انشاء حساب



تسجيل الدخول



أثناء الاجتماع
20 ديسمبر 2016
1185

نظمت كلية الهندسة جامعة المنصورة اليوم، الثلاثاء، اجتماعًا بعنوان "ملتقى رجال الأعمال والصناعة"، وذلك بحضور عميد الكلية الدكتور محمد السعيد وتسعة من رجال الصناعة المحلية، جاء ذلك في إطار  تفعيل الشراكة بين كلية الهندسة والمجتمع الخارجي.

 

وأضافت الكلية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الملتقى ناقش مستوى أداء وكفاءة المهندسين من خريجي هندسة المنصورة، والمشكلات الفنية التي تواجه الشركات للتنسيق فيما بينها وبين الكلية، وطرق معالجاتها بعقد بروتوكول تعاون بينهما، والتدريبات التي يحتاجها الطلاب والخريجين.

 

وقال وكيل الكلية لقطاع خدمة المجتمع الدكتور ماهر عبد الرزاق، إن الهدف من الملتقى الصناعي، هو تعزيز فرص التعاون مع المجتمع المحلي والإقليمي، وذلك من خلال ربط التعليم الأكاديمي الذي تقدمه الكلية، باحتياجات سوق العمل والصناعة بالمجتمع، عارضًا الخطة الاستيراتيجية لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية، لتنمية موارد الكلية ورفع كفاءة الوحدات ذات الطابع الخاص،  وتنفيذ بروتوكولات التعاون، ومنح الطلاب فرص تدريبية وتنفيذ ورش عمل.

 

وأشار وكيل الكلية للدراسات العليا الدكتور صبحي عبد القادر، إلى أن العاملين بمجال الصناعة والعاملين في مجال التعليم الأكاديمي يكملان بعضهما البعض، مشددًا على أهمية التواصل بين الجانبين، للوصول إلى خريج قادر على مواجهة سوق العمل، و مواكبة كل جديد من التحديات.

 

ومن جانبه، تناول مدير مركز الصناعات الصغيرة والمتوسطة الدكتور إبراهيم الشرقاوي، تجربته في اليابان، على مدار أكثر من 8 سنوات، موضحًا أن المصنع هو الكلية والعكس صحيح، فالإثنان لا ينفصلان، وهي الاستيراتيجة التي سيتبناها من خلال إدارته للمركز، وتشجيع الطلاب على الابتكار وتمويله لـ 5 مشروعات تخرج.

 

وبدوره، أكد مدير وحدة ضمان الجودة الدكتور إبراهيم بدران، على أهمية مشاركة رجال الصناعة في تطوير العملية التعليمية، ومدى أهمية مراجعة "قياس الرضا المجتمعي" من خلال التعاون مع نقابة المهندسين وأولياء الأمور ورجال الأعمال، فضلًا عن دراسة احتياجات سوق العمل والمتغيرات التي تطرأ عليه محليًا وإقليميًا وعالميًا.

 

وأشار  إيضًا إلى دور "ضمان الجودة" في العمل على تحديث لائحة البرامج التعليمية لمرحلة البكالوريوس، وتفعيل التدريب الصيفي والميداني، بالإضافة إلى اعتماد معملين بالكلية وهما معمل التربة والأساسات، ومعمل الطرق.

 

يذكر أن الملتقى تم في حضور ممثلين عن شركات وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، مصنع عقل للصناعات المغذية للسيارات، فودافون مصر، المصرية للتدريب الهندسي، ونقابة المهندسين فرع الدقهلية، الدقهلية للسكر، بيب آراب، محمد حلمي الشرقاوي للمقاولات العامة.

 


تعليقات