تقديم خطاب ديني جديد يبين الصورة الحقيقة للإسلام النقي البسيط والمحب للأخر، بالتوازي مع القضاء على التطرف والإرهاب.


هل هناك مساعي لتقديم رسالة تجديد الخطاب الديني خارج أسوار الجامعة؟

أفكاري مطروحة في الإعلام وفي الكتب واعتقد أن تأثير واضحًا، ومساهماتي في هذا الجانب هو كتابي الذي أشارك به في معرض القاهرة الدولي للكتاب بعنوان "نحو تأسيس عصر ديني جديد"، وهو يرفض تجديد الخطاب الديني لأنه خطاب مقدس مثال المباني القديمة الآثرية لا يتغير ولكن يرمم، ولكن يتحدث تقديم خطاب جديد كليتا يعتمد على العودة إلى المنابع الإسلامية الصحيحة من الكتاب والسنة النبوية.


 

 

 

 

 


تعليقات