انشاء حساب



تسجيل الدخول



الأستاذان السويديتان في مناقشة عقب السمينار بـ"اليوم الثقافي" مع أستاذة الإنجليزية بـ"التربية" منى أبو سنة
كتب بواسطة: آلاء خالد
21 نوفمبر 2016
714

نظّم مركز التعاون الدولي بكلية التربية بجامعة عين شمس، اليوم الاثنين 9 صباحًا، يومًا ثقافيًا بين مصر والسويد، بقاعة المؤتمرات بدار الضيافة التابعة للجامعة.

 

وافتتح "اليوم" عميد كلية التربية الدكتور سعيد خليل، مؤكدًا خلال كلمته أن اهتمام الكلية يأتي في الأساس بتربية النشء، ولهذا فإن أولى خطواتها هى مشروع إعداد معلمي المرحلة الابتدائية، بمعايير دولية.

 

 

فيما عبرّت سفيرة دولة السويد في مصر "شارلوتا سبار"، عن سعادتها لهذا التعاون، الذي يجمع سفارة السويد بجامعة تتميز بالعراقة والأصالة، مثل جامعة عين شمس، والتي تُعد خير مثال لثقافة مصر الأصيلة، مشيرةً إلى أهمية الأدب المصري المعاصر، كأدب نجيب محفوظ، وأثره على الأدب العالمي.

 

تضمّن برنامج اليوم، جولة في المعرض المقام، والذي يتضمن عددًا من الكتب المصرية والسويدية، وكذلك مجسمات فرعونية مثل "توت عنخ آمون" و"حتشبسوت"، ثم سمينار حول أدب الطفل والتعليم، حاضرت فيه الأستاذان السويديتان "Ann Boglind" و"Anna Nordlund"، ليتناولا الحديث عن أدب الطفل في السويد، وبعض القصص والكتب التي تخص هذا المجال.

 

كما تضمن البرنامج ندوة عن التنمية المستدامة وأهدافها، بالإضافة إلى ندوة للتعريف بالبعثات والمنح التي تقدمها السفارة، وكيفية التقدّم لها، ثم عرض فيلم "Astrid" في النهاية، والذي يتحدث عن الكاتبة والمؤلفة السويدية أستريد ليندغرين.

 

جانبان من معرض الكتب المقام

 

 

سمينار حول أدب الطفل والتعليم

 

 

 

 

 


تعليقات