انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: عبلة عاطف
22 أغسطس 2016
1337

طفرة تكنولوجية متطورة تلاحق جميع المجالات العلمية، فدائمًا ما تحوي عقول المبتكرين أفكار تسعى بها لملاحقة الحياة، ومع إطلاق التطبيقات الإلكترونية المتنوعة وتطور الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، أصدر مجموعة من المهتمين بالتعلم عن بُعد وشؤون التعليم تطبيقات للتواصل الاجتماعي مابين الطلاب ومعلميهم، ومابين طلاب المدارس والجامعات المختلفة؛ وجاءت بعضها لتعلم اللغة، والآخرى تقوم على نظام الفصول الإلكترونية ووجود عملية تعليمية كاملة الأركان بشكل منتظم. 

 

 

تطبيق "Duolingo" لتعلم اللغات عبر الإنترنت

 

أحد أهم تطبيقات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، ويستخدمه الناس من أكثر من بلد حول العالم لتعلم أي لغة يرغبون بها من الإنجليزية، الألمانية، الفرنسية، السويدية، ويُدرس حاليًا إضافة عدد من اللغات الأخرى؛ كالأسبانية والإيطالية.

 

ويركز التطبيق على إكساب المستخدمين اللغة عن طريق التدريبات المتنوعة التدريجية؛ فيبدأ بالمستوى البسيط من المعرفة باللغة وتبدأ التدريبات في الصعوبة بشكل متناسب، وعندما يخطئ المستخدم في أي إجابات يبدأ التطبيق بالتصحيح ثم إعادة طرح السؤال مرة أخرى حتى يتأكد من اجتياز المستخدم عن استيعاب للمراحل.

 

كما يهدف التطبيق إلى تدريب المستخدمين من الطلاب أو معلمين اللغة على مهارات الكتابة والاستماع كذلك القواعد اللغوية بطريقة غير مملة وتحت أي ظروف فيمكن استخدامه في المواصلات أثناء وقت الفراغ، فلا يتطلب الاستخدام الظروف التقليدية للتعلم.

 

"Face Book" تطلق "Lifestage" لتواصل الطلاب اجتماعيًا

 

اطلقه موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ليكون تطبيقًا للتواصل الاجتماعي مابين طلاب المدارس والجامعات حيث لايسمح لمن يتجاوز أعمارهم الـ21 عامًا الإشتراك به، فيوفر تجربة مرنة لتبادل المحتويات البصرية مع طلاب المدرسة أو الجامعة الخاصة بالمستخدم، وكذلك التواصل معهم وتكوين شبكة علاقات قوية فيما يسهل العملية التعليمية، كما يمكن المستخدم من التواصل مع طلاب المدارس والجامعات الأخرى من أي دولة حول العالم.

 

بإمكان الطالب تسجيل البيانات الخاصة به وتحديد مدرسته وإضافة الصور والفيديوهات ومشاركتها مع زملاءه بالمدرسة أو أي مدرسة أخرى، ولكن لا يوجد آلية الآن حسب تصريحات شركة "فيسبوك" خصوصية تحديد مشاهدة الملف الشخصي على فئة محددة ولكن يتم مشاهدته من قبل جميع المستخدمين.

 

 

"رواق" من مؤسسة تعليمية بالإنترنت إلى تطبيق إلكتروني

 

يُعد تطبيق "رواق" من أهم تطبيقات التعلم المجاني في العالم العربي، حيث أصدرته مؤسسة "رواق" التي تعد منصة عربية للتعليم المفتوح عن بُعد، كي يسهل على الطلاب تصفح المقررات واختيار ما يرغب الطالب دراسته؛ كالطب، التاريخ، الهندسة، علوم الحاسوب، وغيرها من العلوم.

 

ويحقق التطبيق نفس أهداف المؤسسة، فيقدم عدد من الدورات التعليمية على مستوى جيد، فيقدم المعلومات ويتابع الدراسة للطلاب مدرسون ينتمون لجامعات عربية مختلفة في شتى المجالات والتخصصات، الجدير بالذكر اعتماد منصات الآيفون، والآيباد، وينتظر اعتماد متجر آبل لنشره.

 

"Edmodo" تطبيق للتواصل مابين المعلمين وطلابهم

 

يهدف التطبيق إلى إندماج التعليم واستمرارية تواصل الطلاب للاستفادة المشتركة بعد انتهاء العام الدراسي، فأطلقه الأمريكيان "جيف أوهارو" و" نيك برج" استنادًا لما وجدوه من تواصل موجودة مابين الطلاب وأصدقائهم على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، وما هو موجودة من صلة تنقطع ما بين طلاب المدرسة الواحدة أو مابين الطلاب وأصدقائهم بعد دخول صفوف الدراسة.

 

وتم إنشاء أول شبكة تواصل اجتماعي للأغراض التعليمية في عام 2008، ومن ثم توسعت لتشمل أكثر من 85% من المدارس الكبري بالولايات المتحدة الأمريكية فيما تشمل العديد من المدارس حول العالم، ويعمل على هذه الخدمة أكثر من 94 موظف.

 

فيتميز التطبيق بكونه بيئة مغلقة على الطلاب والمعلمين دون تشويش أو عائق، وينقسم في تصميمه إلى فصول دراسية إلكترونية، يتحكم في كل فصل من الناحية الإدارية معلمة وينضم الطلاب للفصول من خلال دعوات معلمين الفصول فقط، ويستغرق إنشاء الفصل الدراسي الإلكتروني بضع ثوان، يمكن بعضها المعلم وطلابه من التواصل بسهولة.

 

ويتمكن المعلم من التواصل مع طلاب فصله أو أي فصل آخر، والإطلاع على واجبات الطلاب وتقيميها، كذلك يسهل الاتصال مابين المعلم وآهالي الطلاب للاطمئنان على مستوى ذويهم، وينسق المعلمين اجتماعات لتبادل الأفكار والمناقشة في الموضوعات المقرر طرحها على الطلاب.

 

 

 


تعليقات