انشاء حساب



تسجيل الدخول



فريق شابيكوينسي البرازيلي
30 نوفمبر 2016
678

تحطمت الطائرة المُقلة فريق شابيكوينسي البرازيلي إلى المدينة الكولومبية ميدلين للعب منافسات نهائي بطولة كوبا سود أمريكانا لكرة القدم مع إتليتيكو ناسيونال الكولومبي، وأسفر الحادث إلى وفاة لاعبين من الفريق وأعضاء الجهاز الفني والإداري.

 

ووفقًا للسلطات المحلية الكولومبية فإن الطائرة تحطمت وهي في طريقها إلى مطار مدينة مدلين الدولي قادمة من بوليفيا، وعلى متنها 81 راكبًا من بينهم فريق شابيكوينسي البرازيلي، حيث أعلنت السلطات الكولومبية حتى الآن عن وفاة 77 شخصًا من أصل الـ 81.

 

كما أكدت التقارير الصحفية أمس، الثلاثاء، عن وفاة حارس فريق شابيكوينسي البرازيلي ماركوس دانيلو، وذلك بعد إنقاذه من حطام الطائرة، وأشارت صحيفة "إنديبيندنت" البريطانية في تقرير لها اليوم، أن دانيلو تم إنقاذه من حطام الطائرة صباح اليوم، وتم نقله بصحبة لاعبين آخرين إلى المستشفى، ولكنه توفى بعدها بعدة ساعات.

 

وأضاف التقرير أن الثنائي آلان لوتشيانو روستشيل، وجاكسون راجنار فولمان، تم إنقاذهم ونقلهم إلى المستشفى أيضًا، بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص آخرين.

 

وقال نائب رئيس نادي شابيكوينسي البرازيلي إيفان توزو، إن هناك حالة من الحزن والأسى خيمت على أجواء ملعب النادي، بعد تحطم الطائرة التي كانت تقل الفريق، موضحًا أنه قد أسرع الأهالي إلى مكان الحادث منذ الساعات الأولى للصباح.

 

ووصف الموقف قائلًا إن زوجات اللاعبين تعرضن للإغماء، وكان البكاء يعم الحدث، وفيما يتعلق بالخطوات التي سيتخذها النادي، أشار إلى أنه حتى الآن لا يعرف ما سيتم فعله الآن، موضحًا أن الفريق سيستمر.

 

ويذكر أن رئيس نادي شابيكوينسي ساندرو لويز، لقى حتفه في الحادث، مما جعل "توزو" المسؤول الأول في الوقت الراهن.

 

فيديو تحطم طائرة الفريق البرازيلي نقلًا عن قناة "BBC"

 


تعليقات