انشاء حساب



تسجيل الدخول



التصنيف الدولي السنوي يكشف عن مدى تأهيل الجامعات طلابها لسوق العمل

البلدان العربية الأخرى غابت عن التصنيف باستثناء 4 جامعات من لبنان والسعودية والإمارات

عدم تأهيل الطلاب لسوق العمل يسهم في زيادة نسب البطالة
24 نوفمبر 2016
1513

خلا تصنيف QS الدولي لأفضل الجامعات التي تؤهل طلابها لسوق العمل من أي جامعة مصرية، باستثناء الجامعة الأمريكية وجامعة القاهرة، اللتين جاءتا ضمن آخر 100 جامعة حول العالم.

 

وقد ضم التصنيف السنوي الذي يصدره موقع QS Top Universities 300 جامعة حول العالم، وهذا هو العام الثاني الذي يصدر فيه الموقع هذا التصنيف.

 

أما المراكز العشرة الأولى، فقد سيطرت الجامعات الأمريكية على 5 منها، وكان على رأسها في المركز الأول جامعة إستانفورد، ثم معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بالإضافة إلى جامعتين بريطانيتين، وهما جامعة كامبريدج في المركز الخامس، وجامعة أكسفورد في المركز الثامن، بالإضافة إلى جامعة صينية، وجامعة أسترالية، وأخرى فرنسية.

 

وفي المجمل، كانت الجامعات الأمريكية هي الأبرز في التصنيف بـ 56 جامعة، ثم الجامعات البريطانية بـ 37 جامعة بريطانية، ثم الصينية بـ 22 جامعة، ثم اليابانية بـ 16 جامعة، ثم جامعات بأعداد مختلفة من بلدان أخرى.

 

أما على المستوى العربي، حضرت لبنان بالجامعة الأمريكية في بيروت في مراكز ما بين الـ 81 والـ 90، والسعودية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في مراكز ما بين 151 و200، والإمارات بجامعة خليفة في مراكز ما بين 151 و200، والجامعة الأمريكية في الشارقة في المراكز تحت الـ 201.

 

واعتمد التصنيف على 5 معايير أساسية، وهي سمعة الجامعة لدى أصحاب الأعمال، وذكر الموقع أنه استطلع رأي 37 ألف صاحب عمل حول العالم عن الجامعة التي تخرّج أفضل الخريجين في مجاله، والمعيار الثاني هو مدى تأثير الخريجين في العالم، عن طريق النظر في حياة 21 ألف شخص من أكثر الشخصيات تأثيرًا في العالم.

 

أما المعيار الثالث فهو تعاون الجامعة مع الشركات العالمية في مجال البحث ومجال توظيف الخريجين، والمعيار الرابع هو وجود أصحاب الأعمال على أرض الواقع في الجامعة وتواصلهم مع الطلاب، والمعيار الخامس هو نسبة الخريجين الذي يلتحقون بعمل بدوام كامل أو جزئي خلال العام الأول بعد التخرج.

 

وكانت مجلة Times Higher Education قد أصدرت تصنيفًا مماثلًا، منذ أسبوع، جمع 150 جامعة حول العالم، وقد خلا من أي جامعة مصرية، وكذلك خلا من أي جامعة عربية، باستثناء جامعتين، وهما الجامعة الأمريكية في دبي في المركز 147، وجامعة الملك عبد العزيز من السعودية في المركز 149.


تعليقات