انشاء حساب



تسجيل الدخول



ملكة المملكة الأردنية الهاشمية
كتب بواسطة: سهيلة عمر
31 أغسطس 2016
1901

أثبتت كثير من سيدات المجتمع العربي أنفسهن في وظائف عدة وغالبًا ما يكونوا متفوقات في مجالهن وهذا ليس على النطاق العالمي فقط، ولكن العربي أيضًا فبقليل من الموارد والإمكانيات يثبتن قدرتهن، ولكن إذا كانت المرأة ملكة تمتلك قوة نفوذ ومال وإرادة للتغير ستحقق نجاح فيما تريد.

 

ويتبلور كل ما سبق حتى يأتي لنا الله في مثل هذا اليوم بالملكة رانيا، ملكة المملكة الأردنية الهاشمية، من النماذج المؤثرة والتي بلغت من عمرها  السابعة والأربعين اليوم 31 أغسطس، وفي هذه المسيرة الحياتية قدمت الكثير للمجتمع العربي بكونها ملكة حيث اعتبرت من أقوى نساء العالم لمدة ثلاث سنوات على التوالي.

 

حياتها

ولدت رانيا فيصل ياسين في الكويت لأسرة أردنية من أصل فلسطيني، أنهت دراستها الإعدادية والثانوية في  المدرسة الإنجليزية الحديثة في الكويت، ثم حازت في عام 1991 على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في القاهرة.

 

التقت بالأمير عبد الله أكبر أنجال الملك حسين في يناير عام 1993، وبعد مرور شهرين أعلنا خطبتهما، وتم الزواج في يونيو 1993، وأنجبا أربعة أبناء" الأمير الحسين (ولي العهد)، الأميرة إيمان، الأميرة سلمى، الأمير هاشم".

 

 

اهتمام الملكة "رانيا" بالتعليم العالي

 بعد أن أصبحت السيدة الأولى في الأردن اهتمت بالشؤون الوطنية مثل البيئة والصحة والشباب وشؤون أخرى، ولكنها ركزت جهودها على التعليم بالأخص، في الأردن وخارجه، وكان هدفها يتمركز في رفع مستوى تميز ونوعية التعليم المقدم للأطفال والشباب على المستوى المحلي، أما على المستوى العالمي فكانت تهتم بضمان التعليم النوعي للجميع، وتدعو قادة العالم للالتزام بتعهداتهم لتوفير التعليم الأساسي للجميع.

 

وكرست الكثير من الوقت للإرتقاء بالتعليم من أجل مستقبل أفضل للأطفال الأردنيين، ومن أبرز المشروعات التي تحقق هذا الهدف مشروع "مدرستي" الذي انطلق عام 2008 ويهدف لصيانة البنية التحتية، وتأهيل 500 مدرسة حكومية أردنية بشراكة بين القطاع العام والخاص.

 

كما وفرت العديد من البعثات الدراسية والتدريبية للطلاب والعاملين الأردنيين في مجالات الإدارة والتسويق والتصميم، وإدارة الأعمال، وعلم النفس، الهندسة، الحقوق بالتعاون مع عدد من الجامعات حول العالم.

 

وفي عام 2002 اختيرت عضوًا في المجلس التأسيسي للمنتدى الإقتصادي العالمي، ولطالما اهتمت رانيا ببناء جسورًا بين الثقافات المختلفة، ونشر الوعي حول حقيقة الحضارة العربية والإسلامية، كما لها مؤلفات عديدة ككتاب مبادلة الشطائر، وهبة الملك، والجمال الدائم.

 

ومنذ عام 2003 تمنح جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي لتكريم الطلاب الذين يحرزون أعلى الدرجات في امتحانات الشهادة الدولية العامة، والشهادة البريطانية للتعليم الثانوي (IGCSE/ International GCSE)، والمستوى المتقدم (A-Level) التابعة لامتحانات كامبردج الدولية (CIE)، وبيرسون إدكسل، بالإضافة إلى منحها للمعلمين الملهمين.

 

 

اهتمام الملكة "رانيا" بالشباب

مركز الملكة رانيا للريادة

هو منظمة غير حكومية ,غير ربحية، أنشئت عام 2004، ويقوم المركز بتوفير الدعم الاقتصادي من خلال توفير مجموعة من الخدمات في تنمية الريادة وتسويق التكنولوجيا، ويستهدف المركز في عمله تحديدًا طلاب الجامعات والباحثين والمخترعين وأصحاب المبادرة الشخصية.

 

كما يعمل المركز مع عدد من الشركات والمشاريع والمنظمات الأخرى الساعية للارتقاء بالريادة في المنطقة العربية، تحت مظلة مبادرة فرصة. يقضي الهدف الرئيسي من مبادرة فرصة بمساعدة رياديي الأعمال حديثي العهد في الأردن وتونس والمغرب ومصر واليمن وليبيا على التواصل مع مرشدين يمكنهم توفير التوجيه والخبرة لمساعدتهم على تنمية أعمالهم.

 

إدراك

أطلقت في عمان مؤسسة "إدراك" فى 19 مايو 2014، وهي منصة غير ربحية باللغة العربية للمساقات الجماعية الإلكترونية مفتوحة المصادر، وتهدف إلى ترجمة وتعريب العلوم إلى ملايين الشباب في الوطن العربي في نفس الوقت وبشكل مجاني، ويضم موقع "إدراك" أكثر من 760 ألف متعلم حول العالم.

 

 

مبادرات الملكة رانيا في التعليم

هدف واحد

اختيرت الملكة رانيا في عام 2009، كمؤسسًا ورئيسًا مشاركًا لحملة هدف واحد التي اطلقتها في لندن بدعم من مبادرة التعليم للجميع والاتحاد الدولي لكرة القدم، وهدفت الحملة إلى توفير 75 مليون فرصة للأطفال الذين حرموا من التعليم في أفقر دول العالم، عبر جمع أسماء من كافة أنحاء العالم تدعو القادة لإحداث التغيير وتقديم دعمهم والتزامهم لمنح التعليم لجميع الأطفال.

 

واشارت الملكة رانيا إلى أن 29 مليون طفل على الأقل سيحرمون من التعليم بحلول عام 2015، موضحة أن إدماج الفتيات والفتيان بالمدارس الأساسية يتطلب 11 مليار دولار سنويًا، وهي القيمة ذاتها التي ينفقها الأوروبيون على المثلجات في عام، وأقل مما ينفق على الحرب في أفغانستان والعراق في شهر واحد .

 

عالمي أنا

في عام 2012 اختارها الأمين العام للأمم المتحدة عضوًا في اللجنة الاستشارية رفيعة المستوى التي ستقدم الاستشارة حول أجندة التنمية العالمية لما بعد عام 2015 وهو الموعد المحدد لتحقيق الأهداف الانمائية للألفية ،وللأهداف الإنمائية للألفية أثر بالغ على حياة الملايين من الناس منذ إقرارها عام 2000.

 

 

 

مركز الملكة رانيا العبدالله لتكنولوجيا التعليم والمعلومات 2001

تأسست إدارة مركز الملكة رانيا العبد الله لتكنولوجيا التعليم في السادس من يونيو عام 2001، حيث افتتحته الملكة رانيا العبد الله، وتهدف إدارة المركز في تكنولوجيا التعليم إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة لخدمة التعليم في الأردن و تطويره.

 

جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي 2005

وفي شهر أكتوبر عام 2005 أطلق جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله بشراكة مع وزارة التربية والتعليم جائزة سنوية للمعلم، باسم "جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي"، وذلك بهدف رفع المستوى التعليمي في الأردن والاحتفال بالذين يحققون التميز وتشجيعهم ،تقدم خبرات استشارية وفنية وإعلانية من القطاعين العام والخاص.

 

جائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز 2006

بإطلاق "جائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز" أولى الجوائز التي تندرج تحت المظلة الكبرى لجمعية الجائزة، إيمانًا منها  بأهمية دور المعلم في العملية التربوية وفي ترسيخ مبادئ التميز والإبداع.

 

جائزة الملكة رانيا العبدالله للمدير المتميز 2008

أعلنت رانيا العبدالله عن جائزة الملكة رانيا العبدالله للمدير المتميز لتمثّل ثاني الجوائز التي تندرج تحت المظلة الكبرى للجمعية، وجاءت هذه الخطوة إيمانًا منها بأهمية دور مديري المدارس كقياديين وإداريين يسهمون في توجيه المعلمين وتشجيعهم وإعطائهم الدعم اللازم.

 

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين 2009

تهدف أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين على تطوير التعليم في الأردن والشرق الأوسط عن طريق توفير البرامج التدريبية، وبرامج التنمية المهنيّة بالإضافة إلى الاستعانة بأحدث الأبحاث المتعلّقة بأساليب وسياسات التعليم، وتشارك الأكاديمية كلية المعلّمين /جامعة كولومبيا، ومركز جامعة كولومبيا الشرق الأوسطي للأبحاث والمؤسسات الحكومية الأردنية لدعم تدريب المعلّمين وتعزيز دور المدرسة في الأردن والمنطقة.

 

المرشد التربوي 2014

في عام 2014، أعلنت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي خلال لقائها السنوي الذي عقدته مع إعلاميين، عن إطلاق الدورة الأولى لجائزة المرشد التربويّ المتميز في القطاع الحكومي 2014، ثالث الجوائز التي تندرج تحت مظلة الجمعية، انطلاقاً من هدفها في التطوير النوعي للجوائز القائمة والتوسع لتقدير المتميزين.

 

أجمل وأقوى نساء العالم

حصدت الملكة رانيا في عام 2011 على المركز الثاني بأكثر نساء العالم  أناقة في حين احتلت كيت ميدلتون المرتبة الأولى على موقع مجلة "هالو" البريطانية، كما أعدت مجلة فانيتي فير الأمريكية تقريرًا عن أشهر السيدات الأوليات وأكثرهن تأثيرًا في العالم وجاءت على رأس القائمة الملكة رانيا، والتي اعتبرتها المجلة أكثر من مجرد ملكة ،فهي تمتلك ذكاء حادًا وجمالًا استثنائيًا أهلها لأن تحتل مكانًا دائمًا لها ضمن قائمة المائة امرأة الأكثر نفوذًا في العالم، والتي تعدها مجلة فوربس في عام 2011 احتلت المرتبة الخمسين في القائمة.

 

ويتابع الملكة رانيا على فيسبوك تسعة مليون ونصف متابع وعلى تويتر أكثر من خمسة ملايين متابع، ومن أشهر مقولاتها في التعليم "نحتاج صحوة تعليمية، نريد نهضة مهاراتية تصلح تعليمنا، لكي نضمن إصلاحاً فعلياً وتنمية حقيقية، فالتعليم هو أول متطلبات التنمية".

 

 

 


تعليقات