انشاء حساب



تسجيل الدخول



أثناء الافتتاح
10 ديسمبر 2016
1705

افتتحت كلية التربية النوعية بجامعة المنصورة اليوم، السبت، تمثالًا فنيًا يعبر عن النحت المعاصر، اطلقوا عليه اسم "السعادة" من تصميم طلاب الفرقة الثالثة بالكلية، تحت إشراف رئيس قسم التربية الفية الدكتور محمد الشوربجي، وذلك بحديقة الكلية أمام قاعة المؤتمرات.

 

شارك 120 طالب وطالبة من الفرقة الثالثة شعبة التربية الفنية، في نحت تمثال "السعادة"، وطوله 6 أمتار، ويرمز لفتاة في منتهى السعادة والمرح بعد تخرجها، حاملة في يدها كتاب و"كاب" التخرج،  وقد تم تصنيعه من مادة البوليستر والفوم الأبيض، وطلاءه باللون البرونز، واستغرق 13ساعة لإعداده.

 

الحضور من اليمين .. ا.د عبدالله جاد رئيس قسم العلوم التربوية ... ا.د اشرف الزيني وكيل الكلية لشئون الطلاب ... ا.د ابراهيم احمد عميد الكلية ... ا.د يوسف عبدالله رئيس اتيليه الفنانين والكتاب بالدقهليو .. والفنان محمود خفاجي نقيب الفنانين التشكيلين بالدقهلية .. و ا.د. محمد الشوربجي رئيس قسم التربية الفنية المشرف على العمل

وقال الدكتور محمد الشوربجي إلى "شفاف"  إن التمثال نتيجة جهود وإبداع الفنانين الواعدين بقسم التربية فنية، الذين تعاونوا واتحدوا بروح الفريق لهدف واحد، وهو صناعة تمثال "السعادة"، موجهين كل طاقتهم لتجميل كلياتهم وإضفاء مظهر حضاري لها. 

 

وأشاد نقيب الفنانين التشكيلين بالدقهلية محمود خفاجي، خلال الافتتاح، بالعمل الفني وجمالياته، مطالبًا بالا يقتصر تجميل الكلية على التماثيل المنحوتة فقط، وانما لابد من مشاركة التصوير والمعادن في التجميل.

 

كما أعرب جميع الفنانين الحاضرين للافتتاح عن جمال التمثال وتطبيقه لأصول وقواعد النحت الميداني المعاصر، ما يعني أنه نموذج حضاري للعمل الجماعي، مقدمين الشكر للطلاب.

 

جاء ذلك في حضور عميد كلية التربية النوعية بالمنصورة الدكتور إبراهيم أحمد، ووكيل الكلية لشؤون التعليم الدكتور أشرف الزيني، ورئيس قسم العلوم التربوية الدكتور عبد الله جاد، ورئيس قسم التربية الفنية السابق الدكتور سلامة محمد علي، ورئيس أتيليه الفنانين والكتاب بالدقهلية الدكتور يوسف عبدالله، ونخبة من أعضاء هيئة التدريس للفنون بالجامعة.

تمثال "السعادة"


تعليقات