انشاء حساب



تسجيل الدخول



التصنيف لم يضم أي أوراق بحثية من البلدان العربية باستثناء ورقة واحدة من الإمارات

أوباما هو أول رئيس ينشر ورقة بحثية أثناء مدة رئاسته بحسب موقع التصنيف
19 ديسمبر 2016
608

تصدرت ورقة بحثية كتبها الرئيس الأمريكي باراك أوباما قائمة لأكثر الأوراق البحثية انتشارًا على الإنترنت حول العالم خلال 2016.

 

وكانت الورقة التي كتبها "أوباما" تناقش نظام الرعاية الصحية في بلاده، وتقترح بعض الإجراءات التي يمكن أن تتخذها الحكومات المقبلة من أجل تحسين هذا النظام.

 

وتعد هذه الورقة البحثية هي الأولى التي يكتبها أي رئيس حول العالم أثناء مدة رئاسته، بحسب ما ذكر موقع Almetric الذي أعد التصنيف.

 

وAlmetric هي شركة بريطانية تأسست عام 2011، وتهتم بتوفير البيانات حول انتشار الأبحاث العلمية والدراسات والأوراق البحثية عبر الإنترنت من أجل الباحثين ومؤسسات البحث العلمي ومؤسسات النشر الأكاديمي وغيرها.

 

ويأتي اسم الشركة من كلمتين إنجليزيتين هما Alternative وMetrics، وتعنيان مقاييس بديلة، ويرتب التصنيف الأوراق البحثية بحسب انتشارها على المواقع الإخبارية، والمدونات، ومواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وريدت، واعتماد مقالات ويكيبيديا عليها، وغيرها.

 

ويأتي في المركز الثاني ورقة بحثية عن أن الأخطاء الطبية هي السبب الثالث للوفيات في الولايات المتحدة، ثم ورقة بحثية ثالثة عن ملاحظة العلماء لأول مرة اصطدام ثقبين أسودين، وورقة رابعة تبحث في أدلة قد تؤدي لاكتشاف كوكب ضخم لم نعرفه من قبل في المجموعة الشمسية.

 

ومن أبرز الأوراق في التصنيف أيضًا ورقة "الإرهابي داخل دماغ زوجي"، التي كتبتها زوجة الممثل الكوميدي الشهير روبن وليامز، الذي توفي في أغسطس عام 2014 بسبب داء جسيمات ليوي، عن معاناة زوجها مع المرض، وقد جاءت في المركز رقم 12 (يمكنك قراءة ترجمتها إلى العربية من هنا).

 

ولم يضم التصنيف أي ورقة بحثية من مصر ولا أي بلد عربي، باستثناء ورقة واحدة من الإمارات عن تأثير المشاكل الاقتصادية في الدول على صحة المواطنين، خاصةً على احتمالية إصابتهم بمرض السرطان، والتي جاءت في المركز رقم 45.

 

ويمكنك الاطلاع على القائمة كاملة من هنا.

 

إقرأ أيضًا: 

أبرز 5 تطورات تكنولوجية شهدتها الجامعات الأمريكية خلال 2016 (مترجم)


تعليقات