انشاء حساب



تسجيل الدخول



كلية الزراعة جامعة بنها
كتب بواسطة: ريهام الخولي
20 أكتوبر 2016
153

"البحث العلمي" هو سبيل المجتمعات نحو التقدم، فهو يمثل ركنًا أساسيًا في بناء الاقتصاد المصري، والأبحاث التي تجرى من أجل استباط سلالات جديدة في المجال الزراعي تعتبر من أهم الانجازات التي وصلت إليها كلية الزراعة بمشتهر جامعة بنها، وبعيدًا عن تراثها الملكي العريق تمتاز كلية الزراعة بالطابع الريفي الأصيل؛ مما يمكن طالبها من ممارسة ما يتعمله نظريًا بجودة أعلى وفي أسرع وقت ممكن.

 

وخلال الفترة الأخيرة، تعرضت كلية الزراعة بجامعة بنها إلى هجوم أكثر من مرة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فإشاعة "الباعة الجائلين" لم تكن الأولى من نوعها على الإطلاق، إنما تداول بعض النشطاء صورًا لحمار يقوم بنقل بعض الأوراق الامتحانية من الكلية، ورد عميد الكلية الدكتور محمود عراقي، قائلًا إن تلك الأوراق كانت هالكة لا تصلح للاستعمال، وطبيعة المكان الذي تنتمي إلية الكلية زراعي بالدرجة الأولى لذا لا يعد ذلك أمرًا غريبًا.

 

وفي سياق متصل، أكد "عراقي" أن تلك الشائعات تتجاهل ما تصل إليه الكلية من إنجازات، موضحًا أن الكلية حصلت على الاعتماد في الثالث والعشرين من شهر مايو الماضي، مشيرًا، إلى"شفاف"، أنه لا يوجد إلا سبع كليات زراعة معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر، وتحتل زراعة مشتهر المركز السادس، قائًلًا: "لا أنسى تعليق مدير فريق الجودة والمشرف على تقييم الكليات الذي أكد أن الكلية كما ينبغي أن تكون، حيث تنتج الكلية سلالات حيوانية تحمل اسم الكلية".

 

وأضاف عميد كلية زراعة مشتهر، أن الكلية تحتوي على مركز للبحوث والتجارب الزراعية، ومركز آخر للاستشارات والتحاليل؛ حيث يكمن دور هذه المراكز في تحقيق متطلبات الكلية من خدمة العملية التعليمية والعملية البحثية، موضحًا أن الكلية لها دورًا قويًا في الاستشارات الزراعية التي تقدمها.

مشيرًا إلى أن الكلية استطاعت بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير كفالة 500 مربي من خمس قرى مختلفة، وقامت الكلية بعمل برنامج خاص بالمرأة المعيلة التي شاركت معها مؤسسة "صناع الحياة" ومنظمة العمل الدولية، بالإضافة إلى إنشاء مركز تدريب يهتم بتطوير الأعمال الزراعية ويسمى مركز "BDS".

 

وفي سياق أخر، قال "العراقي"، إلى "شفاف"، إن الكلية شاركت في أعمال التشجير التي تساعد في تقليل التلوث العام خلال الأسبوع الإقليمي، بجانب اهتمامها بالإنتاج الحيواني والنباتي، وإعمار منطقة الوادي الجديد، علاوة على اهتمام الكلية بالزراعة في الصوب، والمحميات التي تتميز بإنتاج زهور القطف، الفلفل الملون، ونبات الخيار، ويستفيد من هذه المنتجات طلاب المدن والمجتمع المحلي على حد السواء، والبيع يكون من خلال منفذ كلية الزراعة، مضيفًا أنه جاري فتح منفذ بكلية هندسة شبرا.

 

فيما أشار عميد كلية الزراعة، أنه يتم استقبال ما يقرب من 6000 وافدًا سنويًا للكلية؛ وذلك نظرًا لكوادرها العلمية التي تمرست على أيدي الاتحاد الأوروبي من خلال الشراكات العلمية التي تعقدها الكلية، وقامت بتدريب 6 من أساتذة الكلية ليحصلوا على درجة الماجيستير الدولي، بالإضافة إلى الدورات التدريبية التي يحصل عليها الطلاب وأعضاء هيئة التدريس معًا.

 

ومن منطلق تحقيق رسالة الكلية وأهدافها؛ قال مدير مجمع المعامل البحثية بكلية الزراعة بمشتهر الدكتور محمد رفعت، إن الكلية تحتوي على عشرة معامل؛ منها معمل بيولوجيا الخلية والبيولوجيا الجزئية، معمل أبحاث التكنولوجيا الحيوية للنبات، معمل أبحاث التكنولوجيا الحيوية للحيوان، معمل أبحاث التكنولوجيا الحيوية للأراضي والمياه، بجانب معمل أبحاث التكنولوجيا الحيوية الميكروبية والتخمرات، معمل جودة المحاصيل، معمل أبحاث تكنولوجيا النانو، معمل توثيق الـ gel والتحليل الوراثي، معمل الفحص الميكروسكوبي، ومعمل التحاليل الإحصائية العلمية.

والجدير بالذكر أن تشتمل كلية الزراعة على ثلاثة عشر قسمًا؛ وهم قسم المحاصيل، قسم البساتين، قسم الإنتاج الحيواني، قسم وقاية النباتات، قسم الأراضي والمياه، قسم الاقتصاد الزراعي، قسم النبات الزراعي، بجانب قسم الكيمياء الحيوية الزراعية، قسم الوراثة والهندسة الوراثية، قسم هندسة النظم الزراعية والحيوية، قسم أمراض النبات، قسم الصناعات الغذائية، وقسم الألبان، ويوجد قسم أمن وسلامة الغذاء وإدارة الأعمال الزراعية الذي يتم التدريس فيه باللغة الإنجليزية.

 

 


تعليقات