انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: متدربي شفاف
18 أغسطس 2016
795

  من إنتاج مشروع تقرير، المشروع التدريبي لشبكة شفاف الإخبارية

كتبت - إسراء زين

 

ازدادت الانتقادات الموجهة إلى رئيس النادي الأهلي محمود طاهر بعد خروج فريقه من دوري أبطال إفريقيا، وتضاخمت الأزمة بعد اعتداء بعض جماهير الأولتراس على اللاعبين.

 

فما حدث مساء الثلاثاء الماضي أثناء تدريب اللاعبين يدين رجال الأمن، ومسؤولي النادي لعجزهم عن السيطرة على الوضع الطارئ الذي حدث، والمُدان الأول في ذلك هو "طاهر" رئيس النادي.

 

ولم يسلم "طاهر" من جمهور رمضان صبحي، عقب اتهامه لـ "صبحي" بأنه يدعي الإصابة حتى يخرج من النادي، ويحترف بـ "ستوك سيتي"، في حين نفى وكيل أعمال "صبحي" نادر شوقي، صحة هذا القول.

 

فانطلقت عدة هاشتاجات صباح اليوم على تويتر تنادي برحيل محمود طاهر، تفاوت مضمونها بين السخرية والغضب، فيما أبدى آخرون اعتراضهم على "طاهر" دون تأييد رحيله.


 

شهدت هذه الهاشتاجات آلاف التغريدات التي تعكس غضب الجمهور فيما يخص تدهور أحوال ناديهم، والتي يرمون فيها اللوم على رئيسه فطالبوا برحيله، مما زاد من حدة الموقف وجعل هذه الهاشتاجات هي الأكثر نشاطًا اليوم.

 

   وعلق بعض المغردين على ما حدث بين اللاعبين منذ أيام، مبدين حزنهم على ما وصل إليه النادي هذه الأيام، كخسارته مبارتين متتاليتين، مؤكدين على أن المتسبب في ذلك هو رئيس ناديهم.

 

في حين سخر آخرون من هؤلاء الذين يرفضون التغيير، بحجة تجنب الفوضى، فطالبوا ببقاء "طاهر" واصفين ذلك بالاستقرار الذي سيجلب المزيد من الفشل. 


تعليقات